موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

في الانتقال الديمقراطي... نحو خطة طريق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يستحضر هذا الحديث عنوانه من ندوة عقدها مركز دراسات الوحدة العربية بمدينة الحمامات التونسية في هذا الشهر. كان عنوان الندوة هو الثورة والانتقال الديمقراطي بالوطن العربي: نحو خطة طريق. وقد تشرفت بالمشاركة فيها والتعقيب على أحد أوراقها.

وحضر الندوة عدد من المسؤولين التونسيين، في مقدمتهم الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة، التي حصدت أغلبية المقاعد النيابية في الانتخابات التي جرت مؤخرا.

قدمت للندوة أكثر من عشرين بحثا، وشارك فيها ما يقرب من مائة مفكر بين باحث ومعقب ومتداخل. شملت محاورها الخبرة الثورية العالمية التي اكتسبتها الثورات والقوى الاجتماعية التي قادتها. ولم يغب عن الندوة مناقشة دور المؤسسة العسكرية، في تحقيق الحسم، بعدد من الأقطار، وبشكل خاص في تونس ومصر.

وتعرضت أبحاث الندوة أيضا، للدوافع السياسية والاجتماعية، وتحديدا انتشار ظاهرتي الاستبداد والفساد. لقد حرضت ظاهرتي الاستبداد والفساد على وضع قضيتي الحرية والعدالة الاجتماعية، في مقدمة المطالب التي رفعها الثوار العرب في كل مكان. ولم يغب عن إدارة الندوة تكريس جلسة خاصة، لمناقشة أثر الإعلام، من فضائيات ومواقع الكترونية وصحف وإذاعات، ومواقع التواصل الاجتماعي: الفيسك بوك وتويتر واليوتيوب في عملية التغيير التي شهدها الوطن العربي، سواء في الإعداد للحركات الاحتجاجية، أو في التحشيد لها أثناء الحراك الجماهيري الملحمي الذي تميزت به الثورات العربية.

وقد كرست المحاور الأخيرة من الندوة، لمناقشة الثورات العربية، كل على حدة. حيث خصص لكل بلد جلسة خاصة، وكانت الثورات في تونس ومصر وليبيا واليمن، في مقدمة اهتمامات الباحثين. كما جرت مناقشة الحركات الاحتجاجية في البلدان العربية التي لم يتحقق فيها الحسم، وتركزت المناقشات على أسباب تعثر الحراك الشعبي في تلك البلدان. وقد ركزت بعض الأوراق على التكيف الاستباقي الذي أقدمت عليه بعض الحكومات للجم الحراك الشعبي، بتحقيق بعض المطالب التي طمح الثائرون لتحقيقها. ونوقشت تداعيات الثورات العربية، على بقية البلدان التي لم يشملها الحراك الجماهيري، وأسباب تخلف هذه البلدان عن اللحاق بما أصبح معروفا بـ "الربيع العربي".

ولم يفت المشرفون على الندوة التعرض للآثار التي أحدثتها الثورات في مجال توحيد الحركات والأحزاب الوطنية في البلدان التي تفجرت فيها تلك الثورات. وكان من الطبيعي أن يناقش المشاركون في ختام أعمال الندوة، مستقبل النظام العربي، والمواقف والتداعيات الإقليمية والدولية للثورات العربية.

ويبقى بعد هذه المقدمة، التي أخذت حيزا كبيرا من هذا الحديث، أن نشير إلى جملة من الملاحظات، ذات العلاقة بموضوع هذه الندوة.

فالعناوين التي تصدرت الأوراق، كما سقناها بدت في كثير من الحالات مرتبكة وواسعة، ليس بالإمكان تغطيتها بعمق في جلسة واحدة. فلم يكن بالإمكان التعامل مع الحركات الاحتجاجية، وأسبابها وطريقة اندلاعها بنسق واحد. فأوضاع البلدان العربية، غير متماثلة، بما يحتم اختلاف الأدوات، والأسباب التي أدت إلى اندلاع الثورة فيها. فليس الاستبداد وحده، هو مبرر انطلاقها، وهو أيضا ليس الفقر. فهناك بلدان يرتفع فيها سقف الحرية، ولكنها تعاني من الفساد والفقر، وهناك بلدان أخرى يطغي فيها سقف الاستبداد ولكنها في وضع أفضل في مستوى معدلات الدخل بها مقارنة لغيرها من الأقطار العربية.

إن ذلك يعني بداهة، أن هناك مسوغات مركبة، لاندلاع الثورات العربية، تختلف في دوافعها من بلد لآخر، ينبغي البحث عنها. ولعل أكبر محرض على اشتعالها بوقت واحد هو ما جرى وصفه من قبل بعض الكتاب العرب بأنه موسم الهجرة للثورة، اقتباسا من عنوان رواية موسم الهجرة للشمال للطيب صالح. بمعنى أن العامل الرئيس لهذه الثورات، في هذا التوقيت بالذات هو التأثير والتأثر... بين مواطني الأمة الواحدة.

ثم أن التداعيات السياسية للثورات لا تزال في بداياتها. فبالكاد يمكن القول إن تونس استكملت بناء مؤسساتها التشريعية والتنفيذية. أما مصر، فرغم استكمالها للانتخابات النيابية ومجلس الشورى، والتصويت على التعديلات الدستورية، فإن أمامها مهمة تشكيل الحكومة، والانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في الشهر القادم، في ظل انفلات أمني لم تشهد له مثيلا مند عدة عقود. وفي ليبيا لا تزال الفوضى وانفلات الأمن سيدتا الموقف. والحال ينطبق على الأوضاع باليمن، التي نأمل أن تتعافى سريعا.

في بقية البلدان العربية التي طالها موسم الهجرة، تراجعت الثورات في بعضها، وبقيت في قوة زخمها في بلدان أخرى، دون وجود ما يشي باقتراب أزمتها من نهاية النفق. إن ذلك يعني استحالة تقديم قراءة استشرافية دقيقة تسهم في صياغة خارطة طريق للانتقال السلمي وإقامة الدولة المدنية في هده البلدان.

ولا شك، أن هذه الثورات دفعت بعدد كبير من المثقفين العرب إلى القلب منها. فقد التحقوا بركبها أثناء مراحلها الأولى قبل الحسم. وكانوا هم كتاب الدساتير، والمروجين للمبادئ والأفكار الجديدة. وهم أيضا قادة الحراك السياسي، الذي أمن للتحولات مسارها السلمي, وهم أيضا، قادة الأحزاب السياسية، التي تنافست على حصد المقاعد بالمجالس النيابية. ويشكل الفائزون منهم، الحكومات الجديدة التي تقود السلطة في البلاد بالسنوات القادمة. وذلك مشهد مغاير لم تعهده الأمة العربية منذ عقود طويلة.

إلا أن هذا الأمر ينبغي أن لا يؤخذ على علاته. ففي البلدان العربية، التي انتصرت فيها الثورات، سوف ينقسم المثقفون إلى شطرين: شطر في السلطة يتمثل دور المثقف والسياسي في آن معا، ونوع آخر بالمعارضة، يواصل التحريض على التغيير، لكنه يرنو إلى بلوغ السلطة في دورات نيابية لاحقة.

وهكذا سيضطلع المثقف العربي بوظيفة السياسي، وينتقل من المثالية إلى والبراغماتية. وسيتبقى بعض من الموقف المثالي في جانب الطرف المعارض، حتى تأتيه الفرصة في دورة انتخابية قادمة لتسلم الحكم.

وعلى الرغم من ذلك، سيبقى دور المثقف، مهما وجوهريا. فهو المبتدأ، الذي يصوغ النظريات والبرامج التطبيعية لإدارة الدولة والمجتمع. ولكنه يتحول خبرا، بوصوله للسلطة، وانتقاله إلى خانة السياسي، حيث تتاح له فرصة وضع أفكاره ورؤاه قيد التنفيذ. والخطورة هنا أن يغادر دوره كمثقف ملتزم إلى الأبد. لكن دورة التاريخ لن تتوقف. فسينبثق من رحم الواقع الاجتماعي باستمرار مثقفون جدد، سيجدون عناوين أخرى ونظريات وبرامج مغايرة لمن سبقهم. وتلك هي سنن الكون. وتبقى ملاحظات أخرى بحاجة للقراءة والتحليل والتأصيل...

yousifmakki@yahoo.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

الأنا والآخر في مؤتمرات ثلاثة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 ديسمبر 2005

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

اغتيال صدام حسين: خطوة أخرى باتجاه التفتيت وتعميق الفتنة الطائفية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يناير 2007

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5653
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66368
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر858969
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50835620
حاليا يتواجد 2242 زوار  على الموقع