موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

العروبة... من الأمة إلى الوحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الأحاديث الثلاثة السابقة، تناولنا بالمناقشة والتحليل، معضلتين رئيسيتين، عانى منهما الفكر القومي ولا زالت إسقاطاتهما مستمرة حتى يومنا هذا. كانت الأولى هي الموقف القومي السلبي من الدولة الوطنية، |ما الأخرى، فهي ارتباك مفهوم الأمة واقتصار عناصره على عامل واحد هو اللغة. وأكدنا على أن بقية العناصر: كالتاريخ والثقافة المشتركة تحيلان إلى الأفراد الناطقين بالعربية.

 

في منتصف الثلاثينات من القرن المنصرم، بدأ تشكل حركة قومية جديدة، أكدت حضورها الشعبي والرسمي في النصف الثاني من الأربعينيات بعد إعلان تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي. تبنت هذه الحركة فكرة الوحدة والحرية والاشتراكية. لكن هذه الشعارات بقيت فضفاضة وغير واضحة.

وكما كانت الحركة القومية، في مرحلتها الأولى، أثناء مقاومة الأتراك، وفي المرحلة التي أعقبتها، رهينة لتجاذبات اللحظة التاريخية وتوتراتها، فإنها وقعت أيضا رهينة لتوترات لحظة أخرى في التاريخ العربي. تمثلت هذه اللحظة التاريخية، في مرحلة الصعود الكاسح لحركة التحرر الوطني في المنطقة العربية وفي العالم الثالث بأسره، من جهة. ومن جهة أخرى، في مضي الصهاينة حثيثا، في تنفيذ مشروعهم الاستيطاني وتصاعد حركة الهجرة اليهودية لفلسطين.

أدى انشغال الحركة القومية، بهذين الحدثين، إلى أن تنهمك في تقديم أجوبة سياسية وتحريضية تجاه مسألة الاستقلال، والتصدي للمشروع الصهيوني. وكان عليها في اللحظة ذاتها، أن تتصدى للتنظير الستاليني، فيما يتعلق بمسألة مناهضة الاستعمار، والموقف من تشكيل وطن قومي لليهود في فلسطين، وموقف الشيوعيين العرب المتماهي مع ذلك التنظير. وكان ذلك التنظير متأثرا إلى حد كبير، بتحالف الاتحاد السوفياتي مع بريطانيا والولايات المتحدة، ضد النازية خلال السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

وقد انطلق هذا التنظير من تصور ماركسي أرثوذكسي، يرى في التطبيق الرأسمالي خطوة متقدمة على طريق الارتقاء بالحضارة الإنسانية، وأنه مرحلة ضرورية وحتمية للتحول نحو المجتمع الصناعي. وعلى هذا الأساس، التقت هذه القراءة مع التصور الرأسمالي في أن الاستعمار يسهم في نقل العالم الثالث إلى عالم الصناعة والتطور. وقد وضعت هذه الرؤية الأساس الأيديولوجي لستالين، لعدم الاعتراض على الاحتلالات الغربية للبلدان العربية، والاعتراف بشرعية الوجود الصهيوني في فلسطين. فذلك من وجهة نظر الماركسية الأرثوذكسية، سيختزل مرحلة تاريخية، ويعجل في خلق مجتمع صناعي متطور، تنبثق عنه طبقات تهيئ الظروف لخلق الثورة البروليتارية الاشتراكية.

انشغل القوميون العرب، بالتصدي لهذه التنظيرات، ومواجهة الشيوعيين العرب في تلك المرحلة، الذين وجدوا في الاحتلال الفرنسي لسوريا ولبنان والجزائر عاملا مسرعا لنقل هذه البلدان للنظام الديمقراطي. وقد دحضت الحركة القومية، هذا الموقف الآيديولوجي، وأوضحت أن الاحتلال الأجنبي، لا يهتم مطلقا باستثمار أمواله في بلدان العالم الثالث. وأن جل ما يهمه هو نهب المواد الخام، وبخاصة النفط والفحم والحديد ، والمواد الأخرى التي غالبا ما يكون التنافس عليها حادا، في البلدان الصناعية المتقدمة. وأن المحتل يعمل على حسم الصراع الاقتصادي العالمي لصالحه. وفوق ذلك كله، فإن هذه الرؤية تقوم على أساس غير إنساني وغير عادل.

ما يهمنا في هذا الحديث، ليس قراءة التنظيرات الستالينية في مرحلة التحالف مع الغرب أثناء الحرب الكونية الثانية، ولكن أثرها على فكر الحركة القومية في تلك المرحلة. فانهماك قادة الحركة بالرد على هذه الأطروحات أدى إلى تعطل متابعة الصياغة النظرية للفكرة القومية، التي كان للأستاذ ساطع الحصري شرف السبق في منهجتها.

وكان الرد الطبيعي على الاحتلال الأجنبي والمشروع الصهيوني، هو بروز مطلبي الاستقلال والوحدة، وغلبتهما على مختلف العناصر الأخرى اللازمة لمشروع النهضة. وهنا أصبح التوجه القومي مرة أخرى، أسيرا لتوترات اللحظة وتجاذباتها، كما كان ديدنه دائما، منذ انطلاق مشروع النهضة العربية، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

بقي الفكر القومي، في حركته رهينة للواقع السياسي الذي فرض على الأمة. ولم يتمكن من تحقيق مراجعة نقدية للفكر الذي انطلق منه. بقيت عناصر الأمة التي طرحها فيلسوف القومية العربية، الحصري، كما كانت دون تقييم أو تقويم. وقد كان من المفترض أن تجري إعادة صياغة العناصر التي تصنع الأمة، لتصبح متسقة مع التاريخ، ومعبرة عن حركته.

بالإمكان على سبيل المثال لا الحصر، ربط التاريخ والثقافة المشتركة، بأرض مشتركة، تتمايز الأقوام التي عاشت لآلاف السنين، على الأرض العربية، وربطها بعرى يصعب فصمها. وقد أثبتت تجارب التاريخ وجود أمم عديدة، لم ترتبط بلغة مشتركة، كما هو الحال، مع الصين والهند. كما أثبتت وجود أمم عديدة، تجمعها لغة واحدة، لكنها لم تجعل منها أمة واحدة. كما هو الحال مع دول أمريكا اللاتينية، التي يتحدث عدد كبير منها اللغة الأسبانية، دون أن يتأسس لديها شعور بانتماء لأمة واحدة. والحال هذا، ينطبق على الولايات المتحدة التي يتحدث غالبيتها باللغة الإنجليزية، ومع ذلك خاضت حرب استقلال، التي قادها الرئيس جورج واشنطون للتخلص من الهيمنة البريطانية.

في تعريف القومية، لدينا معضلة لا تزال مستمرة. فالتعريف الذي يطرح من قبل قادة الفكر القومي، وفي مقدمتهم الأستاذ الحصري، أنها عاطفة، ونزوع باطني نحو بشر. وهي كما يراها مؤسس حزب البعث الأستاذ ميشيل عفلق حب قبل كل شيء.

هنا يصدمنا سؤال منهجي عن شرط الانتماء للأمة، هل هو الوعي، والإرادة. أم أن هناك خصائص موضوعية تجعل من هذا الفرد عربيا، شاء أم أبى ومن الفرد الآخر صينيا، أو هنديا؟ هذا السؤال رغم جوهريته، غريب حين يوجه لأمم استكملت وحدتها القومية، ولكنه في منطقة تتعرض لتحد استعماري مستمر، وتعشعش فيها، وفي جنباتها هويات ما قبل تاريخية يبدو منطقيا وصائيا. ويظل حتى يومنا هذا بحاجة إلى إجابة، بما يجعل من الملح التمييز بين الإرادة والإرادوية.

فكرة المواطنة، كما هي مشخصة في الدولة المدنية، بقيت مغيبة في الدولة الوطنية العربية. وقد عكس ذلك نفسه في تغييب مماثل لها في النظرة القومية للأمة. وتلك معضلة سنتناولها مع محاور أخرى، كالعلاقة مع الأقليات التي تنتمي جغرافيا إلى الأمة، وقضية الوحدة. في محطات قادمة بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الروائي العربي عبد الرحمن منيف: ليست سيرتي الذاتية وسأقاضي الناشر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 3 نوفمبر 2003

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

إيران وخيارات أمريكا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أبريل 2009

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 18 مارس 2003

في أسباب انهيار الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 سبتمبر 2008

وجه آخر للأزمة العربية: القمة والقرارات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 أبريل 2008

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

التسامح "غرباَ وشرقاً"

أرشيف رأي التحرير | ابنسام علي مصطفى علي حسين | الجمعة, 25 يناير 2008

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12309
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217135
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر729651
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57807200
حاليا يتواجد 3731 زوار  على الموقع