موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا الصدد برزت مشاريع سياسية عدة من خارج المكان. والمعنى المتضمن في تلك المشاريع، هو تأسيس أنظمة سياسية «فيدرالية»، على مقاس الطوائف بالأقطار العربية، المزمع إقامة تلك الفيدراليات بأرضها.

 

وقد أريد أن يكون العراق، الفرن الذي تتم فيه هذه التجربة. والدافع إلى ذلك، هو تعدد الانتماءات المذهبية والدينية والإثنية في هذا البلد العريق. وكان الاحتلال الأمريكي للعراق في إبريل/ نيسان عام 2003 محطة رئيسية لوضع تلك المشاريع قيد التنفيذ.

آخر تحديث: الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018 09:52 إقرأ المزيد...
 

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا الشهر ديسمبر/كانون الأول لم يكن مفاجئاً. فقد جاءت هذه الأحداث استجابة لدعوات أطلقتها حركة «السترات الصفراء»، ناشدت فيها الفرنسيين الخروج إلى الشوارع الرئيسية احتجاجاً على القرارات الاقتصادية التي أعلنها الرئيس ماكرون، والتي تضمنت زيادة في الضرائب، ضحاياها الرئيسيون هم المهمشون وأصحاب الدخول المتدنية. وقد أدى تمسك ماكرون بقراراته هذه، رغم الدعوات المتكررة التي أطلقها الفرنسيون، مطالبين إدارته بالتراجع عن هذه القرارات، إلى أن تصاحب الفوضى والتخريب والعنف، هذه الاحتجاجات، ما أدى إلى خروجها عن الحراك السلمي.

 

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها المعدمون الفرنسيون إلى الشارع، احتجاجاً على أوضاعهم المزرية، فالتاريخ الفرنسي، حافل بالكثير من المحطات التي شهدت ثورات جوع، سواء تم التخطيط لتلك الثورات من قبل الجياع أنفسهم، أو من خلال أجندات لطبقات أخرى، زجت بهم في أتون معاركها، ومخططاتها.

آخر تحديث: الثلاثاء, 04 ديسمبر 2018 08:37 إقرأ المزيد...
 

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. فأحياناً يعرف من حيث انعزاله أو انفصاله، كالقول بجنوب إفريقيا، أو من حيث الانسجام النسبي في الولاء والوطنية، كالوطن العربي، أو من حيث تسمية استراتيجية تطلقها واحدة من القوى العظمى كالشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا. وإذن فالتعريف في جانب كبير منه، تعبير جيوسياسي.

كما تواجهنا مشكلة حدود الإقليم، كنتيجة منطقية لغياب مقنع للمفهوم. فالواقع يؤكد أن العالم لا ينقسم بسهولة وفق خطوط مرسومة بشكل دقيق. إذ إن من الصعب تثبيت التقسيمات الإقليمية الموضوعة على نحو عقلاني، كما أن الحدود المقررة لخدمة غرض ما، ليست بالضرورة مناسبة لخدمة أغراض أخرى.

آخر تحديث: الجمعة, 30 نوفمبر 2018 09:27 إقرأ المزيد...
 

غزة في الواجهة مرة أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، عدواناً على قطاع غزة؛ لكثرة تلك الاعتداءات. وإذا كانت الحروب واحدة من ميادين السياسة؛ فإن لكل عدوان من تلك الاعتداءات أهدافه، وفي حالة انعدام تلك الأهداف لا تكون هناك قيمة لها، وتتحول من أداة فعل سياسية إلى فعل عبثي، خاصة أن جميع تلك الاعتداءات انتهت بهدنة من غير تحقيق أهدافها المعلنة.

العدوان الأخير، جاء بعد أيام قليلة من إعلان هدنة بين الكيان الغاصب، وحركة حماس، بوساطة مصرية لم تصمد طويلاً، وتبعتها هدنة بوساطة مصرية أيضاً في هذه المرة. فهل هناك أهداف ثابتة لهذه الاعتداءات، وما هي الأهداف المتحركة، القابلة للتغيير.

آخر تحديث: الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018 13:35 إقرأ المزيد...
 

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي فرنسا، دعا الرئيس ماكرون عدداً من قادة الدول، للاحتفال بهذه المئوية، من بينهم: الرئيس الأمريكي، ترامب والرئيس الروسي، بوتين والرئيس التركي أردوغان، وعدد آخر من زعماء وقادة الدول للمشاركة في احتفالية تقام في شارع الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، قريباً جداً من قوس النصر. وليشاركوا الفرنسيين أفراحهم بهذه المناسبة.

لم يكن اغتيال ولي عهد النمسا، من قبل طالب صربي، سوى القشة التي أشعلت تلك الحرب، فكل الظروف السياسية السائدة في القارة الأوروبية وفي شمال وسط آسيا، كانت تنبئ بأن العالم، على أعتاب تحولات كبرى في الخريطة الجيوسياسية، وأن قوى فتية وعاتية تتحضر للإجهاز على النظام العالمي القديم، وإقامة نظام بديل، فوق ركامه.

آخر تحديث: الخميس, 15 نوفمبر 2018 19:33 إقرأ المزيد...
 

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من استخدم هذا المفهوم. حيث قسم المجتمع الأثيني، إلى أشراف، مكتملين إنسانياً، يحق لهم المشاركة في صنع القرار، عن طريق الانتخاب المباشر، وأفراد غير مكتملين إنسانياً، لا ينبغي أن يكون لهم أي دور في صناعة القرار، وهؤلاء هم حسب رؤية أرسطو العبيد والنساء والبرابرة.

بمعنى آخر، صفة المجتمع المدني، بمدينة أثنيا تنسحب على الطبقة الأرستقراطية فقط، ولا تشمل جميع من استوطنوا بالمدينة.

آخر تحديث: الخميس, 08 نوفمبر 2018 21:03 إقرأ المزيد...
 

مساومات كيسنجر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ترتيب الأوضاع في منطقتنا العربية، وبشكل خاص فيما يتعلق بالصراع العربي - ال«إسرائيلي»، بعد أن وقفت مدافع الحرب، بمعركة العبور في أكتوبر 1973. وقد كلف الرئيس الأمريكي، مستشاره لشؤون الأمن القومي، هنري كيسنجر للضغط على مختلف الفرقاء للتوصل إلى تسويات، تخدم هدف ترتيب الأوضاع في المنطقة، بما يتسق والمصالح الأمريكية.

 

لا يهدف هذا الحديث، لمناقشة وتحليل الدور الذي لعبه كيسنجر، في انتقال مفهوم الصراع مع «إسرائيل»، في عموم المنطقة، من حال المواجهة إلى حال القبول والاعتراف، بل كيف استخدم كيسنجر مدرسة التحليل النفسي، للتأثير على المفاوضين العرب، للقبول بالانخراط في المشروع الأمريكي، لتغيير خارطة التوجهات السياسية بالمنطقة.

آخر تحديث: الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018 04:49 إقرأ المزيد...
 

الفيدراليات مشاريع تفتيت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان المركز، وطالبت بقيام أنظمة لا مركزية، تبلغ في حالات حد المطالبة بتغيير صيغ الاندماج في البلدان العربية، إلى صيغ فيدرالية في أحيان، وكونفدرالية في أحيان أخرى.

إبان الاحتلال الأمريكي للعراق، طُرح بقوة تشكيل حكم فيدرالي. واقترح حينها، أن تقوم ثلاث حكومات محلية، واحدة في الشمال، تمثل الأكراد، وهي حكومة قائمة بقوة الأمر الواقع، منذ عام 1990، وحكومة أخرى شيعية، تمتد من بابل إلى جنوبي البصرة، ودولة ثالثة، تضم ما أطلق عليه بالمثلث السني، لكن تغيرات سياسية محلية وإقليمية، حالت دون تحقيق هذا المشروع، واستبدلت بنظام المحاصصة الطائفية والإثنية، وأبقت وضع المناطق الكردية في الشمال العراقي على ما هو عليه.

آخر تحديث: الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018 07:21 إقرأ المزيد...
 

حول التصحر ومشاريع الوحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، بعد نكسة الخامس من يونيو/حزيران 1967، بدأت التنظيرات لتفسير أسباب هذا التراجع، وصدرت عشرات الكتب ومئات المقالات، لقراءة وتحليل أسباب نكوص المشاريع القومية.

 

صدرت دراسات علمية عميقة يعتدّ بها، تناولت بالتفكيك والتحليل انتكاسة مشروع النهضة، ووضعتها في سياق تاريخي وموضوعي صحيحين. وتناولت تلك الدراسات أسباب انتكاسة مشروع العمل القومي، من منظور سياسي واجتماعي واقتصادي وسوسيولوجي.

آخر تحديث: الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018 07:23 إقرأ المزيد...
 

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية، أطروحة الربط بين إنجاز الاستقلال وتحقيق النهضة، حيث ساد في حينه أن المعوق الرئيسي لبناء الدولة الحديثة، هو الاستعمار، وأن مجرد التخلص من الهيمنة الاستعمارية سيتكفل بنقل حياة بلدان العالم الثالث، من حال إلى حال.

 

مثل هذا الربط، قيل، ولازال يقال، حول العلاقة بين التجزئة والوحدة، وقيل حول علاقة الديمقراطية بالتنمية، فالبلدان العربية، لن تتمكن من إنجاز مشاريع التنمية طالما بقيت مجزأة. وقد حمل هذا المنطق، في جانب منه، إعفاء للأنظمة السياسية السائدة، من النهوض بمجتمعاتها.

آخر تحديث: الثلاثاء, 09 أكتوبر 2018 08:02 إقرأ المزيد...
 

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ العربي. فهذه المعركة، بالإضافة إلى إيجابياتها، في كسر أسطورة الجيش «الإسرائيلي» الذي لا يقهر، فإنها مثلت انتقالاً استراتيجياً في الفكر السياسي والاستراتيجي، لدى عدد من بلدان الطوق العربية، من اعتبار الكيان الصهيوني، عدواً ونتوءاً غريباً على الواقع العربي، وتحدياً للوجود والمصير، إلى قبول، بالدخول في مفاوضات مباشرة معه، والاعتراف الكامل بوجوده، شريطة انسحابه من الأراضي التي احتلت في عدوان يونيو عام 1967م.

 

وإذا ما عدنا إلى معركة العبور، فسنلحظ اختلافاً جوهرياً آخر، في التكتيكات التي اعتمدها الفرقاء العرب، الذين انخرطوا في هذه المعركة، وتحديداً مصر وسوريا.

آخر تحديث: الثلاثاء, 02 أكتوبر 2018 09:19 إقرأ المزيد...
 

في ملامح النظام العالمي الجديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وأهم ملمح في ذلك النظام هو الثنائية القطبية التي حكمت التفاعلات السياسية والاقتصادية والعسكرية بين الفاعلين الدوليين. وكانت رصاصة الرحمة على هذا النظام أطلقت غداة اقتلاع جدار برلين في نهاية عقد الثمانينات من القرن المنصرم، ليعقب ذلك تفرد الأمريكي على عرش الهيمنة، وصناعة القرار الدولي.

 

إن تغيير النظام الدولي، يعني بداهة، تغيير الفاعلين الدوليين، لكون هذا النظام هو البيئة التي تتم فيها العلاقات الدولية، وفقاً لمصالح أصحاب القوة والنفوذ. ولا يتحقق النظام الدولي بالتراضي والقبول، بل هو نتاج صراعات وحروب، يفرض من خلال نتائجها المنتصر شروطه، وشكل النظام الجديد على أولئك الذين رفعوا راية الاستسلام.

آخر تحديث: الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018 10:13 إقرأ المزيد...
 

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين من أجل استرداد حقوقهم، والعودة إلى ديارهم، وتثبيت هويتهم، وإقامة دولتهم المستقلة. وبموجب هذا الاتفاق سلم الضحية للمحتل، بمشروعية اغتصاب فلسطين، وعزز ذلك بتنازل قانوني مكتوب ومصدق عليه من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

 

وبعد ربع قرن من توقيع هذه الاتفاقية أكدت نتائجها أن المشروع الصهيوني هو مشروع حرب، متنكر للحقوق الفلسطينية، وغير قابل للتراجع عن نهجه التوسعي العنصري.

آخر تحديث: الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018 10:37 إقرأ المزيد...
 

تصاعد الهجمة على حق العودة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في العودة إلى ديارهم. فبعد الإعلان عن قطع المساعدات الأمريكية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تحت ذرائع واهية، ومنافية للأسباب التي من أجلها أنشئت هذه الوكالة، وصدور تصريحات استفزازية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تقلل من عدد اللاجئين الفلسطينيين الموجودين بالمخيمات، إلى أقل من عشرة في المئة، من العدد المعلن، جاء دور المطالبة الأمريكية «الإسرائيلية»، بتفكيك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وإلحاق تركتها، بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

آخر تحديث: الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018 09:17 إقرأ المزيد...
 

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان «من حق التوراة إلى الهيمنة الصهيونية»، تعرضنا فيه إلى ادعاء مؤسسي الحركة الصهيونية، بوجود حق تاريخي لليهود في فلسطين، وأن اكتساب فلسطين، يأتي في إطار «عودة الحق إلى أهله»، وفقاً لهذا المنطق. وقد دحضنا هذا الادعاء بالقراءة والتحليل في حديثنا آنف الذكر.

 

أجّلنا مناقشة بقية العناصر، التي استند إليها المشروع الصهيوني، في اغتصابه لفلسطين، لكننا أشرنا إليها لماماً. فبالإضافة إلى الحق التاريخي، هناك فكرة اصطفاء اليهود، على غيرهم من شعوب الأرض. وتحمل هذه الفكرة شقين: شقاً دينياً، يستند إلى أن اليهود منحوا حقاً إلهياً في فلسطين، وأنهم «فُضلوا على العالمين». أما الشق الثاني، فينطلق من داروينية سياسية، خلاصتها أن اليهود أقدر من الفلسطينيين على عمارة الأرض، وأن الأرض لمن يزرعها. وتتداخل في هذه الرؤية النظرية العنصرية، في أن البقاء للأصلح.

آخر تحديث: الثلاثاء, 04 سبتمبر 2018 09:41 إقرأ المزيد...
 

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ومهمان بالنسبة لمستقبل الشعب الفلسطيني، هما موضوع عروبة القدس، وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين بالشتات إلى ديارهم. ولم يكن إلحاح المفاوضين «الإسرائيليين» على تأجيل التوصل إلى حلول مقبولة من جميع الأطراف المتفاوضة، مجرد صدفة، أو لوعي صعوبة التوصل إلى حل تقبله الأطراف المنخرطة في الصراع، بل جرى تعمد ذلك، من أجل استثمار الوقت لتصفية هاتين القضيتين جملة وتفصيلا.

آخر تحديث: الثلاثاء, 28 أغسطس 2018 08:04 إقرأ المزيد...
 

تركيا والعلاقة مع الغرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ولا يزال إرث السلطنة العثمانية يلقي بظلال كثيفة على هذه العلاقة حتى يومنا هذا.

 

لقد وقعت أجزاء كبيرة من القارة الأوروبية، تحت هيمنة السلطنة العثمانية أثناء فتوتها. وكانت تلك الهيمنة أحد أهم معالم قوة السلطنة أثناء حقبة صعودها، لدرجة أن سلاطين آل عثمان باتوا يطلقون على أنفسهم «سلاطين العالم»، بعد سيطرتهم على أجزاء مهمة وحيوية من أوروبا الغربية. وكانوا من قبل قد بسطوا سيطرتهم على بلدان البلقان.

آخر تحديث: الثلاثاء, 21 أغسطس 2018 08:05 إقرأ المزيد...
 

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي على أرض فلسطين، هذه العناصر هي الحق التاريخي، والتفوق، وفرادة الاضطهاد.

 

والحق التاريخي، وما طرأ عليه من تبدلات على أرض الواقع، هو موضع اهتمام حديثنا هذا. فالأساس الذي استند إليه الصهاينة، حتى يومنا هذا في اغتصاب فلسطين، هو أنهم أقاموا كياناً لهم على أرض فلسطين. يضاف إلى ذلك أنهم وعدوا من قبل الله باستخلاف فلسطين، وأن ذلك يمنحهم حقاً تاريخياً وتوراتياً، على هذه الأرض.

آخر تحديث: الثلاثاء, 14 أغسطس 2018 09:04 إقرأ المزيد...
 

حديث عن الفرص الضائعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص الثورتين الفرنسية والانجليزية، وأيضاً بإرث عصر الأنوار الأوروبي: أفكار روسو، ولوك، ومونتسكيو، وكثيرين غيرهم. ولعلنا لا نأتي بجديد، حين نقرر أن الدولة بمفهومها التعاقدي، مؤسسات وممارسة، لم تتأسس بشكل كامل بعد في الواقع العربي، رغم محاولات عدة هنا، وهناك، لتجاوز الواقع القائم، وتأسيس كيانات عربية، على أسس مدنية، تعاقدية.

 

لقد تمت إعاقة نشوء هذه الدولة، من قبل الغرب، منذ وقت طويل، وتحديداً منذ اكتشاف رأس الرجاء الصالح، حين صودرت أدوار أهم الموانئ العربية، في الاسكندرية، وبيروت، واللاذقية، في تسيير التجارة الدولية، وأيضاً منذ جرى تهشيم مصانع النسيج المحلية، لمصلحة المصانع في لانكشاير وباريس.

آخر تحديث: الثلاثاء, 07 أغسطس 2018 05:02 إقرأ المزيد...
 

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر من نير الاستعمار، وتحقيق الحرية والاستقلال لشعوبهم. وقد ظل الوطن العربي، باستمرار في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، التي تجري في العالم. وشاءت المقادير، أن يكون العرب ثقل الجغرافيا والتاريخ. وفي ظاهرة غريبة، كانت عوامل قوة الأمة من أسباب ضعفها.

 

والحديث عن الجغرافيا، هو حديث عن الثروات الطبيعية والمواد الخام، والإمكانيات الزراعية. وهو حديث عن البحار، والثروات الكامنة فيها، وهو حديث عن الممرات والمعابر الاستراتيجية، وعن علاقة وصل بالقارات القديمة الثلاث. أما التاريخ، فليس مجرد سجل راكد لتراكم الأحداث؛ بل إنه حكاية ما تختزنه الأمة من تراكم حضاري وإبداعات وعطاء إنساني، وهو أيضاً استيعاب موضوعي وخلّاق لقوانين حركته، ووضعها في سياق الحاضر والمستقبل.

آخر تحديث: الثلاثاء, 31 يوليو 2018 09:43 إقرأ المزيد...
 
الصفحة 1 من 27

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

انهيار خارطة الطريق سقوط آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2003

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

لماذا يستهدف لبنان!!.

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مايو 2007

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2109
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253535
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر589816
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61734623
حاليا يتواجد 4715 زوار  على الموقع