موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

القضية الفلسطينية من العدمية إلى التفريط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ نكسة يونيو 1967 حتى يومنا هذا، طرحت مقاربات من قبل العرب والصهاينة لتسوية الصراع حول القضية الفلسطينية. جرت بعض تعديلات، لكنها جوهرها بقي على حاله.

 

المقاربة الأولى، عربية رفضت قرار التقسيم، واعتبرت "إسرائيل" جسماً غريباً على الأمة، لن تستقيم الأمور إلا بإزالته. نقطة ضعف هذه المقاربة، أنها لم تضع المشروع الصهيوني، في سياقه التاريخي. ولم تدرك موقعه في الصراع الدولي. لقد عممت ثقافة رفض، لا نجادل فيها. وأعلنت مقاطعة اقتصادية للشركات التي تصدر منتجاتها للكيان الغاصب. لكنها لم تقدم على أي فعل حقيقي بهدف تحرير فلسطين.

الحرب الوحيدة التي بادر العرب لشنها بهدف تحرير فلسطين، هي حرب 1468, أما الحروب الأخرى فكانت لأسباب ليس لها علاقة بمشروع التحرير. فحرب 1956 كانت عدواناً ثلاثياً، على مصر شاركت بريطانيا وفرنسا و”إسرائيل” به، كل لأسبابها الخاصة. فبريطانيا استهدفت بمشاركتها قرار تأميم قناة السويس، وفرنسا استهدفت احتواء المقاومة الوطنية في الجزائر التي كانت تتخذ من القاهرة مقرا لها. أما “الإسرائيليون” فاستهدفوا إضعاف القوة العسكرية المصرية.

أما حرب الأيام الستة في، يونيو 1967 فهي عدوان “إسرائيلي” صريح على مصر والأردن وسوريا. وقد شنت بهدف تغيير مجرى الصراع. وإجبار العرب على القبول بالأمر الواقع. وكانت حرب 1973، التي شنتها مصر وسوريا، ردا على نتائج حرب يونيو، وهدفت إلى إنهاء حالة اللاحرب واللاسلم، وقد مثلت انتقالاً رئيساً من قبل أنظمة المواجهة في النظر إلى طبيعة الصراع العربي مع الصهاينة.

المقاربة الأخرى، مفرداتها فلسطينية، لكنها نتاج لمناخ عربي ودولي ساد بعد حرب أكتوبر، يسير باتجاه التفاوض مع "إسرائيل"، والاعتراف باغتصاب فلسطين. وتميزت بانتقال سريع في مبادرات الحل، من الدولة الديمقراطية الفلسطينية، تبني قيام سلطة وطنية فلسطينية على الأراضي التي تنسحب منها “إسرائيل” بالضفة الغربية والقدس وقطاع غزة. وبنهاية السبعينات. وتبلور الموقف بشكل واضح وصريح إلى العمل على تأسيس دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي التي احتلها الصهاينة في حرب يونيو 1967.

أما المقاربة “الإسرائيلية”، فتقترح حكم ذاتي فلسطيني، يرتبط إدارياً، مع الأردن، ويرتبط اقتصادياً وعسكرياً بإسرائيل، ويكون معبراً لها لمختلف الأقطار العربية. وقد أريد لهذه المقاربة أن تبقى غامضة في تفاصيلها، لكن التطورات اللاحقة أفصحت عن تفاصليها.

فقد أضاف اليمين “الإسرائيلي”، باستمرار لهذه المقاربة، بما يأخذ من حصة الفلسطينيين. فاقترح أن يكون الأردن هو الوطن البديل. أما المؤسسون التاريخيون ل”إسرائيل”، فأدخلوا رتوشاً تحسينية، كمشروع الشرق الأوسط الكبير، الذي أعاد التنظير له، شمعون بيريز، لكنها لا تخرجها أبداً عن سياقها في رفض فكرة الدولة الفلسطينية المستقلة، بحدودها الدنيا.

أثناء العدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة في نهاية 2008 تتالت تصريحات الصهاينة، مشيرة إلى رؤية جديدة للصراع، لم تخرج في تفاصيلها كثيراً عن مشروع إيغال آلون في مطلع السبعينات. وقد وردت في مقالة لجون بولتون نشرت في صحيفة “الواشنطن بوست”، قال فيها “إن فكرة قيام دولة فلسطينية، تقودها منظمة التحرير الفلسطينية أخفقت، وأن أي حل قائم على دولتين، على أساس السلطة ولد ميتاً”. إن هذه الفكرة لأن “الإرهابيين” كما يرى بولتون نجحوا في السيطرة على غزة. إن الحل كما يراه، يقتضي وجود ثلاث دول، توضع بموجبها غزة مجددا تحت سيطرة مصر،وتكون الضفة الغربية، تحت السيادة الأردنية.

لقد أخفقت جميع المقاربات في تحقيق حلم الفلسطينيين في العودة وحق تقرير المصير. فالمقاربة الأولى وحدها تحدثت عن حقوق كاملة للفلسطينيين، لكنها لم تصغ أية برنامج لتحقيق ذلك، والمقاربة الثانية، اختزلت الحقوق الفلسطينية، بالضفة الغربية وقطاع غزة فقط، أما المقاربة الأخيرة، فلا تدع شيئاً للفلسطينيين، بل تعتدي على الأردن، وتنال حصة سيادته ووجوده.

إن ذلك يطرح بقوة أهمية العودة إلى مشروع الدولة الديمقراطية في فلسطين، وفكرة الدولة الواحدة، بصيغة تنطلق من التسليم بداهة بعروبة فلسطين، التي ترى الأمة العربية وحدة تاريخية وجغرافية. وأن المواطنة تقوم على أساس الانتماء إلى الأرض وليس إلى العرق أو الدين. ويجري الفصل فيها بين ما لله وما لقيصر.

وإذا ما سلمنا بأن حق الفلسطينيين في العودة لديارهم، لا يسقط بالتقادم، فإن حق اليهود العرب في العودة إلى ديارهم لا يسقط هو الآخر بالتقادم. إن ذلك يتطلب تضافر كل القوى المتضررة من المشروع الصهيوني، بالنضال ضده. فالصهاينة، لم ينتقصوا من إنسانية الفلسطينيين ويحرموهم من أوطانهم فقط. لقد انتقصوا من حق اليهود العرب أيضاً، وأسهموا في تشريدهم من أوطانهم. وبالمثل ساد نمط استعلائي، ضد اليهود الشرقيين والأفارقة. ويجسد الصراع بين اليهود الأشكنازيين والسفارديين، صورة أخرى من عنصرية الصهاينة. هذه الرؤية تم حجبها، بسبب تراكم مواريث، ليست من صلب روح الأديان السماوية التي تدعو إلى المحبة والتسامح. وقد صبت في نهاية المطاف، وبغض النظر عن النيّات في مصلحة المشروع الصهيوني.

المقاربة المطلوبة للصراع مع الصهيونية، ينبغي أن تضع في الحسبان، صياغة نضالية، طويلة المدى، تعمل على تصحيح الخلل في التوازن الديموغرافي بين العرب والكيان الغاصب، وتجرد الحركة الصهيونية، من رصيدها البشري، كمقدمة لازمة لهزيمة مشروعها التوسعي الاستيطاني، الذي مثل ولا يزال خطرا ماحقا على الأمن والوجود العربي. وأهم ملامحها رفضها لفكرة الدولة، التي تعد يهوديتها الحجر الأساس. وهي مقاربة لن تتم بالتوافق أو المفاوضات، لأن الصهاينة، لن يتخلوا تحت أي ظرف عن رؤيتهم العنصرية. إن السبيل، إلى ذلك هو إحداث خلل في التوازن البشري والحضاري لمصلحة الأمة العربية، يفرض على الصهاينة، القبول بحكم الأكثرية، تماما كما حدث في جنوب إفريقيا.

إن هذه المقاربة ستقابل بالرفض من قبل كثيرين، في كل الخنادق، على اختلاف مساربها، وستطرح نقاطاً واسعة ضدها. سوف ستتهم بالرومانطيقية، لكن مثل ذلك الجدل، سيسهم دون شك في بلورة خطوطها. حسبها في هذه اللحظة أن تسهم في تراكم الحراك حول الوجود والمستقبل والمصير.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلان عن الإحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

تقرير باتريوس وكروكر أمام الكونجرس اعتراف آخر بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2007

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8690
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر735364
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390827
حاليا يتواجد 2557 زوار  على الموقع