موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الحريات الأكاديمية والمعوقات الاجتماعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كما أن هناك معوقات ثقافية وسياسية وأيديولوجية أمام الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية، هناك أيضاً معوقات اجتماعية ، تشمل الموانع الإدارية والمهنية من ممارسة حرية الفكر والبحث العلمي، والتنازل عنها أحياناً لصالح الترقي الوظيفي أو لصالح سوق العمل وكسب الرزق والمعاش. فالأستاذ الجامعي، خاصة بعد تعيينه عميداً وترقيته إدارياً، يبقى قاب قوسين أو أدنى من الوزارة أو رئاسة الحكومة، فيتنازل عن حريته طواعيةً. ولقاءَ ذلك قد ينال الترقية العلمية إدارياً دون المرور باللجان العلمية المتخصصة، إذ ثمة حاجة إليه أستاذاً ورئيساً ووزيراً وليس عالماً ومبدعاً.

 

وهكذا تحوَّل دور أساتذة الجامعة في مجتمعات نامية كثيرة من البحث العلمي إلى التسابق على المناصب الإدارية والسياسية، وأصبح الدخلاء على المجال الأكاديمي هم الأكثر حظوة.

والحقيقة أن الأستاذ هو العالم وليس رئيس القسم أو عميد الكلية أو رئيس الجامعة. المنصب الإداري إخراج له من زمرة العلماء والباحثين.

وإن لم يستطع أستاذ الجامعة الهجرة إلى الخارج، فإنه يهاجر إلى الداخل عن طريق التكسب بالعلم، فيقْصر رسالته على وضع الكتب الجامعية المقررة، يبيع فيها العلم مرتين، مرة في محاضراته الشفاهية للمؤسسة التعليمية الرسمية، ومرة أخرى في كتبه المدونة للطالب. وقد يضيف إلى ذلك الدروس الخصوصية في الكليات العملية، لتصبح الجامعة استمراراً للمدرسة الثانوية التي لا يأخذ الطالب شهادتها إلا بالدروس الخصوصية. ويحرص الأستاذ على أكبر عدد ممكن من ساعات التدريس والانتدابات. وكما وُجد الأستاذ «الكرسي»، هناك الأستاذ «التاكسي» الذي ينتقل من معهد إلى آخر، ومن جامعة إلى أخرى، لإلقاء الدروس.. لكن متى يبحث هذا الأستاذ؟ ومتى يؤلف؟ ومتى يمارس حريته الأكاديمية؟

إنه يتنازل عن ذلك كله لصالح الكسب والمعاش وتربية الأولاد. فإن سُدَّ أمامه الطريق في الداخل وزادت الأعباء، فالإعارة إلى الخارج هي الملجأ الأخير. وقد ينتهي الأمر بالاستقالة من جامعته الوطنية وتحويل الإعارة إلى وظيفة دائمة، فيحجُب الرزقَ عن زملائه، وينعم هو برغد العيش الدائم!

والحقيقة أن هناك فرقاً بين تحسين الحال المعيشي وبين تحول سعة الرزق إلى هدف بحد ذاته. تكفي الحياة الكريمة لممارسة حق النقد وحرية التفكير داخل الوطن وخارجه، دون خوف من فسخ عقد العمل وإنهاء الإعارة. العلم قضية وليس حرفة، رسالة وليس مهنة. والمعاناة من تدني الدخول أفضل من هجرة العقول. ليس الهدف من العلم التكسب به، بل ممارسة حرية التعلم والتعليم من أجل التقدم ونقل المجتمع كله من مرحلة تاريخية إلى أخرى.

ليست مهمة الجامعة تخريج مهنيين أكفاء، فتلك مهمة المدارس المهنية العليا والمتوسطة والمعاهد الفنية، بل مهمتها خلق العالم والمفكر والناقد. لذلك تعجز الجامعات الخاصة عن القيام بهذا الدور. فقد قامت بدافع الربح واستثمار الأموال، ولتزويد طلابها بالقدرات المهنية طبقاً لحاجة السوق. المهمة الأصيلة للجامعة هي البحث العلمي، وخدمة المعرفة الإنسانية.

لقد شيد «المفكرون الأحرار» فجر النهضة العربية، وآتت أكلها في العصر الليبرالي العربي خلال النصف الأول من القرن العشرين، ثم تبعهم «الضباط الأحرار» الذين قادوا تجربة العرب القومية والاشتراكية في النصف الثاني من القرن العشرين. ومنذ عقدين أو ثلاثة يحن العرب إلى العصر الليبرالي والجامعة الحرة لتأسيس نهضة عربية ثانية تستفيد من تجربتها الليبرالية الأولى. فالجامعات هي وعاء الشعوب ومصدر تطورها.

الحريات الأكاديمية في العالم العربي ليست قضية مهنية صرف، بل هي مسألة حيوية للمجتمعات وتجلياتها في النظم الإدارية والاجتماعية. ليست القضية تعليمية فحسب، بل هي قضية تتعلق بالمجتمع ككل.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13854
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240071
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1021783
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65176236
حاليا يتواجد 2533 زوار  على الموقع