موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

مصر بين مشهدين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليس غريبا، أن يثير ما يجري من عنف في مصر قلق الكثير من العرب. فأرض الكنانة هي قلب الأمة النابض. ولم يجانب شاعر مصر الكبير، حافظ إبراهيم الحقيقة حين اعتبر نهوض مصر بوصلة لنهوض الشرق. وبحسب تعبير المفكر الراحل الأستاذ جمال حمدان أسهمت عبقرية المكان، في أن يلعب المصريون الدور الحضاري الذي اضطلعوا به والذي شع على عموم المنطقة لآلاف السنين.

لقد خلقت عبقرية المكان، نمطا خاصا وفريدا من البشر، وصفهم الرسول الكريم بأنهم خير أجناد الأرض. ولم يكن توصيف إبراهيم أو حمدان، اعتباطيا. فالتضامن بين المصريين، الذي فرضه واقعهم المعاش. وفي مقدمة تلك الأسباب، الحاجة لسلطة مركزية قوية تشرف على توزيع مياه النيل، بشكل يضمن التكافل واستمرار الحياة للجميع. لقد أدى ذلك إلى خلق مجتمع متجانس وموحد، على مر العصور، على الرغم من تعدد العقائد والأديان.

لعبت عبقرية المكان، الدور الأبرز في تعريب مصر وتمصير العرب، بعد الفتح العربي، بعقود قليلة. لقد صاغت "العبقرية"، عمق مصر الاستراتيجي، ووجهته نحو الشرق، وحسمت بشكل سريع ونهائي، موقع أرض الكنانة في الخارطة السياسية، وفي الانتماء القومي. ولم يكن دورها في الحفاظ على الهوية وصيانتها، بالعصر الحديث بأقل مما كان في العصور السابقة.

عبر المصريون أثناء معارك الاستقلال، عن تجانسهم الوطني، وهتفوا بوحدة الهلال مع الصليب. وحين، حدث الغزو الكولونيالي الغربي لمصر، تصدى المصريون بمختلف مكوناتهم لهذا الغزو. ويحتفظ تاريخ مصر بتفاصيل حادثة دنشواي، حين حكم قضاة موالون للانجليز على فلاحين مسلمين من قرية دنشواي، في مركز شبين الكوم بالإعدام، في عام 1906م، أيام الاحتلال البريطاني لمصر. أثناءها ثأر شاب مسيحي، ينتمي لعائلة العريان للكرامة الوطنية. فقام باغتيال القاضي بطرس غالي، الذي تولى محاكمة الفلاحين، وأصدر أحكام الإعدام بحقهم، منفذا حكم الشعب في رمز الخيانة، ومؤكدا إجماع المصريين على مقاومة الاحتلال. وأثناء تنفيذ حكم الإعدام بالبطل، دقت أجراس الكنائس، وكبرت المآذن، في وداع مهيب للعريان شهيد مصر.

قبل عام من هذا التاريخ، خرج الشعب المصري بالملايين، بمختلف أطيافه وبكل مكونات نسيجه الوطني، في 25 يناير عام 2011م، في معظم مدن مصر، ليصنع ثورة من نوع آخر. كان المشهد بميدان التحرير في قلب القاهرة، جليلا ومهيبا، أعاد للشعب العربي في طرفة عين بعضا من كرامته المهدورة. وأكثر ما ميز هذا الحراك الواسع هو طابعه السلمي، الذي أذهل بانضباطه وروعة أدائه العالم أجمع. تحولت الثورة خلال أيامها الثمانية عشر، إلى كرنفال فرح وموسم ابتهاج صنعه المصريون بوحدتهم وتعاضدهم. لقد وقفوا جميعا جنبا إلى جنب، أقباط ومسلمون حول هدف التغيير.

وبعد أيام قلائل من انتفاضة الشعب المصري، انحازت المؤسسة العسكرية، ممثلة في المجلس العسكري الأعلى لإرادة الشعب. وتفاعل الشعب العربي بأسره، من المحيط إلى الخليج مع الحراك الملحمي لأرض الكنانة، مرددا مع شعب مصر، أنشودة إرادة الحياة، الواعدة باقتراب الفجر ونهاية ليل العرب الطويل.

وبانتصار الثورة وإقرار الدستور، وصدور قانون الأحزاب وإعلان موعد الانتخابات النيابية، ومجلس الشورى، تواصلت فرحة المصريين، وخلفهم أمتهم العربية، رغم مؤشرات الانفلات الأمني بالمدن الرئيسية، بحسبان أن ذلك أمر من الطبيعي أن يلازم أي تحرك إنساني فوار، بحجم الحراك الشعبي الملحمي الذي شهدته مصر.

كان المؤمل، أن يتراجع الانفلات الأمني، وينتهي العنف فيأمن المصريون على حياتهم وأموالهم وأعراضهم. لكن ذلك للأسف لم يكن واقع الحال. اندلعت حوادث ماسبيروا في القاهرة، التي تكررت عدة مرات معبرة عن تصاعد حالة الاحتقان الطائفي، في مجتمع أكد تاريخه الطويل وحدة نسيجه. وقد ظلت تلك الوحدة المدماك الحصين الذي أفشل كل محاولات تفتيت الوحدة الوطنية لهذا الشعب العربق.

تفاءلنا خيرا بانتهاء الانتخابات النيابية، التي شهد الجميع بنزاهتها، كونها أول انتخابات مصرية تجري بشفافية منذ عدة عقود. وتشكل مجلس نيابي جديد معبر عن الخيارات الحقيقية للشعب. وكانت تلك خطوة مهمة على طريق بناء نموذج الدولة المدنية، والتأكيد على الانتقال الديمقراطي، والتماهي مع خصوصية هذا العصر. وتكللت تلك الخطوة بانتهاء انتخابات مجلس الشورى، بذات النزاهة التي طبعت عملية الانتخابات النيابية، مبشرة ببداية مرحلة جديدة في تاريخ مصر، حيث لا مكان للمحسوبية ولا للفساد، وحيث يحتل الفرد مكانته في المجتمع، بندية وتكافؤ، دونما حسبان لحسبه أو لجاهه، أو لموقعه في السلم الاجتماعي.

في اليوم الذي احتفل فيه المصريون بانعقاد أول جلسة لبرلمانهم الجديد، حيث يفترض أن يكون المشهد عطرا وبهيجا، انقلب الوضع رأسا على عقب، فأصبح كئيبا ومروعا. في ذات اليوم، وإثر انتهاء مباراة لكرة القدم بين النادي الأهلي بالقاهرة، والنادي المصري في بور سعيد، عاشت أرض الكنانة ليلة داكنة حزينة، وصفتها صحيفة الأهالي بـ "الليلة السوداء"، ونعتتها صحيفة الهدف المصرية، بالمذبحة والمشرحة وبالليلة الدامية في بور سعيد. وقالت عنها صحيفة الزمالك، أنها الليلة التي بكت فيها مصر. فيما وصفها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بأنها "يوم أسود في تاريخ كرة القدم".

لقد قدمت مصر أكثر من سبعين شهيدا، عدى أكثر من ألف جريح، بعضهم مصاب بارتجاج في المخ، وبجروح قطعية. وقيل فيما جرى انه استكمال لحالة الانفلات الأمني التي تشهدها مصر منذ أكثر من عام. اتهم الأمن مرة أخرى، بالتقصير في حماية المدنيين.

رجل في السابعة والأربعين من العمر، وصف في أحد المواقع الالكترونية المشهد الراهن في مصر قائلا: أبلغ من العمر 47 سنة، وأعيش في بلد الأمن والأمان!. عملت في مجال السياحة ومنذ سنة وأنا أعيش مع أسرتي بلا عمل. عندما اخرج من منزلي للبحث عن عمل أشعر بالخوف على أولادي من البلطجية. إنني أعيش في رعب وقلق، وأحمد الله على كل دقيقة تمر بسلام. لقد وصلت البلطجة يا سادة وصلت لملاعب الكرة وبلغت حد قتل أولاد في سن الزهور.

لن يعود إلى مصر ألقها ووهجها، إلا بعودة عبقرية المكان لسابق حضورها، وتحقق وحدة مكونات نسيج مصر. أن تستبدل الكراهية بالحب، والعنف بالتسامح، وأن يدرك المصريون أن الدماء التي تسيل هي مصرية في المبتدأ والخبر، وأن لا رابح في صراع المصريين مع بعضهم البعض، سوى أعداء مصر. تلك هي معطيات التاريخ، فعسى أن نعود مجددا له فنتعلم من دروسه.


 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

هولكوست صهيو- أمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أبريل 2004

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

الاقتصاد العالمي: انتعاش أم انكماش؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 نوفمبر 2009

الطرح القومي والوحدة السورية - المصرية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 5 أبريل 2008

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

العدوان على العراق: تدمير أم تمدين

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الخميس, 17 أبريل 2003

في مواجهة المشروع الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يونيو 2006

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8861
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246322
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر735535
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390998
حاليا يتواجد 2599 زوار  على الموقع