موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

الشاعر الفلسطيني محمد علوش يتطلع للآتي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وصلني من صديقي ورفيقي الفلسطيني الجميل، الشاعر الرقيق والناقد القدير محمد علوش، ابن نزلة عيسى في الضفة الغربية، قضاء طولكرم، ديوانه الشعري الثالث "أتطلع للآتي"، وكان صدر له سابقاً ديوان "سترون في الطريق خطاي" وديوان "خطى الجبل".

محمد علوش هو أحد المبدعين الفلسطينيين الذين أعشق أشعارهم، ولا أمل منها مهما أعدت قراءتها، فهو ممن يعبرون عن مكنون الوطن وقضايا الشعب والناس، من خلال دوره كمثقف نوعي وكاتب سياسي ومبدع ملتزم وناقد أصيل له إسهامات شعرية ونقدية إبداعية، وكتابات سياسية تحتضنها الصحف والدوريات الثقافية المحلية والعربية والعالمية والمواقع الالكترونية المختلفة.

وهو صاحب رسالة ثقافية وأدبية، وموهبة شعرية، وذو شاعرية محلقة وديباجة متمكنة من اللغة والبيان والتعبير أي تمكن، ويدهشنا بلغته الشاعرية الناعمة، اللغة الرشيقة الموحية، فهي لغة من المألوف المتداول التي لا تفقد وهجها ولا صفة الشاعرية والإيحاء، وهو شاعر يصر على النزول إلى النبض والذوق الشعبي محتفياً بهموم الناس البسطاء الكادحين والمسحوقين، متعالياً على البلاط وشعر المناسبات وسلاطين الأدب وسدنة الثقافة، ومصراً على أن الشاعر الذي في قلبه وصميمه إنسان منحاز للطبقات الشعبية الكادحة الطامحة بالتغيير، التواقة للحياة الكريمة الشريفة السعيدة الرغيدة، والمتطلعة لمستقبل أفضل وأجمل. أما موسيقاه الداخلية فهي صافية وعذبة ورقراقة تنساب في الروح والوجدان، دون وسائط، بينما نجد مضامينه ومواضيعه وموتيفاته إنسانية ووطنية وسياسية مستوحاة من الواقع السياسي، وعذابات الجماهير، وأوجاع شعبه ومعاناته، وهموم وطنه، وتظل قصيدته شاهداً فكرياً وروحياً ووجدانياً وإنسانياً وفنياً على تواصل نكبتنا الحضارية وقضيتنا الوطنية ومأساتنا التراجيدية، وعلى عمق الجرح والقضية الطبقية في مجتمعنا الفلسطيني ومجتمعاتنا العربية والكون الإنساني.

بينما شكل القصيدة التي يعتمد عليها محمد علوش في خطابه الشعري فهي قصيدة النثر بكل ما تحمله من ثورة وتمرد على الشكل البنائي اللغوي والفني والهندسي للقصيدة التقليدية الكلاسيكية، رغم انه اعتمد التفعيلة وغنائية الشعر العمودي في قصيدته "وأتيت أعراس الخليل".

محمد علوش محاصر بالحزن في مدينته الفلسطينية، ومتأجج بالغضب في آن، لما آل إليه الوضع العربي السياسي، ثائراً على الحكام والأنظمة العربية المتخاذلة المتهادنة، معرياً حقيقة الواقع البائس، طامحاً وحالماً بالتغيير المنشود، متطلعاً إلى الآتي الجميل.

جاء ديوان محمد علوش في 135 صفحة من الحجم المتوسط، ويحتوي على 43 قصيدة تتنوع في موضوعاتها وألوانها، وجاء في الإهداء: "إليك طريقاً أخرى نحو الحرية للحلم الذي يجمعنا.. والى الأمل الذي يعطينا الأمل دائماً بغد أفضل".

قدم للديوان الشاعر والكاتب والناقد الفلسطيني محمد دلة، مؤكداً على أن محمد علوش "لم يأت إلى الشعر من عتمة الايدولوجيا أو من رتابة الموروث الشعري وخصوبته، هو هكذا جاء وحده مغامرة لغوية ملتصقة بأناه وأنا شعبه المعمد بصيرورة اللغة والتراب، فهو شاعر ينتمي بكامل ذاكرته المعشوشبة إلى المهمشين والمسحوقين، إلى تراتيل أناشيدهم الصباحية وحسهم الإنساني بالعدالة والتضامن وصناعة مستقبل أجمل".

قصائد الديوان تحمل في طياتها معاني الوطن والحب والإنسان ورائحة التراب وعبق الزعتر البري والسنديان الجليلي والياسمين الدمشقي، وأحلام الفقراء والمشردين، وتتراوح بين الوجدانية والتأملية والوطنية، وتحلق في سماوات الخيال البعيدة، فيكتب لمدينته الحزينة، ويعيش وجع الغربة، ويستمع إلى صرخات الفقراء، ويثور بوجه المال الوحشي، وينام على أصوات الباعة المتجولين في شوارع وأزقة مدينته الملأ بالناس الباحثين عن رغيف الخبز وكفاف يومهم، ويفيض حبر قلمه حتى يبلغ ذروة الجنون بعد أن تأجل النهار، باحثاً عن وطن في وطنه، ويخاطب المسحوقين الغلابى المشردين الذين "وحدهم من يصعدون إلى الله، ومن تفتح لهم باب السماء، وتصلي ملائكة المطر وتفرد لهم أجنحتها أمام لهيب الخيام". ويناجي حيفا التي تركب الموج وتنتظر لقاء العمر، دمعة دمعة، وشمعة شمعة، حيفا التي غيروا وجهها وملامحها ومعالمها وشوهوا جذوة التاريخ فيها، واغتصبوا ذاكرة المكان. ويرسل وردة إلى بيروت، الوردة المشتهاة، ونزيف الأرز، ووجع الضاحية، ودمع السماء الذي يروي روح الأرض، ويقف على حافة وضفاف الحلم ليعانق النوارس والأمواج الثائرة في بحر غزة الصمود والجرح المتواصل، التي سقطت في الصمت وحيدة في زمن الموت، ملفعة بالنشيد، تحرس العرين.

ويخاطب إخوته الذين تركوه جوعاً وعرياً وأسقطوه وخذلوه وشربوا نخب دمه، وغمروه بالنسيان، ويفتح باب الليل العالي صارخاً وهاتفاً للعودة، ويسكن البحر نخلاً، ويزرع في قميص الرمل آيات الأغنيات والصلوات، مشرعاً صدره للرصاص الذي يلتحم مع الموج والهديل، ويأتي إلى أمه أجمل ما في الكون، التي تزرع الأمل في قلبه ونفسه، أمه التي توقظ الحدائق كل صباح، وتعلق قنديل النهار على شجرة الخبز، وتشق الحلم رغيفاً، وتبعث الرماد في عيون المستحيل، ويأتي إلى أعراس الخليل ليحتسي وجع النبيذ عنباً، ويمشي في وديانها وجبالها صوب ما كتبته يد التاريخ يستمطر الشهبا، متطلعاً إلى الآتي بكل ثقة وإيمان، معانقاً فجر الغزالة التي تحرس الكرم والمواسم والفرح، حالماً بالشمس التي ينسج خيوطها غزالاً في صهيل الجنوب، وغزالاً تطارده القصيدة العلوشية.

ديوان محمد علوش يحفل بالجمالية الشعرية والصور الأنيقة الفاتنة، وبالأخيلة والأوصاف والتشابيه والمحسنات البديعية، لزيادة عمق الجمالية والموسيقى الشعرية في جرس الكلمات العذبة، وتأتي مفرداته فصيحة وصوره خلابة منسجمة مع موضوع القصيدة بلا ابتذال، وبكل عفوية صادقة وشفافة.

محمد علوش شاعر غزير يواصل العطاء بتوهجه المضيء المشع بالدهشة والإبهار، انه شاعر موهوب متميز حقيقي، يملك ناصية الكلمة واللغة، ويقدم لنا باقات معطرة من الزهور الجميلة في بستانه الشعري العامر بكل ألوان وأنواع الورود والأزاهير.

تحية لك يا صديقي المعتق الرائع الشاعر والناقد والمناضل محمد علوش، وثق تماماً أن الغد دوماً أجمل، رغم الحلكة ودياجير ظلام الاحتلال، فلا تفقد الأمل وتطلع دائما إلى الآتي الجميل الذي تستشرفه قصائدك الخلابة ذات النكهة الفلسطينية الطولكرمية المميزة، مع خالص الحب والتقدير وتحيات الوفاء، والتمنيات لك بالمزيد من العطاء والإبداع في مساقات الشعر والنقد، ونحن في الانتظار دائماً.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وتبقى شامخاً يا عراق

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تبقى شامخا يا عراق... تعانق السماء... ونهراك دجلة والفرات.....

قراءة في قصّة: "قضيّة في المدينة"

رفيقة عثمان | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  الكاتب إسحاق الطويل، الرعاة للدراسات والنشر، رام الله، وجسور للنشر عمان؛ 2018....

ذاكرة تونس الجمالية

فاروق يوسف

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  كانت تونس على وشك أن تقيم متحفا لفناني حداثتها والفنانين الممهدين لتلك الحداثة، غير أن...

الأدب الأيروسي في القصيدة السردية التعبيرية

كريم عبدالله | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أولا: الشاعر/ عدنان جمعة (الباب يسأل)...

الفضاء المعلوماتي.. وتسطيح الثقافة الأفقية

نايف عبوش | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

حتى منتصف سبعينات القرن الماضي نزولا.. كانت الثقافة عمودية.. والمعرفة متمركزة.. والتثقيف ممنهج في الغ...

دم الشهيد عمر لا ينضب أبدا...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

عندما غادر الشهيد عمر... عالمنا... كانت الحركة......

رحلة الحياة في عين الحبّ كفيفة

جميل السلحوت | الأحد, 14 أكتوبر 2018

  عن مكتبة كل شيء الحيفاويّة صدر مجموعة "عين الحبّ كفيفة" للكاتب المقدسي جمعة سعيد ا...

الصراع المفاجئ...

محمد الحنفي | الأحد, 14 أكتوبر 2018

في غفلة... من أمر هذا الزمان... تفجر نبع الصراع... فصار الوعي... بالحاجة...   إلى الأكل....

منهج الإسقاط الاستشراقي

د. حسن حنفي

| السبت, 13 أكتوبر 2018

  يعتبر المنهج الإسقاطي آخر مناهج الاستشراق، بعد المنهج التاريخي، ثم المنهج التحليلي، ومنهج الأثر ...

لحظة من فضلك

كرم الشبطي | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

لا نكتب الألم عن حب ولم نقصد يوماً ذلك هو شعور داخلي ناطق يخرج...

هل عاد الشهداء من مهجر الموت؟...

محمد الحنفي | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

هل عاد الشهداء / الفقدناهم... من مهجر الموت؟... من مهجر القتل... تحت التعذيب؟... من م...

الشاعر والأديب الفلسطيني ب. فاررق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين

شاكر فريد حسن | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

  يصادف اليوم عيد ميلاد صديقي الجميل، صديق العائلة وصنو أخي الراحل نواف عبد حسن، ا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5139
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع111082
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر825472
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58964917
حاليا يتواجد 4176 زوار  على الموقع