موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

التغيرات في المنطقة والصراع مع الصهاينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

شهدت المنطقة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، تحولات دراماتيكية، لم تشهدها في تاريخها المعاصر. كانت البداية في تونس ومصر، وما تمخض عن الثورتين من تنحلي رؤساء البلدين عن السلطة، وقد تبعت ذلك تحولات كبرى، تقترب من الحسم في عدد آخر من الأقطار العربية.

 

هذا الحديث ليس معنيا بهذه التحولات، إلا بقدر علاقتها بمستقبل الصراع العربي مع الصهاينة. ولعل أول ملاحظة تواجهنا، هي الغياب شبه التام لشعارات العروبية، عن مجمل الانتفاضات التي شهدتها المنطقة. وربما يرد ذلك لغياب البرنامج السياسي للقوى التي بادرت لاشعال تلك الانتفاضات، وأيضا بسبب غياب الوحدة الفكرية للحركات السياسية التي ارتبطت بها لاحقا.

لقد شغل المواطن العربي بالأحداث التي تداعت، وتسمرت الوجوه أمام أجهزة التلفزة، لمتابعة ما يجري، وغاب السؤال الجوهري، الذي ينبغي أن يكون حاضرا. ما هي تداعيات ما يجري على الأمن القومي العربي، وعلى الصراع مع الصهاينة. إن طرح هذا السؤال ليس ترفا فكريا أو رياضة ذهنية، بل ربما تحسم الإجابة عليه، من قبل المعنيين بصنع القرار العربي، مصير الوجود العربي بأسره.

ربما يشكك البعض في علاقة ذلك بما يجري في تونس، لكن من الصعب انسحاب ذلك على الحالة المصرية. فقد قادت فمصر الصراع مع الصهاينة، منذ تأسيس إسرائيل، وخاضت أربعة حروب دفاعا عن الكرامة والوجود العربييين. ومنذ منتصف السبعينيات اتجهت نحو إيجاد حل سلمي لاستعادة شبه جزيرة سيناء، وتمكنت عبر اتفاقية كامب ديفيد من تحقيق ذلك. لكن مصر، ارتهنت مقابل ذلك، جزءا كبيرا من سيادتها، ومن حريتها على الحركة. وتقدمت في عملية التطبيع السياسي والاقتصادي والأمني مع الكيان الغاصب. وطيلة الثلاثة عقود المنصرمة، غلبت القيادة المصرية علاقاتها مع إسرائيل، على مجمل الاتفاقيات التي وقعتها مع أشقائها العرب، بما في ذلك ميثاق جامعة الدول العربية ومعاهدة الدفاع العربي المشترك، وميثاق الأمن القومي العربي الجماعي، واتفاقيات أخرى كثيرة، عقدتها مع البلدان العربية، في إطار العمل الجماعي.

في الثلاثة عقود، وفي غياب مصر عن دائرة الصراع مع الصهاينة، مارست اسرائيل عربدة غير مسبوقة، وامتذت أرعها لتصل إلى بغداد شرقا وتونس غربا، وأن توسع من مظلتها العسكرية، لتصل باكستان شرقا، والمحيط غربا، وتركيا شمالا إلى أوغندة جنوبا. أما مصر، فقد اقتصر دورها، في ألأحسن الأحوال، على لعب دور الوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهو دور لا يقارن بأي حال، بالدور الذي لعبه الوسيط الأمريكي بين العرب والإسرائيليين، والذي انتج حتى هذه اللحظة ثلاث اتفاقيات هي: اتفاقيد كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة.

قبل عامين من هذا التاريخ، أشرنا إلى أن التطورات التي تجري بالمنطقة تشي بأن مشهدا سياسيا جديدا، في طريقه لأخذ مكانه، وأن أبرز معالمه اندلاع حرب على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، بهدف ضرب الترسانة العسكرية السورية، كمقدمة للدخول في مفاوضات مع القيادة السورية، بعد نزع أهم ورقة تملكها، والقضاء على حزب الله اللبناني، بهدف تحقيق سيطرة الجيش اللبناني على كامل الأراضي اللبنانية، والدخول لاحقا في مفاوضات مع الحكومة بهدف ربطها بمشروع الشرق الأوسط الجديد, وأشرنا أيضا إلى أن السيناريو يشمل أيضا، الإضعاف العسكري المستمر لحركة حماس، وإحكام السيطرة على قطاع غزة، والحيلولة دون عودة الوحدة بين الضفة والقطاع. وقد قدمنا في حينه قراءة تحليلية للأسباب والدوافع التي تجعلنا نعتقد يحتمية اندلاع الحرب، على ضفاف البحر الأبض المتوسط. ولن نعيد تكرار ذكرها في سياق هذا الحديث.

ما جرى خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، من أحداث عاصفة، فاجأت الجميع، سيعيد صياغة التكتيكات والاستراتيجيات، من قبل الصهاينة، على ضوء ما هو مستجد في المنطقة. ولعل ما حدث خلال الأسابيع والأيام الأخيرة، يقدم لنا بعضا من المفاتيح لقراءة السلوك الإسرائيلي في المرحلة القادمة.

فمن جهة، هناك التعنت الإسرائيلي والإصرار على المضي قدما بالتوسع في بناء المستوطنات بالضفة، وهو أمر أكدت إدارة الرئيس الأمريكي أوباما انحيازها الكامل تجاهه، باستخدامها حق النقض في مجلس الأمن للحيلولة دون صدور قرار يدين الممارسات الإسرائيلية. وهناك أيضا، التهديد باجتياح شامل للضفة الغربية، وإضعاف سلطة "أبومازن"، وحديث عن عدم أهلية السلطة لاستكمال المفاوضات مع إسرائيل، وأن "أبومازن" لم يعد شخصا موثوقا به. في هذا السياق، نشير إلى تعثر المفاوضات عند موضوعي حق العودة وعروبة القدس. يلاحظ أيضا كثافة تحليق الطيران الإسرائيلي في الجنوب اللبناني، في الأيام الأخيرة، بما يعتبره كثير من المراقبين مقدمة لشن عدوان إسرائيلي على لبنان. ما علاقة قراءتنا هذه بالتطورات التي حدثت في المنطقة، وبشكل خاص ما جرى ويجري الآن في مصر؟

لا جدال، في أن تحييد الجبهة المصرية وإخراجها من دائرة الصراع العربي مع الصهاينة، هو أهم إنجاز على الإطلاق يحققه الصهاينة، منذ تأسيس كيانهم الغاصب. وقد ارتبط هذا الانجاز بجملة من التحولات الاستراتيجية في السياسة المصرية. الوضع الآن بالنسبة لسياسة مصر، تجاه إسرائيل، لا يبدو مريحا. فرغم أن المجلس الانتقالي العسكري، أكد تمسكه بمختلف الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي وقعتها مصر سابقا، فإن الملاحظ أن تدفق الغاز لإسرائيل قد توقف تماما بعد تنحي الرئيس مبارك عن الحكم. كما أن معبر رفح الذي ظل مغلقا لفترة طويلة تم فتحه.

والإسرائيليون يدركون تماما أنه لا يوجد في القانون الدولي ولا في ميثاق هيئة الأمم المتحدة ما يلزم مصر بتطبيع العلاقات مع إسرائيل. فنشوء العلاقات وانكفائها، هو أمر سيادي وليس تعاقدي. بمعنى أن الأطراف المعنية بتطوير العلاقات الدبلوماسية مع أي بلد، بإمكانها الدفع في هذه العلاقة أو التراجع عنها، وفقا لمصالحها ورؤيتها الاستراتيجية. ذلك لا يعني أن مصر سوف تدخل في حرب قادمة مع الكيان الصهيوني. ولكن المتوقع هو أن تشهد العلاقة بين مصر والكيان الغاصب حربا باردة، ليس بالمستطاع أن تحديد اتجاه بوصلتها.

ما علاقة هذه التطورات باحتمالات الحرب في المنطقة؟ ذلك ما سوف نسلط الضوء عليه في الحديث القادم بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

عرفات سيرة مراوحة بين البندقية وغصن الزيتون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 نوفمبر 2004

مجلس الشورى ومؤسسات المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مايو 2006

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

السوق الخليجية المشتركة خطوة إلى الأمام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 ديسمبر 2007

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

لن يعاد للأوطان اعتبارها إلا إذا أعيد للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يناير 2003

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

تحرير العراق قضية مركزية أيضاً

أرشيف رأي التحرير | عبد القادر اليوسف | الاثنين, 1 ديسمبر 2003

الشتاء الساخن مسمار آخر في نعش الوهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 مارس 2008

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

صراع إرادات..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 22 فبراير 2003

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27311
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162397
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر954998
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50931649
حاليا يتواجد 4749 زوار  على الموقع