موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

اللغة منفى أم وطن؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شهيرة جداً العبارة المنسوبة إلى الكاتب الجزائري مالك حدّاد: «اللغة الفرنسية منفاي ولذا قررت أن أصمت». وواضح ما تنطوي عليه العبارة من غضب الكاتب وحزنه كونه لم يستطع أن يعبر بلغته الأم، العربية، فظلّ مسكوناً بالشعور أنه يكتب بلغة أجبر على الكتابة بها، ولم تكن هي خياره.

 

لا تحمل عبارة مالك حداد موقفاً سلبياً تجاه اللغة الفرنسية، التي هي واحدة من أهم وأجمل اللغات العالمية، وإنما تحمل الاحتجاج على ظرف وجد فيه نفسه، هو وسواه من كتاب جزائريين آخرين، محمولين على الكتابة بهذه اللغة، فيما هم محرومون من القدرة على التعبير بلغة شعبهم.

ويحكى أن مالك حداد أتى دمشق في ذروة الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، وفي لقاء مع الجمهور السوري المملوء حماسة لثورة الجزائر، اغرورقت عيناه بالدموع لأنه لم يكن قادراً على مخاطبة هذا الجمهور بما يكفي من المفردات العربية لإيصال ما يعتمل في نفسه من مشاعر.

لكن ليس كل الكتاب الجزائريين والعرب المصنفين ككتاب «فرانكفونيين» يحملون الشعور بالألم الذي كان لدى مالك حداد لأنهم يكتبون بالفرنسية، فاللبنانية ناديا تويني مثلاً ترفض الاتهام الموجه لمن يكتبون بالفرنسية بأنهم جيل ترعرع تحت الاستعمار الفرنسي وبأنهم صنيعة مدارس الإرساليات الأجنبية، قائلة: «إن اعتمادنا الفرنسية لغة إبداع نتاج اختيار واعٍ وحر، ولا يعني قطعاً رفضنا لهويتنا اللبنانية والعربية».

الجزائري ياسمينة خضرة يرى أن «الكتابة باللغة الفرنسية تساعد الأجنبي على فهم الحضارة العربية، فلا يمكن أن نصل إلى فهم الآخر بشكل تام إلا حين يتحدث بلغتنا، انطلاقا من فكرة أن اللغة هوية».

لا تخفف هذه الآراء من حقيقة أن الانفصال عن اللغة الأم يظل معضلة ثقافية ونفسية. ولا تسعف ترجمة مؤلفات الكاتب إلى لغته الأم في علاجها، وبالعودة إلى مالك حداد فالترجمة العربية لمؤلفاته، ظلت، على ما يقول الدارسون، أقل وهجاً بكثير من أصلها الفرنسي، ويمكن أن نقول شيئاً مشابهاً عن ترجمة مؤلفات إدوارد سعيد من الإنجليزية إلى العربية.

ولأن الشيء بالشيء يذكر، يحسن بنا هنا الإشارة إلى ما قاله، شعراً، محمود درويش على لسان إدوارد سعيد حول شعوره ب«غربة» اللغة: «ولي لغتان، نسيت بأيهما/ كنتُ أحلم/ لي لغة إنجليزية للكتابة/ طيّعة المفردات/ ولي لغة من حوار السماء/ مع القدس، فضية النبْر/ لكنها لا تطيع مخيلتي».

في حال عكسية تماماً نجد أن الكاتب الإسباني خوان جويتيسولو الذي غادر بلاده في عهد الديكتاتور فرانكو لأنه لم يعد قادراً على البقاء فيها، ناهيك عن حرية الكتابة، فآثر المنفى، ولكنه لم يعد إلى إسبانيا بعد رحيل فرانكو، فظلّ، وهو بعيد عن وطنه، يشعر بأن لغته هي وطنه الحقيقي، مستشهداً بما قاله روائي مكسيكي معروف: «جنسيتي هي لغة سيرفانتس».

madanbahrain@gmail.com

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16937
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع44411
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر524800
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54536816
حاليا يتواجد 3279 زوار  على الموقع