موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

العروبة... من الأمة إلى الوحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الأحاديث الثلاثة السابقة، تناولنا بالمناقشة والتحليل، معضلتين رئيسيتين، عانى منهما الفكر القومي ولا زالت إسقاطاتهما مستمرة حتى يومنا هذا. كانت الأولى هي الموقف القومي السلبي من الدولة الوطنية، |ما الأخرى، فهي ارتباك مفهوم الأمة واقتصار عناصره على عامل واحد هو اللغة. وأكدنا على أن بقية العناصر: كالتاريخ والثقافة المشتركة تحيلان إلى الأفراد الناطقين بالعربية.

 

في منتصف الثلاثينات من القرن المنصرم، بدأ تشكل حركة قومية جديدة، أكدت حضورها الشعبي والرسمي في النصف الثاني من الأربعينيات بعد إعلان تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي. تبنت هذه الحركة فكرة الوحدة والحرية والاشتراكية. لكن هذه الشعارات بقيت فضفاضة وغير واضحة.

وكما كانت الحركة القومية، في مرحلتها الأولى، أثناء مقاومة الأتراك، وفي المرحلة التي أعقبتها، رهينة لتجاذبات اللحظة التاريخية وتوتراتها، فإنها وقعت أيضا رهينة لتوترات لحظة أخرى في التاريخ العربي. تمثلت هذه اللحظة التاريخية، في مرحلة الصعود الكاسح لحركة التحرر الوطني في المنطقة العربية وفي العالم الثالث بأسره، من جهة. ومن جهة أخرى، في مضي الصهاينة حثيثا، في تنفيذ مشروعهم الاستيطاني وتصاعد حركة الهجرة اليهودية لفلسطين.

أدى انشغال الحركة القومية، بهذين الحدثين، إلى أن تنهمك في تقديم أجوبة سياسية وتحريضية تجاه مسألة الاستقلال، والتصدي للمشروع الصهيوني. وكان عليها في اللحظة ذاتها، أن تتصدى للتنظير الستاليني، فيما يتعلق بمسألة مناهضة الاستعمار، والموقف من تشكيل وطن قومي لليهود في فلسطين، وموقف الشيوعيين العرب المتماهي مع ذلك التنظير. وكان ذلك التنظير متأثرا إلى حد كبير، بتحالف الاتحاد السوفياتي مع بريطانيا والولايات المتحدة، ضد النازية خلال السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

وقد انطلق هذا التنظير من تصور ماركسي أرثوذكسي، يرى في التطبيق الرأسمالي خطوة متقدمة على طريق الارتقاء بالحضارة الإنسانية، وأنه مرحلة ضرورية وحتمية للتحول نحو المجتمع الصناعي. وعلى هذا الأساس، التقت هذه القراءة مع التصور الرأسمالي في أن الاستعمار يسهم في نقل العالم الثالث إلى عالم الصناعة والتطور. وقد وضعت هذه الرؤية الأساس الأيديولوجي لستالين، لعدم الاعتراض على الاحتلالات الغربية للبلدان العربية، والاعتراف بشرعية الوجود الصهيوني في فلسطين. فذلك من وجهة نظر الماركسية الأرثوذكسية، سيختزل مرحلة تاريخية، ويعجل في خلق مجتمع صناعي متطور، تنبثق عنه طبقات تهيئ الظروف لخلق الثورة البروليتارية الاشتراكية.

انشغل القوميون العرب، بالتصدي لهذه التنظيرات، ومواجهة الشيوعيين العرب في تلك المرحلة، الذين وجدوا في الاحتلال الفرنسي لسوريا ولبنان والجزائر عاملا مسرعا لنقل هذه البلدان للنظام الديمقراطي. وقد دحضت الحركة القومية، هذا الموقف الآيديولوجي، وأوضحت أن الاحتلال الأجنبي، لا يهتم مطلقا باستثمار أمواله في بلدان العالم الثالث. وأن جل ما يهمه هو نهب المواد الخام، وبخاصة النفط والفحم والحديد ، والمواد الأخرى التي غالبا ما يكون التنافس عليها حادا، في البلدان الصناعية المتقدمة. وأن المحتل يعمل على حسم الصراع الاقتصادي العالمي لصالحه. وفوق ذلك كله، فإن هذه الرؤية تقوم على أساس غير إنساني وغير عادل.

ما يهمنا في هذا الحديث، ليس قراءة التنظيرات الستالينية في مرحلة التحالف مع الغرب أثناء الحرب الكونية الثانية، ولكن أثرها على فكر الحركة القومية في تلك المرحلة. فانهماك قادة الحركة بالرد على هذه الأطروحات أدى إلى تعطل متابعة الصياغة النظرية للفكرة القومية، التي كان للأستاذ ساطع الحصري شرف السبق في منهجتها.

وكان الرد الطبيعي على الاحتلال الأجنبي والمشروع الصهيوني، هو بروز مطلبي الاستقلال والوحدة، وغلبتهما على مختلف العناصر الأخرى اللازمة لمشروع النهضة. وهنا أصبح التوجه القومي مرة أخرى، أسيرا لتوترات اللحظة وتجاذباتها، كما كان ديدنه دائما، منذ انطلاق مشروع النهضة العربية، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

بقي الفكر القومي، في حركته رهينة للواقع السياسي الذي فرض على الأمة. ولم يتمكن من تحقيق مراجعة نقدية للفكر الذي انطلق منه. بقيت عناصر الأمة التي طرحها فيلسوف القومية العربية، الحصري، كما كانت دون تقييم أو تقويم. وقد كان من المفترض أن تجري إعادة صياغة العناصر التي تصنع الأمة، لتصبح متسقة مع التاريخ، ومعبرة عن حركته.

بالإمكان على سبيل المثال لا الحصر، ربط التاريخ والثقافة المشتركة، بأرض مشتركة، تتمايز الأقوام التي عاشت لآلاف السنين، على الأرض العربية، وربطها بعرى يصعب فصمها. وقد أثبتت تجارب التاريخ وجود أمم عديدة، لم ترتبط بلغة مشتركة، كما هو الحال، مع الصين والهند. كما أثبتت وجود أمم عديدة، تجمعها لغة واحدة، لكنها لم تجعل منها أمة واحدة. كما هو الحال مع دول أمريكا اللاتينية، التي يتحدث عدد كبير منها اللغة الأسبانية، دون أن يتأسس لديها شعور بانتماء لأمة واحدة. والحال هذا، ينطبق على الولايات المتحدة التي يتحدث غالبيتها باللغة الإنجليزية، ومع ذلك خاضت حرب استقلال، التي قادها الرئيس جورج واشنطون للتخلص من الهيمنة البريطانية.

في تعريف القومية، لدينا معضلة لا تزال مستمرة. فالتعريف الذي يطرح من قبل قادة الفكر القومي، وفي مقدمتهم الأستاذ الحصري، أنها عاطفة، ونزوع باطني نحو بشر. وهي كما يراها مؤسس حزب البعث الأستاذ ميشيل عفلق حب قبل كل شيء.

هنا يصدمنا سؤال منهجي عن شرط الانتماء للأمة، هل هو الوعي، والإرادة. أم أن هناك خصائص موضوعية تجعل من هذا الفرد عربيا، شاء أم أبى ومن الفرد الآخر صينيا، أو هنديا؟ هذا السؤال رغم جوهريته، غريب حين يوجه لأمم استكملت وحدتها القومية، ولكنه في منطقة تتعرض لتحد استعماري مستمر، وتعشعش فيها، وفي جنباتها هويات ما قبل تاريخية يبدو منطقيا وصائيا. ويظل حتى يومنا هذا بحاجة إلى إجابة، بما يجعل من الملح التمييز بين الإرادة والإرادوية.

فكرة المواطنة، كما هي مشخصة في الدولة المدنية، بقيت مغيبة في الدولة الوطنية العربية. وقد عكس ذلك نفسه في تغييب مماثل لها في النظرة القومية للأمة. وتلك معضلة سنتناولها مع محاور أخرى، كالعلاقة مع الأقليات التي تنتمي جغرافيا إلى الأمة، وقضية الوحدة. في محطات قادمة بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

مطارحات في موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 أبريل 2004

نحو إعلان ميثاق وطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أكتوبر 2003

مصرع بوتو والأزمة المستعصية في باكستان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2008

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29552
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130747
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر819785
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61964592
حاليا يتواجد 4223 زوار  على الموقع