موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

في ذكرى الاحتلال الأمريكي للعراق: النظام الليبي تحت طائلة الفصل السابع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل ثماني سنوات، في 8 ابريل عام 2003م، دخلت قوات الاحتلال الأمريكي عاصمة العباسيين، بغداد تحت ذريعة التخلص من أسلحة الدمار الشامل التي يمتلكها نظام الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين. وحين تأكد عدم وجود أي نوع من أسلحة الدمار في الترسانة العسكرية العراقية،

 انتقل الهدف المعلن من الاحتلال إلى حماية شعب العراق من بطش حاكمه. الآن بعد ثماني سنوات من الاحتلال الأمريكي، تشن قوات التحالف الغربية، ومرة أخرى بقيادة أمريكية حربا تأديبية بحق نظام العقيد القذافي في ليبيا. وتعيد مشاهد صواريخ كروز وتماهوك وطائرات الشبح وقاذفات الفنابل، التي ترمي بحممها فوق المدن الليبية إلى الذاكرة صورة القصف الهمجي على المدن العراقية عام 2003.

ليس من هدف هذا الحديث الدفاع عن جرائم العقيد بحق شعبه. وليس الهدف الدفاع عن أعمال البطش واستخدام جبروت القمة بحق الشعب الأعزل. إلا أن ذلك ليس مبررا على الإطلاق للاستقواء بالقوى الخارجية، لدعم التحرك الوطني. فأخلاقيا وقوميا ووطنيا، ينبغي أن يكون العرب قادرين على معالجة مشاكلهم الداخلية، دون استقواء بالخارج. فمثل هذا الاستقواء يجرح صلة الرحم، ويكشف عجز الأمة عن التصدي للمخاطر التي تحدق بها. وهو من جهة أخرى، يتيح للقوى الخارجية استثمار اختراقاتها للهيمنة على مقدرات الأمة، ويضعف خيارات العرب في الحرية والاستقلال وتقرير المصير. ومن جهة أخرى، فإنه يكشف ازدواجية في معاييرنا وفي مواقفنا من قضايانا الأساسية,

إن لنا مع قوى التحالف التي تقصف بحممها المناطق الليبية، تاريخا طويلا من الصراع. كان لليبيا ذاتها قصة صراع مرير مع الاستعمار الايطالي، ولا تزال صرخة شيخ الثوار، الشهيد عمر المختار، نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت عنوانا لإباء الليبييين وكبريائهم، وتصديهم الملحمي لقوات موسيليني. ولن يصدق كائنا من كان أن هؤلاء الإيطاليين قد تحولوا في غمضة عين إلى ملائكة رحمة، جائوا لينقذوا مجانيا أهلنا في ليبيا، من طغيان جلادهم. وبالمثل، يصدق هذا القول على الفرنسيين، الذين نالوا منا أكثر من مليون ونصف شهيد على ثرى أرض الأوراس الطاهرة، وفي سوريا ولبنان وتونس. أما الولايات المتحدة الأمريكية، فإن جريمة احتلالها للعراق، لا تزال ماثلة للعيان، ودماء العراقيين لم تجف بعد.

وإذا كان في التذكير عبرة لمن يعتبر، فإن هذه القوى تتحرك وفقا لمصالحها، وليس وفقا لمصالحنا. ولا يوجد في سجلها ما يشي بأن جوشها وترسانتها العسكرية، قد أسست من أجل رعاية حقوق الإنسان، وتأمين كرامته. بل المنطقي والبديهي أنها تتحرك وفقا لما تراه متسقا مع استراتيجياتها، وأن هذه الاستراتيجيات حين تتعارض مع حقوقنا، فإن هذه القوى لا تتردد أبدا عن ضرب هذه الحقوق عرض الحائط.

ت[ربة الاحتلال الأمريكي لما بين النهرين، ينبغي أن تكون حاضرة دائما في ذاكرتنا. فقد تواطأ الأمريكيون على تاريخ العراق وعلى هويته، ودمروا دولته الوطنية، وقضوا على كيانية هذه الدولة بشرعنة دستور يغلب الهويات الجزئية على الهوية الجامعة. بل إنهم تعانوا مع قوة إقليمية، كانت حتى وقت قريب في صراع عتي معهم، وسلموها السلطة في العراق على طبق من ذهب. وكانت النتيجة إضعاف العراق، وخروجة لفترة طويلة عن المنظومة الإقليمية العربية، وتفتيته إلى محاصصات بين الاثنيات والطوائف.

الأوضاع في ليبيا، تنذر هي الأخرى بمخاطر على الأمن القومي العربي، كما تهدد بتفتيت وحدة هذا البلد العربي. فالكيان الليبي المعاصر، لا يزال هشا. فتأسيسه هو ناتج وحدة بين ولايات ثلاث هي طرابلس وبرقة وفزان. وقد ارتبط وجود هذا الكيان بتنازل إيطاليا عام 1947 عن ممتلكاتها الاستعمارية، وصدور قرار عن الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، باستقلال ليبيا، وقيام المملكة الليبية المتحدة. لكن استقلال ليبيا رسميا لم يتحقق إلا في عام 1951. في الفاتح من سبتمبر قاد العقيد معمر القذافي انقلابا عسكريا أطاح بالملك محمد السنوسي، وأعلن الجمهورية. ومنذ ذلك الحين، تربع العقيد على الحكم، وقاد البلاد بقبضة حديدية حتى انطلاق الثورة الليبية مؤخرا. بمعنى آخر، لم يكن حضور الكيان الليبي الحديث، ناتج فعل التاريخ، ولم تسهم الجغرافيا في ترسيخه. لقد برزت هذه الكيانية بفعل ولادة قيصرية، تعسرت أكثر من خمس سنوات، وكانت الدول الكبرى، والجمعية العامة للأمم المتحدة هي قابلتها.

نحن نتكلم إذا، عن هوية وطنية غير متماسكة، وعن استمرارية للهويات الجزئية، التي سادت قبل الاستقلال. وقد أسهم تباعد للمسافات بين المدن في ترسيخها. فعلى سبيل المثال، تبعد بنغازي، مركز الثوار عن طرابلس بمئات الكيلومترات، في معظمها أراض صحرواية مستوية ومكشوفة، بحيث يستحيل على جيش غير مجهز بأسلحة حديثة، عبورها. يضاف إلى ذلك، خلل كبير في الكثافة السكانية بين شرق ليبيا وغربها، لصالح الجزء الغربي من البلاد.

لقد بدأت المعارضة الليبية في التشكل منذ بداية السبعينيات. وبرز من بينها جبهة الإنقاذ الوطني. ولأن هذه المعارضة عملت في ظروف غاية في الصعوبة، فقد كان حضورها في الغالب خارج ليبيا وليس في البيئة المفترض أن تعمل بها. وكانت نتيجة ذلك، أن أقامت صلات بالقوى الخارجية، بما أدى إلى تحقيق اختراقات كبيرة من تلك القوى في داخل بنيتها والتأثير على توجهاتها. وقد أقيمت في الثمانينات من القرن المنصرم معسكرات تدريب لبعض عناصر المعارضة على الأراضي الأمريكية.

إن هذه الاختراقات هي التي تفسر لنا كيف تمكنت عناصر كوماندوز بريطانية من التسلل شرقا إلى الأراضي الليبية، تحت ذريعة إجراء مفاوضات مع المجلس الوطني الانتقالي، وقد أعلن عن إلقاء الثوار القبض على بعض عناصر هذه المجموعة. كما تفسر لنا حماس أعضاء المجلس للقوى الخارجية للتدخل العسكري، تحت ذريعة أنهم لا قبل لهم بمواجهة جيوش العقيد.

 المستقبل الليببي يبدو قاتما. وليس هناك ما يؤكد أن عدوان قوات الأطلسي على ليبيا لن يؤدي إلى ذات النتائج الكارثية التي حلت بالعراق بعد الاحتلال الأمريكي، إن هذا الواقع يجعلنا نقلق كثيرا على مستقبل الوحدة الليبية، ويدفع بنا إلى المطالبة بدور أكبر للبلدان العربية، في حل الصراعات والنزاعات الداخلية، حماية لوحدة هذه البلدان، وصيانة للأمن القومي العربي.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

أزمة حكومات وحدة وطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

النفاق السياسي وتقسيم العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أكتوبر 2007

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

عرفات سيرة مراوحة بين البندقية وغصن الزيتون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 نوفمبر 2004

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11212
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38686
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر519075
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54531091
حاليا يتواجد 2999 زوار  على الموقع