موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

التغيرات في المنطقة والصراع مع الصهاينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

شهدت المنطقة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، تحولات دراماتيكية، لم تشهدها في تاريخها المعاصر. كانت البداية في تونس ومصر، وما تمخض عن الثورتين من تنحلي رؤساء البلدين عن السلطة، وقد تبعت ذلك تحولات كبرى، تقترب من الحسم في عدد آخر من الأقطار العربية.

 

هذا الحديث ليس معنيا بهذه التحولات، إلا بقدر علاقتها بمستقبل الصراع العربي مع الصهاينة. ولعل أول ملاحظة تواجهنا، هي الغياب شبه التام لشعارات العروبية، عن مجمل الانتفاضات التي شهدتها المنطقة. وربما يرد ذلك لغياب البرنامج السياسي للقوى التي بادرت لاشعال تلك الانتفاضات، وأيضا بسبب غياب الوحدة الفكرية للحركات السياسية التي ارتبطت بها لاحقا.

لقد شغل المواطن العربي بالأحداث التي تداعت، وتسمرت الوجوه أمام أجهزة التلفزة، لمتابعة ما يجري، وغاب السؤال الجوهري، الذي ينبغي أن يكون حاضرا. ما هي تداعيات ما يجري على الأمن القومي العربي، وعلى الصراع مع الصهاينة. إن طرح هذا السؤال ليس ترفا فكريا أو رياضة ذهنية، بل ربما تحسم الإجابة عليه، من قبل المعنيين بصنع القرار العربي، مصير الوجود العربي بأسره.

ربما يشكك البعض في علاقة ذلك بما يجري في تونس، لكن من الصعب انسحاب ذلك على الحالة المصرية. فقد قادت فمصر الصراع مع الصهاينة، منذ تأسيس إسرائيل، وخاضت أربعة حروب دفاعا عن الكرامة والوجود العربييين. ومنذ منتصف السبعينيات اتجهت نحو إيجاد حل سلمي لاستعادة شبه جزيرة سيناء، وتمكنت عبر اتفاقية كامب ديفيد من تحقيق ذلك. لكن مصر، ارتهنت مقابل ذلك، جزءا كبيرا من سيادتها، ومن حريتها على الحركة. وتقدمت في عملية التطبيع السياسي والاقتصادي والأمني مع الكيان الغاصب. وطيلة الثلاثة عقود المنصرمة، غلبت القيادة المصرية علاقاتها مع إسرائيل، على مجمل الاتفاقيات التي وقعتها مع أشقائها العرب، بما في ذلك ميثاق جامعة الدول العربية ومعاهدة الدفاع العربي المشترك، وميثاق الأمن القومي العربي الجماعي، واتفاقيات أخرى كثيرة، عقدتها مع البلدان العربية، في إطار العمل الجماعي.

في الثلاثة عقود، وفي غياب مصر عن دائرة الصراع مع الصهاينة، مارست اسرائيل عربدة غير مسبوقة، وامتذت أرعها لتصل إلى بغداد شرقا وتونس غربا، وأن توسع من مظلتها العسكرية، لتصل باكستان شرقا، والمحيط غربا، وتركيا شمالا إلى أوغندة جنوبا. أما مصر، فقد اقتصر دورها، في ألأحسن الأحوال، على لعب دور الوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهو دور لا يقارن بأي حال، بالدور الذي لعبه الوسيط الأمريكي بين العرب والإسرائيليين، والذي انتج حتى هذه اللحظة ثلاث اتفاقيات هي: اتفاقيد كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة.

قبل عامين من هذا التاريخ، أشرنا إلى أن التطورات التي تجري بالمنطقة تشي بأن مشهدا سياسيا جديدا، في طريقه لأخذ مكانه، وأن أبرز معالمه اندلاع حرب على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، بهدف ضرب الترسانة العسكرية السورية، كمقدمة للدخول في مفاوضات مع القيادة السورية، بعد نزع أهم ورقة تملكها، والقضاء على حزب الله اللبناني، بهدف تحقيق سيطرة الجيش اللبناني على كامل الأراضي اللبنانية، والدخول لاحقا في مفاوضات مع الحكومة بهدف ربطها بمشروع الشرق الأوسط الجديد, وأشرنا أيضا إلى أن السيناريو يشمل أيضا، الإضعاف العسكري المستمر لحركة حماس، وإحكام السيطرة على قطاع غزة، والحيلولة دون عودة الوحدة بين الضفة والقطاع. وقد قدمنا في حينه قراءة تحليلية للأسباب والدوافع التي تجعلنا نعتقد يحتمية اندلاع الحرب، على ضفاف البحر الأبض المتوسط. ولن نعيد تكرار ذكرها في سياق هذا الحديث.

ما جرى خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، من أحداث عاصفة، فاجأت الجميع، سيعيد صياغة التكتيكات والاستراتيجيات، من قبل الصهاينة، على ضوء ما هو مستجد في المنطقة. ولعل ما حدث خلال الأسابيع والأيام الأخيرة، يقدم لنا بعضا من المفاتيح لقراءة السلوك الإسرائيلي في المرحلة القادمة.

فمن جهة، هناك التعنت الإسرائيلي والإصرار على المضي قدما بالتوسع في بناء المستوطنات بالضفة، وهو أمر أكدت إدارة الرئيس الأمريكي أوباما انحيازها الكامل تجاهه، باستخدامها حق النقض في مجلس الأمن للحيلولة دون صدور قرار يدين الممارسات الإسرائيلية. وهناك أيضا، التهديد باجتياح شامل للضفة الغربية، وإضعاف سلطة "أبومازن"، وحديث عن عدم أهلية السلطة لاستكمال المفاوضات مع إسرائيل، وأن "أبومازن" لم يعد شخصا موثوقا به. في هذا السياق، نشير إلى تعثر المفاوضات عند موضوعي حق العودة وعروبة القدس. يلاحظ أيضا كثافة تحليق الطيران الإسرائيلي في الجنوب اللبناني، في الأيام الأخيرة، بما يعتبره كثير من المراقبين مقدمة لشن عدوان إسرائيلي على لبنان. ما علاقة قراءتنا هذه بالتطورات التي حدثت في المنطقة، وبشكل خاص ما جرى ويجري الآن في مصر؟

لا جدال، في أن تحييد الجبهة المصرية وإخراجها من دائرة الصراع العربي مع الصهاينة، هو أهم إنجاز على الإطلاق يحققه الصهاينة، منذ تأسيس كيانهم الغاصب. وقد ارتبط هذا الانجاز بجملة من التحولات الاستراتيجية في السياسة المصرية. الوضع الآن بالنسبة لسياسة مصر، تجاه إسرائيل، لا يبدو مريحا. فرغم أن المجلس الانتقالي العسكري، أكد تمسكه بمختلف الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي وقعتها مصر سابقا، فإن الملاحظ أن تدفق الغاز لإسرائيل قد توقف تماما بعد تنحي الرئيس مبارك عن الحكم. كما أن معبر رفح الذي ظل مغلقا لفترة طويلة تم فتحه.

والإسرائيليون يدركون تماما أنه لا يوجد في القانون الدولي ولا في ميثاق هيئة الأمم المتحدة ما يلزم مصر بتطبيع العلاقات مع إسرائيل. فنشوء العلاقات وانكفائها، هو أمر سيادي وليس تعاقدي. بمعنى أن الأطراف المعنية بتطوير العلاقات الدبلوماسية مع أي بلد، بإمكانها الدفع في هذه العلاقة أو التراجع عنها، وفقا لمصالحها ورؤيتها الاستراتيجية. ذلك لا يعني أن مصر سوف تدخل في حرب قادمة مع الكيان الصهيوني. ولكن المتوقع هو أن تشهد العلاقة بين مصر والكيان الغاصب حربا باردة، ليس بالمستطاع أن تحديد اتجاه بوصلتها.

ما علاقة هذه التطورات باحتمالات الحرب في المنطقة؟ ذلك ما سوف نسلط الضوء عليه في الحديث القادم بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

إيران... أزمة قيم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 أغسطس 2009

بعد ثلاث سنوات من احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 أبريل 2006

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

طائر الفنيق لن يغادر أبدا أرض الرافدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

زيارة لشعب يعشق الحياة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أبريل 2009

تحرير العراق قضية مركزية أيضاً

أرشيف رأي التحرير | عبد القادر اليوسف | الاثنين, 1 ديسمبر 2003

مرة أخرى: الاتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 نوفمبر 2009

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12305
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217131
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر729647
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57807196
حاليا يتواجد 3728 زوار  على الموقع