موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

العروبة... من الأمة إلى الوحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الأحاديث الثلاثة السابقة، تناولنا بالمناقشة والتحليل، معضلتين رئيسيتين، عانى منهما الفكر القومي ولا زالت إسقاطاتهما مستمرة حتى يومنا هذا. كانت الأولى هي الموقف القومي السلبي من الدولة الوطنية، |ما الأخرى، فهي ارتباك مفهوم الأمة واقتصار عناصره على عامل واحد هو اللغة. وأكدنا على أن بقية العناصر: كالتاريخ والثقافة المشتركة تحيلان إلى الأفراد الناطقين بالعربية.

 

في منتصف الثلاثينات من القرن المنصرم، بدأ تشكل حركة قومية جديدة، أكدت حضورها الشعبي والرسمي في النصف الثاني من الأربعينيات بعد إعلان تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي. تبنت هذه الحركة فكرة الوحدة والحرية والاشتراكية. لكن هذه الشعارات بقيت فضفاضة وغير واضحة.

وكما كانت الحركة القومية، في مرحلتها الأولى، أثناء مقاومة الأتراك، وفي المرحلة التي أعقبتها، رهينة لتجاذبات اللحظة التاريخية وتوتراتها، فإنها وقعت أيضا رهينة لتوترات لحظة أخرى في التاريخ العربي. تمثلت هذه اللحظة التاريخية، في مرحلة الصعود الكاسح لحركة التحرر الوطني في المنطقة العربية وفي العالم الثالث بأسره، من جهة. ومن جهة أخرى، في مضي الصهاينة حثيثا، في تنفيذ مشروعهم الاستيطاني وتصاعد حركة الهجرة اليهودية لفلسطين.

أدى انشغال الحركة القومية، بهذين الحدثين، إلى أن تنهمك في تقديم أجوبة سياسية وتحريضية تجاه مسألة الاستقلال، والتصدي للمشروع الصهيوني. وكان عليها في اللحظة ذاتها، أن تتصدى للتنظير الستاليني، فيما يتعلق بمسألة مناهضة الاستعمار، والموقف من تشكيل وطن قومي لليهود في فلسطين، وموقف الشيوعيين العرب المتماهي مع ذلك التنظير. وكان ذلك التنظير متأثرا إلى حد كبير، بتحالف الاتحاد السوفياتي مع بريطانيا والولايات المتحدة، ضد النازية خلال السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

وقد انطلق هذا التنظير من تصور ماركسي أرثوذكسي، يرى في التطبيق الرأسمالي خطوة متقدمة على طريق الارتقاء بالحضارة الإنسانية، وأنه مرحلة ضرورية وحتمية للتحول نحو المجتمع الصناعي. وعلى هذا الأساس، التقت هذه القراءة مع التصور الرأسمالي في أن الاستعمار يسهم في نقل العالم الثالث إلى عالم الصناعة والتطور. وقد وضعت هذه الرؤية الأساس الأيديولوجي لستالين، لعدم الاعتراض على الاحتلالات الغربية للبلدان العربية، والاعتراف بشرعية الوجود الصهيوني في فلسطين. فذلك من وجهة نظر الماركسية الأرثوذكسية، سيختزل مرحلة تاريخية، ويعجل في خلق مجتمع صناعي متطور، تنبثق عنه طبقات تهيئ الظروف لخلق الثورة البروليتارية الاشتراكية.

انشغل القوميون العرب، بالتصدي لهذه التنظيرات، ومواجهة الشيوعيين العرب في تلك المرحلة، الذين وجدوا في الاحتلال الفرنسي لسوريا ولبنان والجزائر عاملا مسرعا لنقل هذه البلدان للنظام الديمقراطي. وقد دحضت الحركة القومية، هذا الموقف الآيديولوجي، وأوضحت أن الاحتلال الأجنبي، لا يهتم مطلقا باستثمار أمواله في بلدان العالم الثالث. وأن جل ما يهمه هو نهب المواد الخام، وبخاصة النفط والفحم والحديد ، والمواد الأخرى التي غالبا ما يكون التنافس عليها حادا، في البلدان الصناعية المتقدمة. وأن المحتل يعمل على حسم الصراع الاقتصادي العالمي لصالحه. وفوق ذلك كله، فإن هذه الرؤية تقوم على أساس غير إنساني وغير عادل.

ما يهمنا في هذا الحديث، ليس قراءة التنظيرات الستالينية في مرحلة التحالف مع الغرب أثناء الحرب الكونية الثانية، ولكن أثرها على فكر الحركة القومية في تلك المرحلة. فانهماك قادة الحركة بالرد على هذه الأطروحات أدى إلى تعطل متابعة الصياغة النظرية للفكرة القومية، التي كان للأستاذ ساطع الحصري شرف السبق في منهجتها.

وكان الرد الطبيعي على الاحتلال الأجنبي والمشروع الصهيوني، هو بروز مطلبي الاستقلال والوحدة، وغلبتهما على مختلف العناصر الأخرى اللازمة لمشروع النهضة. وهنا أصبح التوجه القومي مرة أخرى، أسيرا لتوترات اللحظة وتجاذباتها، كما كان ديدنه دائما، منذ انطلاق مشروع النهضة العربية، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

بقي الفكر القومي، في حركته رهينة للواقع السياسي الذي فرض على الأمة. ولم يتمكن من تحقيق مراجعة نقدية للفكر الذي انطلق منه. بقيت عناصر الأمة التي طرحها فيلسوف القومية العربية، الحصري، كما كانت دون تقييم أو تقويم. وقد كان من المفترض أن تجري إعادة صياغة العناصر التي تصنع الأمة، لتصبح متسقة مع التاريخ، ومعبرة عن حركته.

بالإمكان على سبيل المثال لا الحصر، ربط التاريخ والثقافة المشتركة، بأرض مشتركة، تتمايز الأقوام التي عاشت لآلاف السنين، على الأرض العربية، وربطها بعرى يصعب فصمها. وقد أثبتت تجارب التاريخ وجود أمم عديدة، لم ترتبط بلغة مشتركة، كما هو الحال، مع الصين والهند. كما أثبتت وجود أمم عديدة، تجمعها لغة واحدة، لكنها لم تجعل منها أمة واحدة. كما هو الحال مع دول أمريكا اللاتينية، التي يتحدث عدد كبير منها اللغة الأسبانية، دون أن يتأسس لديها شعور بانتماء لأمة واحدة. والحال هذا، ينطبق على الولايات المتحدة التي يتحدث غالبيتها باللغة الإنجليزية، ومع ذلك خاضت حرب استقلال، التي قادها الرئيس جورج واشنطون للتخلص من الهيمنة البريطانية.

في تعريف القومية، لدينا معضلة لا تزال مستمرة. فالتعريف الذي يطرح من قبل قادة الفكر القومي، وفي مقدمتهم الأستاذ الحصري، أنها عاطفة، ونزوع باطني نحو بشر. وهي كما يراها مؤسس حزب البعث الأستاذ ميشيل عفلق حب قبل كل شيء.

هنا يصدمنا سؤال منهجي عن شرط الانتماء للأمة، هل هو الوعي، والإرادة. أم أن هناك خصائص موضوعية تجعل من هذا الفرد عربيا، شاء أم أبى ومن الفرد الآخر صينيا، أو هنديا؟ هذا السؤال رغم جوهريته، غريب حين يوجه لأمم استكملت وحدتها القومية، ولكنه في منطقة تتعرض لتحد استعماري مستمر، وتعشعش فيها، وفي جنباتها هويات ما قبل تاريخية يبدو منطقيا وصائيا. ويظل حتى يومنا هذا بحاجة إلى إجابة، بما يجعل من الملح التمييز بين الإرادة والإرادوية.

فكرة المواطنة، كما هي مشخصة في الدولة المدنية، بقيت مغيبة في الدولة الوطنية العربية. وقد عكس ذلك نفسه في تغييب مماثل لها في النظرة القومية للأمة. وتلك معضلة سنتناولها مع محاور أخرى، كالعلاقة مع الأقليات التي تنتمي جغرافيا إلى الأمة، وقضية الوحدة. في محطات قادمة بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

إنها إذن ليست مجرد هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يناير 2006

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

البلقنة ضد الأمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

إيران... أزمة انتخابات أم أزمة نظام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 سبتمبر 2009

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14779
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع149865
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر942466
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50919117
حاليا يتواجد 4670 زوار  على الموقع