موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر وتحديات المستقبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“الشعب يريد” . . شعار طغى على معظم الشعارات التي هتفت بها حناجر الملايين، في ميدان التحرير بالقاهرة، وفي عشرات المدن المصرية، ومن خلفهم عشرات الملايين من أبناء الأمة العربية، منذ الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني، إلى الحادي عشر من هذا الشهر، وكان لشعب مصر ما أراد .

 

الحدث ليس مجرد مظاهرة احتجاج مطلبية، ولم تقده حركة سياسية بذاتها، بل كان في جوهره استجابة لنداء التاريخ، يستنهض مصر لتكتشف ذاتها وعبقريتها من جديد، بعد أن غيب دورها الإيجابي، كمنطقة جاذبة للنهضة ورائدة لحركة التحرر العربية .

الآن وقد تأكد أن ما بعد الليل العربي ليس سوى إشراقة الصباح، فإن مصر المثقلة بتركة ينوء بحملها الجبال، تركتها عقود من الذل والقهر والمهانة، مطلوب منها أن تبدأ انتفاضة من نوع آخر، بعد أن كسبت جهادها الأصغر، لتدخل بذات العزيمة والقوة مرحلة الجهاد الأكبر، مرحلة التعمير والبناء، ومواجهة التحديات القائمة، والمحتملة .

مصر الآن على بوابات تحد مع القدر، بعد أن استعادت ذاتها، فقوى الهيمنة الكبرى، وفي مقدمتها الكيان الغاصب، بعد أن وجدت في النظام السابق حليفاً استراتيحياً لها، توجهت إلى بلدان عربية أخرى، وحولتها إلى مناطق جاذبة في استراتيجياتها، بديلاً من الجبهة المصرية . فكان التوجه إلى العراق والسودان ولبنان وبالتأكيد فلسطين . ولسنا في هذا السياق، بحاجة إلى كبير عناء لإثبات ذلك، فليس من دليل أوضح على تأثير خروج مصر من منظومة الأمن القومي العربي، ومعاهدة الدفاع العربي المشترك، من صيحات أطفال فلسطين، أثناء غزو لبنان، قاومه الفلسطينون واللبنانيون لأكثر من ثمانين يوماً، ولم تحرك القيادة المصرية ساكناً .

وقوائم الذل والمهانة التي تعرض لها العرب، بسبب غياب دور مصر العربي لمدة طويلة، ليس أقلها احتلال أرض السواد، وتحويل عاصمة العباسيين إلى كانتونات تتقاسمها ميليشيات الطوائف . وللأسف لم يكن غياب مصر عن ذاتها، من النوع المحايد، فقد أريد لها أن تكون في الخندق الآخر، وأن تستجيب لتنفيذ سياسات هي بالضد من إرادة شعبها، وعلى حساب أمنها الوطني والقومي .

نستميح شعب مصر العزيز، ونطلب منه وله العذر، فقد كان هو على قائمة القرابين، وطوال العقود التي مضت واصل كفاحه ونضاله، وحظي سجل الاحتجاجات في مصر، بحصة الأسد في الاحتجاجات بالبلدان العربية . فمنذ عام 2004 إلى موعد الحصاد، حدثت أكثر من 3000 مظاهرة واعتصام، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المزرية، وغياب الحريات السياسية والديمقراطية، وأيضاً تعاطف مع بلدان عربية واجهت محن العدوان، كما الحال، في الغزو “الإسرائيلي” لبيروت، والعدوان على العراق، وحرب تموز عام ،2006 والعدوان على غزة نهاية عام 2009 . وكانت تلك المظاهرات والاحتجاجات تواجه بالقمع، ولكن مصر كانت دائماً تعبر عن إرادتها، وأخيراً “الشعب يريد”، وكان له ما أراد .

تحديات “الجهاد الأكبر”، كثيرة وصعبة، لعل أهمها بعد عبور البرزخ، هو الانتقال السلمي إلى نظام لا يكفل فقط احترام التعددية وتداول السلطة، وحرية العمل السياسي، ولكن أيضاً تحقيق العدالة الاجتماعية، وتوزيع الثروة على أساس الندية والتكافؤ . وفوق ذلك كله، فإن كفالة ذلك مرهونة بمستوى القدرة على تخطي الصعاب، والانطلاق إلى تنمية اقتصادية واجتماعية وسياسية حقيقية، بضمنها تنمية الموارد البشرية، وإعادة النظر في مناهج التعليم، وتأمين السكن والعلاج، والقضاء على الرشوة والفساد والمحسوبية .

أمام مصر الآن، تحدي الانتقال السلمي للسلطة، بالتوجه الفوري إلى صياغة دستور جديد للبلاد، وانتخابات حرة، وتشجيع قيام مؤسسات المجتمع المدني، بكافة روافدها، وتنوعاتها، وتأمين حرية العمل الحزبي .

على الصعيد القومي، هناك تحديات أكبر، لعل أهمها الفكاك من أسر اتفاقية كامب ديفيد، وكسر القيود المفروضة على سيادة الدولة المصرية فوق أراضيها . وفي هذا الاتجاه، فلن يكون تحقيق ذلك في المدى المنظور بالأمر السهل . إن على مصر أن تستعيد عافيتها وأن تبني قوتها العسكرية من جديد لكي تكون قادرة على الدفاع عن سيادة شعبها، وليس من المنطقي أن تقدم أية قيادة سياسية جادة في هذه الظروف على الدخول في مغامرات غير محسوبة، من شأنها أن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء .

لكن ذلك لا يعني على أية حال، ألا تقدم القيادة المصرية، بعد تحقيق الانتقال السلمي للسلطة، على اتخاذ خطوات تؤكد فيها سيادتها على أراضيها، وإمساكها بزمام مقاديرها . وفي مقدمة الخطوات التي يفترض أن يقدم عليها النظام الجديد، مراجعة الاتفاقيات الأمنية والعسكرية والاقتصادية والتجارية غير العادلة مع الكيان الغاصب، وفي مقدمتها اتفاقية تصدير الغاز التي كانت ولا تزال، مثار غضب شديد من قبل شعب مصر .

إضافة إلى ذلك، هناك تحدي انفصال جنوب السودان عن المركز، ومن الغريب أن هذا الموضوع لم يحظ باهتمام كبير من القيادة السياسية السابقة، رغم علاقته المباشرة بأمن مصر المائي . وينتظر أن تعمل قيادة مصر المستقبلية، على احتواء النتائج السلبية لانفصال الجنوب، بما يضمن عدم المساس بحقوقها المائية .

هناك أيضاً، تحدي الحصار المفروض على شعب فلسطين في قطاع غزة، وإغلاق معبر رفح، من قبل السلطات المصرية، في العهد السابق . وقد كان ذلك موضع غضب واحتجاج من قبل أغلبية الشعب المصري، وأبناء الأمة العربية . ويتوقع الفلسطينيون المحاصرون في غزة، ومعهم أمتهم العربية، أن تبادر القيادة المصرية الجديدة، إلى العمل على رفع الحصار الجائر المفروض عليهم .

وهناك تحدي الاحتلال الأمريكي للعراق، والأوضاع المتوترة على ضفتي مضيق باب المندب، والأزمة اللبنانية المستعصية . كان دور مصر معطلاً تجاه معظم هذه القضايا، وجميعها ذت علاقة مباشرة بالأمن الوطني المصري .

نأمل من القلب أن يتمكن شعب مصر، من عبور مرحلة الانتقال السياسي بسلاسة، وأن تعود مصر قائدة للشرق، كما كانت دائماً عبر تاريخها التليد .

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

مصر والجزائر... وحدة المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 نوفمبر 2009

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

لقوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

التجديد العربي يشعل الشمعة الثامنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 3 أكتوبر 2009

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7643
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97294
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر577683
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54589699
حاليا يتواجد 2600 زوار  على الموقع