موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الخليج عربي يا أستاذ هيكل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اعترف أن أكثر ما استفزني في الحوار الذي أجرته قناة الجزيرة مع الأستاذ محمد حسنين هيكل، والذي كان موضوعنا في الحديث السابق هو إشارته إلى أنه تعلم بالمدارس أن مسمى الخليج هو الخليج الفارسي. إن التسمية، من وجهة نظره ينبغي أن لا تكون موضوعا خلافيا، أو معوقا لتأسيس علاقة أفضل بين العرب وإيران.

 

إن مناقشة تسمية الخليج ستعيدنا مجددا، لموضوع العلاقات الإيرانية مع دول الخليج العربي. فالقضية المطروحة في كل الأحوال، والتي تجنب الأستاذ هيكل الحديث عنها هي ليست تسمية الخليج بالعربي، أو الفارسي، ولكن ما ترتبه التسمية من حقوق لإيران أو للعرب. وهيكل يعلم أن التسميات في الجغرافيا لا ترتب حقوقا. ولو كان الأمر كذلك، لصار من حق كل دولة، الإدعاء بحقوق لها في دول أخرى، بناء على تسمية مدينة أو ميناء أو حي أو شارع.

في الجغرافيا، بخلاف التاريخ، نحن أمام حالة من الثبات النسبي، لكن هذا القانون ليس قاعدة خالية من الاستثناء، فهناك دول كثيرة ومدن وأنهار تغيرت أسمائها. ولكل حالة أسبابها. وهنا يلعب التاريخ دوراً رئيسياً في صناعة الجغرافيا، ويطغى بجبروته وقوة حركته على قوانينها.

ولأن الموضوع له علاقة بالجغرافيا، والتاريخ أيضا. بمعنى أن المكان يكتسب صفة الثبات، لكن التسميات هي من صنع إنساني، ولذلك تتصل مباشرة بالتاريخ. ولأن التاريخ حركة فوارة، والامبراطوريات تتمدد وتتقلص، والذي يحكمها في ذلك توازن القوة، فإن التسميات تنتقل هي الأخرى، وتتغير تبعا لسيادة منطق "أن المنتصرين هم الذين يكتبون التاريخ".

ولكي لا نذهب بعيدا في القراءة النظرية، ننتقل لموضوع الخليج الفارسي. وهي تسمية اكتسبت حضورها التاريخي، منذ القدم أثناء فتوة الحضارة اليونانية. والتسمية في الأصل للمؤرخ اليوناني هيرودوت، الذي زار الشرق، دون معرفة بجغرافية المنطقة ولا بسكانها، فأطلق على الخليج صفة الفارسي، ووردت أيضا بخليج العجم. ولا أخال هذه المعلومة بعيدة عن معارف الأستاذ هيكل، الذي يعترف له الجميع بسعة وعمق العلم والمعرفة.

في كتب التاريخ الفارسية القديمة، كما في الفلكلور والأدب ومختلف الفنون، لا توجد أية إشارة إلى قرب فارس من البحر. فليس في إرثهم ما يشي بركوبهم البحر، لا فلك ولا مد أو جزر، ولا أصداف ولا ثروات بحرية. وآنذاك لم يكن لبلاد فارس، أية علاقة بالمنطقة الممتدة من غرب باكستان وأفغانستان، حيث يقطن البلوش، إلى الأحواز المنطقة العربية التي احتلها الإيرانيون في عام 1937م، من القرن المنصرم.

إيران نفسها، كما تعلم أستاذ هيكل، تسمية معاصرة، ولا تتكون من بلاد فارس وحدها بل تشمل قوميات وإثنيات، ومناطق قام الفرس باحتلالها، وكونوا منها إيران المعاصرة. وقبل العالم بأسره التسمية الجديدة، بحدودها القائمة، رغم ما لحق القوميات الأخرى، التي تعيش في إيران من عسف وجور. وقد تناولنا ذلك في حديث سابق بشيء من التفصيل. وإذا جاز للاستاذ هيكل أن يستدل بالكتب المدرسية، ليؤكد "فارسية" الخليج، فإننا نستدل بالتاريخ، لنؤكد أن فارس ليست لها علاقة، بحكم ما دونته المواريث والفلكلور والفنون الفارسية بالخليج العربي. وقد كان لفترة طويلة، من أدناه إلى أقصاه، وعلى ضفتيه الشرقية والغربية عربيا.

نعود مرة أخرى للخليج الفارسي ولهيرودوت، تذكرنا قراءة تاريخ تسمية الخليج من قبل المؤرخ اليوناني، بكروستوفر كولومبس مكتشف أمريكا. لقد اتجهت طليعة المكتشفين لأمريكا من أسبانيا نحو الغرب، بقصد الوصول إلى الهند، باعتبار الأرض كروية. ولم تكن تعلم إنها ستحقق أكبر إنجاز استكشافي جغرافي في التاريخ البشري الحديث. ولأن وجود القارتين الأمريكيتين، الشمالية والجنوبية لم تكونا في حسبان المكتشفين، حسبوا سكانهما هنودا، وأسموهم بالهنود الحمر، تماما كما أطلق هيرودوت، دون معرفة منه بتضاريس المنطقة ولا بجغرافيتها البشرية، على الخليج العربي، بالخليج الفارسي.

ومع ذلك، كان بالإمكان تجاهل هذا الموضوع، وحسبان التسمية أمر واقع، ليس من المجدي كثيرا الوقوف عنده، طالما أن التسمية لا ترتب حقوقا لإيران. لكن الأمر هذا، للأسف يجانب الصواب. فالفرس أكدوا مرارا، عبر التصريحات والأعمال الاستفزازية والعدوانية، أن تسمية الخليج ﺑ"الفارسي" ترتب حقوقا لهم على الضفة الغربية من الخليج. وكانت المطالب الإيرانية في منطقة الخليج قد بدأت منذ أيام الدولة الصفوية، واستمرت في دورات متعاقبة حتى يومنا هذا.

وتعلم أستاذ هيكل، أن المحمرة، بمدنها التاريخية الرئيسية المعروفة، الأحواز والحويزة وعبادان أصبحت الآن ضمن قائمة المصروفات. وإثر احتلالها جرت عملية تفريس سريعة لها. وتعلم أيضا، أن الإيرانيين يحتلون جزرا عربية تابعة لدولة الإمارات العربية، وأن هناك مقاعد شاغرة للبحرين، في البرلمان الإيراني، على أمل أن يتم شغرها بعد احتلال إيران لها. وتتذكر ضخامة الجهود التي بذلها العرب، دفاعا عن عروبة البحرين، إثر استقلالها عام 1970م. وكانت القيادة المصرية، آنذاك، في طليعة الذين قادوا النضال دفاعا عن عروبة البحرين، وأيضا عن عروبة الخليج.

نتمسك بتسمية الخليج، بالعربي لأن ذلك يرتب لنا حقوقا، هي بحكم الجغرافيا والتاريخ حقوقا عربية، ويتمسك الفرس بتمسية خليجنا بالخليج الفارسي، ليرتبون على ذلك حقوقا، ينتزعونها بالاغتصاب والعدوان. وسيتواصل صراع الإرادات إلى أن تكف طهران عن تهديد أمننا واستقرارنا وهويتنا العربية.

والعراق، في حساباتنا أستاذنا العزيز "ليس حاجة ثانية"، لقد كان مهد البداية في صياغة قانون العدل، وكتابة الحرف ولمدارسه في الكوفة والبصرة ديون كبيرة في أعناقنا، وسنستمر ندافع عن عروبته بكل ما نملك من عزيمة وصبر وقوة، إلى أن ينبلج صباحه، العربي، ويعود إبو جعفر المنصور، بجحافله وجيشه الظافر، ليطل على دجلة من الضفتين بالكرخ والرصافة، من فوق مشحوب يرفع سارية عباسية، قريبا من مصب القرنة، حيث يرقد واصل بن عطاء في أمن وسلام. وليبقى خليجنا للأبد، خليجا عربيا، فتتجانس مجددا حقائق الجغرافيا والتاريخ.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

بعد خمسة عشر عاما من اتفاقية أوسلو: مبادرات السلام إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 سبتمبر 2008

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

استقلال كوسوفو آخر الانهيارات في قسمة مالطه

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 فبراير 2008

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

في أسباب انهيار الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 سبتمبر 2008

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

التنمية ومعوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2007

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6643
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68244
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر548633
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54560649
حاليا يتواجد 2178 زوار  على الموقع