موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

العروبة... من الأمة إلى الوحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الأحاديث الثلاثة السابقة، تناولنا بالمناقشة والتحليل، معضلتين رئيسيتين، عانى منهما الفكر القومي ولا زالت إسقاطاتهما مستمرة حتى يومنا هذا. كانت الأولى هي الموقف القومي السلبي من الدولة الوطنية، |ما الأخرى، فهي ارتباك مفهوم الأمة واقتصار عناصره على عامل واحد هو اللغة. وأكدنا على أن بقية العناصر: كالتاريخ والثقافة المشتركة تحيلان إلى الأفراد الناطقين بالعربية.

 

في منتصف الثلاثينات من القرن المنصرم، بدأ تشكل حركة قومية جديدة، أكدت حضورها الشعبي والرسمي في النصف الثاني من الأربعينيات بعد إعلان تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي. تبنت هذه الحركة فكرة الوحدة والحرية والاشتراكية. لكن هذه الشعارات بقيت فضفاضة وغير واضحة.

وكما كانت الحركة القومية، في مرحلتها الأولى، أثناء مقاومة الأتراك، وفي المرحلة التي أعقبتها، رهينة لتجاذبات اللحظة التاريخية وتوتراتها، فإنها وقعت أيضا رهينة لتوترات لحظة أخرى في التاريخ العربي. تمثلت هذه اللحظة التاريخية، في مرحلة الصعود الكاسح لحركة التحرر الوطني في المنطقة العربية وفي العالم الثالث بأسره، من جهة. ومن جهة أخرى، في مضي الصهاينة حثيثا، في تنفيذ مشروعهم الاستيطاني وتصاعد حركة الهجرة اليهودية لفلسطين.

أدى انشغال الحركة القومية، بهذين الحدثين، إلى أن تنهمك في تقديم أجوبة سياسية وتحريضية تجاه مسألة الاستقلال، والتصدي للمشروع الصهيوني. وكان عليها في اللحظة ذاتها، أن تتصدى للتنظير الستاليني، فيما يتعلق بمسألة مناهضة الاستعمار، والموقف من تشكيل وطن قومي لليهود في فلسطين، وموقف الشيوعيين العرب المتماهي مع ذلك التنظير. وكان ذلك التنظير متأثرا إلى حد كبير، بتحالف الاتحاد السوفياتي مع بريطانيا والولايات المتحدة، ضد النازية خلال السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

وقد انطلق هذا التنظير من تصور ماركسي أرثوذكسي، يرى في التطبيق الرأسمالي خطوة متقدمة على طريق الارتقاء بالحضارة الإنسانية، وأنه مرحلة ضرورية وحتمية للتحول نحو المجتمع الصناعي. وعلى هذا الأساس، التقت هذه القراءة مع التصور الرأسمالي في أن الاستعمار يسهم في نقل العالم الثالث إلى عالم الصناعة والتطور. وقد وضعت هذه الرؤية الأساس الأيديولوجي لستالين، لعدم الاعتراض على الاحتلالات الغربية للبلدان العربية، والاعتراف بشرعية الوجود الصهيوني في فلسطين. فذلك من وجهة نظر الماركسية الأرثوذكسية، سيختزل مرحلة تاريخية، ويعجل في خلق مجتمع صناعي متطور، تنبثق عنه طبقات تهيئ الظروف لخلق الثورة البروليتارية الاشتراكية.

انشغل القوميون العرب، بالتصدي لهذه التنظيرات، ومواجهة الشيوعيين العرب في تلك المرحلة، الذين وجدوا في الاحتلال الفرنسي لسوريا ولبنان والجزائر عاملا مسرعا لنقل هذه البلدان للنظام الديمقراطي. وقد دحضت الحركة القومية، هذا الموقف الآيديولوجي، وأوضحت أن الاحتلال الأجنبي، لا يهتم مطلقا باستثمار أمواله في بلدان العالم الثالث. وأن جل ما يهمه هو نهب المواد الخام، وبخاصة النفط والفحم والحديد ، والمواد الأخرى التي غالبا ما يكون التنافس عليها حادا، في البلدان الصناعية المتقدمة. وأن المحتل يعمل على حسم الصراع الاقتصادي العالمي لصالحه. وفوق ذلك كله، فإن هذه الرؤية تقوم على أساس غير إنساني وغير عادل.

ما يهمنا في هذا الحديث، ليس قراءة التنظيرات الستالينية في مرحلة التحالف مع الغرب أثناء الحرب الكونية الثانية، ولكن أثرها على فكر الحركة القومية في تلك المرحلة. فانهماك قادة الحركة بالرد على هذه الأطروحات أدى إلى تعطل متابعة الصياغة النظرية للفكرة القومية، التي كان للأستاذ ساطع الحصري شرف السبق في منهجتها.

وكان الرد الطبيعي على الاحتلال الأجنبي والمشروع الصهيوني، هو بروز مطلبي الاستقلال والوحدة، وغلبتهما على مختلف العناصر الأخرى اللازمة لمشروع النهضة. وهنا أصبح التوجه القومي مرة أخرى، أسيرا لتوترات اللحظة وتجاذباتها، كما كان ديدنه دائما، منذ انطلاق مشروع النهضة العربية، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

بقي الفكر القومي، في حركته رهينة للواقع السياسي الذي فرض على الأمة. ولم يتمكن من تحقيق مراجعة نقدية للفكر الذي انطلق منه. بقيت عناصر الأمة التي طرحها فيلسوف القومية العربية، الحصري، كما كانت دون تقييم أو تقويم. وقد كان من المفترض أن تجري إعادة صياغة العناصر التي تصنع الأمة، لتصبح متسقة مع التاريخ، ومعبرة عن حركته.

بالإمكان على سبيل المثال لا الحصر، ربط التاريخ والثقافة المشتركة، بأرض مشتركة، تتمايز الأقوام التي عاشت لآلاف السنين، على الأرض العربية، وربطها بعرى يصعب فصمها. وقد أثبتت تجارب التاريخ وجود أمم عديدة، لم ترتبط بلغة مشتركة، كما هو الحال، مع الصين والهند. كما أثبتت وجود أمم عديدة، تجمعها لغة واحدة، لكنها لم تجعل منها أمة واحدة. كما هو الحال مع دول أمريكا اللاتينية، التي يتحدث عدد كبير منها اللغة الأسبانية، دون أن يتأسس لديها شعور بانتماء لأمة واحدة. والحال هذا، ينطبق على الولايات المتحدة التي يتحدث غالبيتها باللغة الإنجليزية، ومع ذلك خاضت حرب استقلال، التي قادها الرئيس جورج واشنطون للتخلص من الهيمنة البريطانية.

في تعريف القومية، لدينا معضلة لا تزال مستمرة. فالتعريف الذي يطرح من قبل قادة الفكر القومي، وفي مقدمتهم الأستاذ الحصري، أنها عاطفة، ونزوع باطني نحو بشر. وهي كما يراها مؤسس حزب البعث الأستاذ ميشيل عفلق حب قبل كل شيء.

هنا يصدمنا سؤال منهجي عن شرط الانتماء للأمة، هل هو الوعي، والإرادة. أم أن هناك خصائص موضوعية تجعل من هذا الفرد عربيا، شاء أم أبى ومن الفرد الآخر صينيا، أو هنديا؟ هذا السؤال رغم جوهريته، غريب حين يوجه لأمم استكملت وحدتها القومية، ولكنه في منطقة تتعرض لتحد استعماري مستمر، وتعشعش فيها، وفي جنباتها هويات ما قبل تاريخية يبدو منطقيا وصائيا. ويظل حتى يومنا هذا بحاجة إلى إجابة، بما يجعل من الملح التمييز بين الإرادة والإرادوية.

فكرة المواطنة، كما هي مشخصة في الدولة المدنية، بقيت مغيبة في الدولة الوطنية العربية. وقد عكس ذلك نفسه في تغييب مماثل لها في النظرة القومية للأمة. وتلك معضلة سنتناولها مع محاور أخرى، كالعلاقة مع الأقليات التي تنتمي جغرافيا إلى الأمة، وقضية الوحدة. في محطات قادمة بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

المحاصصة الطائفية وعلاقتها بأحداث لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 مايو 2008

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

حديث عن الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

النظام في فوضى شارون

أرشيف رأي التحرير |

د. عزمي بشارة

| الجمعة, 25 نوفمبر 2005

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

منطقا الشرعية أم الوحدة: أيهما المرجح؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 أبريل 2011

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

استقلال كوسوفو آخر الانهيارات في قسمة مالطه

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 فبراير 2008

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6797
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68398
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر548787
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54560803
حاليا يتواجد 2213 زوار  على الموقع