موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الأونروا... الهولوكست وحقوق الإنسان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين، والتي تعرف اختصارا ﺑ"الأنروا"، هي منظمة إنسانية، أسستها الأمم المتحدة، بعد نكبة فلسسطين، إثر طرد ما يقرب من 750 ألف فلسطيني من ديارهم، إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والبلدان العربية المجاورة. وقد أعلن عن تأسيسها في نوفمبر عام 1948،

 وأضيف لها مهمات أخرى في مطلع الخمسينيات. والمهمة التي أنيطت للوكالة هي تقديم المعونة وتنسيق الخدمات التي تقدم لهم من المنظمات غير الحكومية، وبعض منظمات الأمم المتحدة. ودورها مؤقت، كما أشارت لوائحها وأنظمتها مرتبط بوجود اللاجئين الفلسطينيين بالمخيمات، ينتهي بعودة من شردوا إلى ديارهم.

في 8 ديسمبر 1949م، صدر قرار 302 من الجمعية العامة للأمم المتحدة، حدد رسميا مهام "الوكالة"، واقترح تجديد ولايتها كل ثلاث سنوات لحين انتفاء الحاجة لها، بإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين. وكانت الوكالة قد باشرت مهامها بعد تسلمها كبديل عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وتحددت مصادر تمويلها, وجرت تسمية الدول المانحة لدعم مهامها.

تحددت أوجه إنفاق وكالة الغوث في برامج التعليم، والصحة والخدمات التشغيلية، وبرامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية. ويستفيد من خدماتها الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسوريا، الذين يتجاوز عددهم الآن الخمسة ملايين، وفقا لاحصاءات متحفظة نشرت مؤخرا. وهؤلاء جميعا ينطبق عليهم التعريف الذي حددته الأونروا للاجئ الفلسطيني، باعتبارهم ضحايا أصليين للنكبة، فقدوا بيوتهم وموارد رزقهم نتيجة لتأسيس الكيان الغاصب.

هذه المقدمة، تعنى أن دور وكالة الغوث يقتصر على تقديم الخدمات الاجتماعية، للاجئين الفلسطينيين، في المجالات التي سبق ذكرها. بمعنى أن الوكالة لا تملك صلاحية الدخول في دهاليز السياسة، ولا فرض توجهاتها وآرائها على الفلسطينيين. وقد استمر العمل بذلك لما يقرب من الستة عقود. لكن المرحلة الأخيرة، شهدت انحرافا خطيرا في سلوك وكالة الغوث، انتقلت فيه من الاقتصار على الاهتمام بالشأن الاجتماعي، والتخفيف من معاناة الفلسطينيين، إلى محاولات فرض أجندات ثقافية خارجية على اللاجئين، بما يتماهى مع الرؤية الصهيونية، ومشاريع ترويض الشعب الفلسطيني، وإرغامه على القبول بسياسة الأمر الواقع.

في الآونة الأخيرة، تم فرض مادة حقوق الإنسان، على حساب مادة التربية الوطنية، التي جرى تقليصها لتصبح حصة واحدة في الأسبوع، في حين تنال مادة حقوق الإنسان وقتا مضاعفا. وجرى تعميم هذا القرار وفرضه على كافة المدارس الثانوية، في المخيمات الفلسطينية، في الضفة والقطاع والبلدان العربية المجاورة التي تأوي الفلسطينيين.

الخطورة في الموضوع، ليست فقط في أن وكالة الغوث تجاوزت مهماتها، بل خروقاتها الفاضحة للقانون الدولي، الذي لا يجيز لأي جهة خارجية التعرض لثقافات وخصوصية الشعب المحتل. والجانب الآخر، هو فرض ثقافة تصالحية وتطبيعية لصالح الكيان الصهيوني، تــﹸفرض بالنيابة عن هذا الكيان، ويجري اجبار الطلاب الفلسطينيين على القبول بها، أو مغادرة مقاعد الدراسة.

والأغرب في ذلك، أن مادة حقوق الإنسان، كما تم فرضها، تقوم على تزييف التاريخ، وتكريس جزء كبير منها لتدريس تاريخ الهولوكست، كما دونه الصهاينة، وبطريقة متحيزة ومقززة.

إن الصهاينة، كما تبرزها مادة حقوق الإنسان، هم ضحايا أيضا للعنصرية، وقد تعرضوا للتشريد والإبادة. وأن ما تعرضوا له من أهوال يفوق كثيرا ما تعرض له الفلسطينيون. ووفقا لمادة حقوق الإنسان، كما أعدتها وكالة الغوث، تعرض اليهود لإبادة جماعية، ومحرقة وهولوكست لم يتعرض له أحد من الأمم قبلهم، ولا بعدهم. حدث ذلك لليهود في نورمبرغ.

مادة حقوق الإنسان، تتناسى جرائم أخرى ارتكبتها النازية، بحق الغجو والسلافيين والشيوعيين، وشعوب الاتحاد السوفييتي، وتشير التقارير المعنية بجرائم الحرب الهتلرية أن أعداد القتلى على يد النازية تجاوز الخمسين مليون شخص، منهم 17 مليون سوفييتي، و9 مليون ألماني. بمعنى أن اليهود لم يكونوا الضحايا الوحيدين للنازية.

اختيار الهولوكست ليـﹸدرس بمادة حقوق الإنسان، في مدارس اللاجئين الفلسطينيين، لم يكن صدفة أو اعتباطا، من قبل المعنيين في وكالة غوث اللاجئين، بل كان هدفه ضرب الهوية الفلسطينية، في أقوى حلقاتها، وبالتالي إضعاف مقاومة شعبها لنيل الحرية والاستقلال وحق تقرير المصير.

إن الهدف مع ذلك، هو دون شك وضع الجلاد والضحية في كفة واحدة. فالصورة كما يراد لها أن تثبت في ذهنية الجيل الفلسطيني الجديد هي أنه ليس وحده الضحية، بل إن الذين قاموا بالسطو على أرضه هم أيضا ضحايا العنصرية الأوروبية. وقد عملت منظمات حقوق الإنسان على تأهيل الجيل الفلسطيني الجديد للتعايش مع هذه الأطروحة المضللة. وصدرت روايات وقصص تحكي كيف أن فلسطينيا وصهيونيا، فرض عليهم، في الغربة، العيش المشترك، فاكتشفوا أن قضيتهم واحدة، وأن الإخاء الإنساني، وليس الصراع هو الذي ينبغي أن يسود في العلاقة بين الصهاينة والفلسطينيين. وتنسى مادة حقوق الإنسان، أن العرب والفلسطينيين منهم بشكل خاص، لم تكن لهم علاقة البتة باضطهاد اليهود, وإذا افترضنا صدقية رواية الهولوكست، وهي رواية شكك في صحتها كثير من المؤرخين، فإن التعويض بما فيه إقامة دولة مستقلة لليهود، ينبغي أن تقوم على أرض من تسبب في المحرقة، وليس على الأرض الفلسطينية.

الصراع القائم، بين العرب والصهاينة، ليس أساسه سوء الفهم بين مختلف أطراف الصراع، ولكنه قيام الصهاينة بالسطو على أرض فلسطين، ورفضهم القبول بالمبادرات السلمية الدولية والعربية، وضربهم بعرض الحائظ لقرارات الأمم المتحدة التي تنص صراحة على عدم جواز احتلال أراضي الغير بالقوة. ومواصلة الإستيطان بالضفة والقطاع.

نداء في هذا المنعطف التاريخي، إلى القادة العرب، بالتصدي للخروقات التي تقدم عليها وكالة غوث اللاجئين وخروجها على المهام المناطة بها، صونا للحقوق الفلسطينية، وحفاظا على الهوية الوطنية للشعب المظلوم.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

حول الأهداف التنموية للألفية في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 ديسمبر 2004

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

إيران... صراع المصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

قرار مجلس الأمن الدولي: نزع لأسلحة الدمار أم اختيار للحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 15 نوفمبر 2002

أبداً لم يقولوا إنهم دعاة إصلاح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يونيو 2004

من الأنوار إلى التنوير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أبريل 2008

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

تحرير العراق قضية مركزية أيضاً

أرشيف رأي التحرير | عبد القادر اليوسف | الاثنين, 1 ديسمبر 2003

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14248
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122365
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر875780
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57953329
حاليا يتواجد 2513 زوار  على الموقع