موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية وتجديد مشروع النهضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ليس للتاريخ أن يعاود خطاه بذات التراتيبية، بمعنى أن أي مرحلة جديدة من مراحل التاريخ تستدعي قراءة جديدة، والمعرفة في نهاية المطاف، هي تحقق اكتساب الخبرة. بمعنى، أن تفكيرنا يتجدد ويتطور وفقا للتراكم في الخبرة والتجربة، ووفقا للتغيرات التي تجري من حولنا.

 

 

ذلك يطرح بحدة على المفكرين العرب، في هذا المنعطف التاريخي، الذي تشتعل في الثورات في عدد من الأقطار العربية، عودة لمشروع النهضة العربي، بهجف إنجاز مهمتين: استثمار المشروع كدليل مساعد لقراءة الواقع المستجد، ولتكون هذه القراءة من جهة أخرى، محطة أخرى على صعيد إعادة تقييم أدائه، وإعادة تجديده.

لقد مر مشروع التجدد الحضاري بمراحل عدة، مثلت كل مرحلة من مراحل تطوره الفكري، انتقالا رئيسيا في الواقع العربي. وذلك أمر بدهي، فما كان حديثا في حينه، يغدو قديما في مرحلة لاحقة. والقانون دائما هو الحركة والتعاقب. ومن المنظور الفلسفي هناك دائما، وفقا لجدل هيجل، الفكرة، ونقيضها، والطريحة التي هي حاصل التراكم والتطور والتحول في الأحداث التاريخية، والوعي بمفاعيل الفكرة ونقيضها.

تجديد المشروع النهضوي، على هذا الأساس، ينبغي أن يكون حاصل تفاعل ذاتي وموضوعي، وحاصل تلاقح مع فكر إنساني عالمي. إن هذا التفاعل والتلاقح، هو الذي فتح وعي العرب على مشكلاتهم. فقد  كشفت الثورات الإنسانية، العلمية والتكنولوجية والاجتماعية ، وبخاصة انتصار الثورة الفرنسية، وقيام الحملات الكولونيالية البريطانية والفرنسية والبرتغالية والأسبانية... ضد الوطن العربي، البون الشاسع بين واقع الأمة العربية، وبين التطور الهائل، في مختلف العلوم والثقافات بالمجتمعات الإنسانية الأخرى. وكانت حملة نابليون ضد مصر مفتاحا رئيسيا في هذا الكشف.

جاء عصر التنوير الأول، الذي عبرت عنه عطاءات الكواكبي والطهطاوي والأفغاني ومحمد عبده واليازجي والبستاني وكثير غيرهم ليكون ردا على انقطاع طويل عن الحضارة، استمر لعدة قرون، بدأ مع حملات التتار، وتواصل مع سلطان الاستبداد العثماني، وجاء عصر التنوير ليكسر حلقة الجمود، منطلقا من وعي لقوانين التاريخ، شجعته المشاهدة الحية للتطورات الكبرى التي شهدتها المجتمعات الأوروبية.

إن الوعي بهذه البديهيات هو الذي يحرض العرب على أن يكتسبوا في هذه المرحلة وسيلة لإطلاق ديناميات التقدم والتجدد، في عمرانهم الاجتماعي والثقافي، على النحو الذي يؤهلهم للالتحاق بغيرهم من الأمم، على نحو يحفظ لهم خصوصيتهم الثقافية والقيمية. فشرط التقدم هو التحرر من البنى الثقافية والاجتماعية التي تنوء بكلكلها على الوطن العربي، وتمنعه من التقدم, لا بد في هذه المرحلة، من تخطي الجمود الفكري والتكلس العقلي وسيطرة الثقافة النصية، والأفكار التي تدعو إلى الانكفاء للأصول وتقديس التراث، وهيمنة الخرافة والنزعات التواكلية، ورفض الآخر، والانكفاء، والتشرنق على الهوية، وهيمنة القيم القبلية والعشائرية، والطائفية والمذهبية، على حساب القيم الوطنية، واحتقار العمل، باعتبارها معوقات لتحقيق لتجدد المشروع النهضوي.

على أن ذلك ينبغي أن لا يكون تسليما بالأشكال البائسة للحداثة. فاصطدام العرب بالمشروع الكولونيالي، وما أحدثه ذلك الاصطدام من بروز مظاهر مشوهة وابتزاز وعنصرية، ينبغي أن يكون دائما حاضرا في الذهن والممارسة. لا ينيغي أن تكون الحداثة تقليداً ثقافياً رثاً للغرب، وتقديساً للوافد واحتقاراً للموروث، وتبشيراً غير مشروط بثقافة الآخر، وجلداً للذات والهوية.

إن المطلوب في المشروع النهضوي الجديد، هو الموازنة بين الأصالة والمعاصرة. وتحقيق التوازن بين التجديد والتأصيل. فليس من المقبول السقوط في نظرة عدمية إلى التراث وإلى الغرب معا.

والواقع أن الحديث عن الموازنة بين الأصالة والمعاصرة، لم يبدأ اليوم. لقد كان حالة تاريخية مستمرة. فما هو حداثي بالأمس، يغدو قديما اليوم، وتلك سنن الكون. والفكر المحافظ ديدنه رفض التجديد والتمسك المستمر بالماضي. إن ينطلق من مقولة أن ليس بالإمكان أبدع مما كان، في حين يتطلع فكر التنوير إلى المستقبل، والأزمة بينهما أزلية. وذلك يعني استمرار الحديث عن الموازنة بين الماضوية والمعاصرة. لكن لكل مرحلة قراءتها الخاصة وتفسيرها الخاص. ولذلك يبدو منطقيا أن يتواصل اضطلاع المفكرين والمثقفين والكتاب العرب بمهام التفكيك والتحليل. وإيجاد استراتيجية عملية وواقعية للخروج من واقع التخلف الراهن، واستيعاب حقائق العصر الكوني الذي نعيش فيه.

إن قراءة الواقع الجديد، والتهيؤ لما بعد انطلاق الثورات العربية، ينبغي أن تأخذ في الاعتبار، نقطتين جوهريتين، هما أثر تخلف الهياكل والبنى الاجتماعية في منع حدوث التجدد النهضوي. وما ألحقه ضعف الهياكل الاجتماعية من غياب للمؤسسات الضرورية اللازمة للانتقال بالواقع الاجتماعي إلى حالة أرقى في مجتمع يعبر إلى ما دعاه ماكس فيبر بالعقلانية القانونية، التي تحتكم فيها البنى الفوقية والبنى التحتية إلى العلاقات التعاقدية.

ينبغي أن يعمل مشروع النهضة، من جديد على معالجة فكرة الوحدة العربية، من منظور مختلف،  يأخذ بعين الاعتبار التطورات التي شهدتها البلدان العربية هذه الأيام، والعلاقة بين القومي والقطري، والمضمون الاجتماعي للوحدة، وقضايا الشورى والديموقراطية، والتنمية المستقلة، ومفهوم التنمية الشاملة، وغاياتها ووسائلها. هناك أيضا موضوع العدل الاجتماعي، ومنظوماته، والملكية الفردية ووسائل الإنتاج وعلاقتها بمنظومة العدال الاجتماعي.

في السنوات الأخيرة، وبشكل خاص بعد احتلال العراق، أعيد بعث الاستعمار التقليدي للمنطقة، بقيادة أمريكية، تحت شعار الشرق الأوسط الجديد÷ بأشكاله المتلفعة بأقنعة إنسانية، في بعض الحالات كما هو الحال، مع أحداث ليبيا الأخيرة. إن ذلك يفرض من جديد على المشروع النهضوي تسليط الضوء على قضايا الاستقلال الوطني والقومي، وأهمية تحرير الأرض العربية. كما ينبغي التركيز على استقلالية القرار العربي، وعدم تبعيته للخارج، وتصفية القواعد العسكرية الأجنبية ومواجهة المشروع الصهيوني، ومقاومة كافة أشكال الهيمنة الأجنبية، وبناء القدرة الاستراتيجية الذاتية، وصولا إلى تحقيق استراتيجية الدفاع والردع.

إن الربط الجدلي بين مختلف عناصر مشروع النهضة يبدو أمرا ملحا، وبدونه فإن ما يتبقى لن يكون سوى نصوص سياسية متناثرة، لا يربطها جامع، وستكون بالتأكيد مضطرة إلى الشرح والتوصيف، بدلا عن التفكيك والتحليل والاستنتاج وإعادة التركيب.

سيكون علينا في الحديث القادم، قراءة ملامح هذه المرحلة، والانتقال بالقراءة من العام إلى الخاص، علنا نتمكن من الإسهام مع محاولات غيرنا من المفكرين والكتاب والمثقفين في وضع مشروع النهضة العربية في سياقات جديدة، تتيق مع ملامح التحولات التاريخية الكبرى التي يشهدها واقعنا العربي، وتكون قادرة على الإسهام الدفع بمسيرة التقدم والنماء في أمتنا، في هذا المنعطف الحاسم.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

نحو إعادة الاعتبار للعمل العربي المشترك

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 23 يوليو 2007

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

الملف النووي الإيراني واحتمالات المواجهة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أبريل 2006

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1354
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91005
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر571394
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54583410
حاليا يتواجد 2477 زوار  على الموقع