موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الانسحاب من العراق بين الاستراتيجية والتكتيك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد أكثر من سبع سنوات على احتلال عاصمة العباسيين، يحين موعد حقيقة أخرى، غير تلك التي عبر عنها الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش في المؤتمر الصحافي الذي عقده مع حليفيه، رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير ورئيس الحكومة الإسبانية أزنار في جزر الآزور الإسبانية، والذي أعلن فيه اقتراب لحظة احتلال العراق، بعد أربعة أيام من المؤتمر.

كنا نتمنى أن تكون لحظة الحقيقة انبلاج صبح جديد في تاريخ العراق. لكن ذلك لا يلوح في الأفق. لقد حل الموعد الرسمي لإنهاء العمليات القتالية الأمريكية في أرض السواد، وأعلن عن تقليص عدد الجنود الأمريكيين إلى 50 ألف جندي، وسط غموض يكتنف مستقبل العراق، الذي نقله الغزو من دولة عصرية متلاحمة، إلى كانتونات وكتل وطوائف، وإثنيات بارتباطات مشبوهة، مع قوى إقليمية تضمر الشر لما بين النهرين شعبا وتاريخا وحضارة.

فالقلق واسع وكبيرضمن جميع الشرائح العراقية، حول مستقبل العراق، سواء أولئك الذين تعاونوا مع الاحتلال، من أول لحظة، أو الذين شهروا السلاح دفاعاً عن استقلال وعروبة العراق، ولا يستثنى من هؤلاء، المسؤولون السابقون في الدولة، التي أسقط نظامها في 8 إبريل/ نيسان 2003. والتصريحات في هذا السياق عديدة وكثيرة.

فالذين تعاونوا مع الاحتلال من أول لحظة، هم مجاميع متنافرة، لا يربطها سوى معارضة النظام الذي أطاح الاحتلال به. لقد استمد هؤلاء حضورهم في العملية السياسية، التي نفذت بالعراق، بتخطيط من برايمر، ليس فقط من خلال تضامنهم مع مشروع الاحتلال، ولكن أيضاً من خلال تحالفاتهم الإقليمية، وتجلياتها الطائفية.

بالنسبة للقوى المناوئة للاحتلال، وتحديداً المقاومة العراقية، تم خلط متعمد بين عملياتها الهادفة لتحرير العراق، وبين عمليات تنظيم القاعدة، التي تخوض حرباً عالمية لاستنزاف قدرات الأمريكيين. وتعرضت هذه المقاومة، بخلاف سائر حركات التحرر الوطني العربية التي حظيت بدعم رسمي وشعبي، لحصار عنيف، شارك فيه النظام العربي الرسمي. وسدت أمامها منافذ الدعم والتأييد.

إنها الآن تواجه عدداً من الصعوبات. فهي أولاً لم تتمكن من تحقيق وحدتها. إن ذلك يجعلها، بعد خروج الاحتلال، تواجه مهمتين صعبتين في آن واحد. المهمة الأولى توحيد فصائل المقاومة، وبشكل خاص تلك التي تشكل عمودها الفقري. إن تحقيق وحدة هذه الفصائل، يستلزم إعادة تشكيل للقيادات والهياكل، وأيضاً، توسيع دائرة عمل هذه الفصائل، بحيث لا يطغى الطابع الطائفي على تشكيلاتها. فالمطلوب أن تكون عنواناً لوحدة العراق وعروبته، وتطلعه في الحرية والاستقلال، من حيث الشكل والمضمون.

وهي ثانياً، مطلوب منها أن تكون متحسبة وجاهزة ميدانياً، لمواجهة تدخلات إيران المباشرة وغير المباشرة في الشأن العراقي. لقد تعرضت المقاومة لضربات عنيفة، أضعفت قدرتها. والقول بأن المقاومة لم تتأثر سلباً بالضربات التي وجهت لها، يحمل شيئاً من المكابرة.

لقد دخل الاحتلال إلى العراق بقواته ومشروعه، معتبراً ذلك المحطة الأولى في خلق شرق أوسط جديد. والمقاومة العراقية، تدرك أن خروج القوات الأمريكية من العراق لا يعني نهاية للمشروع.. فتفتيت وحدة العراق، وضرب المشروع الوطني في عناصر تكوينه قد أنجز فعلاً، من خلال تدمير دولته ومجتمعه، وطعنه في صميم هويته.

سر الارتباك إذن، ليس في أن العراقيين، يرون في بقاء الأمريكيين صمام أمان، لوحدتهم. فهذه الوحدة لم تعد قائمة على الأرض.

السؤال المركزي، هل سيرحل الأمريكيون نهائياً عن أرض السواد؟ بما يعني إعلان هزيمة المشروع الأمريكي للقرن الواحد والعشرين؟ في هذا السياق، لا بد من التعرض لبعض القضايا النظرية ذات العلاقة بموضوع النصر والهزيمة في مواجهة أي مشروع احتلالي.

الطريحة الأولى: أنه لم يحدث أبداً في تاريخ النضال الوطني ضد القوى الاستعمارية أن تحقق نصر عسكري حاسم، ضد قوى الاحتلال. ذلك ينسحب على هزيمة فرنسا بالجزائر، وهزيمة الولايات المتحدة بالهند الصينية. فخسائر الفرنسيين بالأرواح، مقارنة بخسائر الجزائريين من الشهداء، هي نسبة لا تساوي 1- 10. والحال ذلك ينسحب على خسائر الأمريكيين في فيتنام.

الذي يحدث إذاً، هو هزيمة سياسية وليس عسكرية. وطالما أن الاحتلال في النهاية سوف يندحر، فليس يهم أن تكون الهزيمة عسكرية أو سياسية. تكابر قوات الاحتلال في مواجهتها للشعب المستهدف، ويقوم الشعب المحتل، باستنزاف قدرات المحتل، ليس بهدف هزيمته فذلك ما لا يمكن تحقيقه، بسبب انعدام التوازن في القدرات العسكرية والتعبوية بين الجانبين، ولكن بهدف إنهاكه، وخلق قوة معارضة قوية للحرب بالمركز.

ماذا يعني ذلك بالنسبة لموضوع الانسحاب الأمريكي من العراق؟ هل يعتبر هذا الانسحاب في الجانب العملياتي تراجعاً عن مشروع الاحتلال؟

كان الاعتقاد لدى الإدارة الأمريكية أن العراق مفتاح تنفتح باحتلاله كل البوابات، بحيث أصبح نقطة البداية في تحقيق المشروع الكوني الأمريكي للقرن الواحد والعشرين. مشروع الشرق الأوسط الجديد. لكن التفكير في الهيمنة على العراق، من قبل دوائر صنع القرار الأمريكي، كان دائماً في حسابات الأمريكيين. وهناك جملة من الأسباب التي تحفز الأمريكيين على ذلك.

يضاف إلى ذلك، أن العراق هو البلد الوحيد في العالم، الذي يتنافس مع المملكة العربية السعودية، من حيث احتياطيه النفطي، والنفط كان ولا يزال محرك الصناعة، وعصب الحياة في هذا العصر، والذي يتمكن من السيطرة عليه، يكون بإمكانه الإمساك بخزائن الأرض. ومنذ حرب أكتوبر عام 1973 بين العرب والصهاينة، برزت عدة تصريحات أطلقها دهاقنة السياسة الأمريكية، وفي مقدمتهم هنري كيسنجر وديفيد روكفلر أكدت أن لجم الاندفاع الاقتصادي والصناعي لكل من اليابان وألمانيا، يقتضي السيطرة على منابع النفط في منطقة الخليج العربي. وشكل الرئيس الأمريكي، جيمي كارتر قوات التدخل السريع، للتعامل مع أي طارئ يحدث فيه.

والعراق، حتى نهاية الثمانينات أيضاً هو الدولة الوحيدة، القادرة على لجم المطامع التوسعية الإيرانية. وكانت المعادلة الجيوسياسية والتاريخية في المنطقة، قد خلصت إلى نتيجة مفادها أن قوة العراق تؤدي إلى ضعف إيران. والعكس صحيح أيضاً، فقوة إيران ستأخذ حتماً من حصة القوة العراقية. إن دعم أي من البلدين عسكرياً، من قبل الغرب يعنى حكماً إضعاف البلد الآخر. ولأن العراق، قد أصبح منذ نهاية الخمسينات في عداد الدول الصديقة للسوفييت، فإن المنطقي أن تعمل الولايات المتحدة والدول الغربية المتحالفة معها على تغليب كفة إيران، لتكون قادرة على مواجهة العراق. وقد جعلت هذه السياسة من إيران القوة العسكرية الأولى في المنطقة، والدولة الأكثر رعاية عسكرياً من قبل الغرب، بعد الكيان الصهيوني.

yousifmakki@!yahoo.com


 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

تمخض الجبل فولد فأرا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 فبراير 2003

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

إيران: صراع الترييف والتمدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 أغسطس 2009

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

نحو تجديد الخطاب القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

الخلل في العلاقات العربية- العربية... ما العمل؟.(3/3 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 سبتمبر 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29056
mod_vvisit_counterالبارحة29956
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29056
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر763676
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47077346
حاليا يتواجد 3129 زوار  على الموقع