موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

هل نحن جادون فى مواجهة التطرف؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

فى كل مرة يجتمع مثقفون فى لقاء يناقش التطرف فى المجتمع، يطفو على السطح السؤال الصعب: هل نحن جادون فى مواجهة التطرف؟. هذا السؤال فرض نفسه على النقاشات فى مكتبة الإسكندرية الأسبوع الماضى فى مؤتمر «الفن والأدب فى مواجهة التطرف»، وجاءت الإجابة تمزج بين وجود رغبة فى مواجهة التطرف من ناحية، والشعور بأن ما حدث فى هذا المجال لا يزال بحاجة إلى المزيد من ناحية أخرى. وهى نتيجة تبدو حاضرة فى الدول العربية الأخرى.

 

فى البداية عندما نضع كلمة «نحن» فى السؤال، فإن المقصود بها بداهة ليست الحكومة فقط، بل كل مؤسسات المجتمع، دينية وتعليمية وسياسية وثقافية واجتماعية، يضاف إليه المثقفون والإعلاميون. وبالتالى فإن الجهد ينبغى أن يكون «جماعيا» وليس فقط فرديا. وعندما نتخلص من النظرة الضيقة التى تحمل الحكومة تبعة كل شىء سوف نرى الصورة أكثر وضوحا أن ما يبذل من جهود لمواجهة التطرف أقل من المأمول، ومظاهر ذلك متعددة.

أولا: هناك غياب لما نطلق عليه «الاستراتيجية الشاملة» لمواجهة التطرف، وما تبذله بعض المؤسسات يبدو متفرقا، فرديا، يعتمد على الجهود الذاتية أكثر من كونه جزءا من خطة شاملة تتعدد فيها الأدوار حسب تنوع المؤسسات، نتيجة غياب التنسيق تتكرر نفس الجهود والفعاليات، ولا نستفيد من الإمكانات المتاحة أفضل إفادة.

ثانيا: يبدو أحيانا أن هناك رغبة فى تمييع الأمور، وتشتيت الجهود، وهو ما يظهر فى خطاب نجد صداه فى أحاديث بعض المثقفين ووسائل الإعلام، مفاده أن التطرف ليس محصورا فقط فى الظاهرة الدينية، ولكن أيضا له تجليات فى الايديولوجيات الفكرية الكبرى الليبرالية واليسار والقومية، وهناك من تفنن فى إطلاق مصطلحات من قبيل «السلفية الماركسية» و«السلفية الناصرية»، الخ، وهى بالفعل مصطلحات براقة، وقد تكون تعبيرا عن رغبة فى عدم تطوير الأفكار والممارسة، ولكن ما نشكو منه فى المنطقة العربية، وأوقع ضحايا أبرياء بعشرات الآلاف هو الإرهاب الذى يرتدى رداء دينيا، ويبحث عن إسناد دينى لجرائمه.

ثالثا: هناك شعور بأن القلق، ومن ثم الرغبة تنحصر فى المواجهة للإرهاب، أو التطرف المسلح، وليس التطرف الفكرى، الذى يتفشى على نطاق واسع فى المجتمع. هناك منابر تروج لأفكار شديدة السلبية، وتمييز ضد المواطنين، وآراء دينية تسيء إلى الإسلام ذاته، وكلام يحط من شأن المرأة، وبالرغم من ذلك هناك ما يشبه التسامح مع هذه الآراء، وكأنها جزء من «حرية الرأى والتعبير» فى المجتمع، وهى مسألة شديدة الخطورة، لأن التطرف الفكرى هو الذى يمهد للإرهاب، وكل من حمل السلاح فى مواجهة الدولة والمواطنين كانت لديه قناعات فكرية شديدة التطرف والسلبية، وبالتالى فإنه ينبغى مواجهة التطرف فكرا، قبل أن نرتطم به عملا مسلحا.

رابعا: مواجهة التطرف ــ بحكم التعريف ــ تشكل التصدى لأفكار سلبية، ولكن المطلوب هو تجفيف المنابع، وغلق المنافذ أمام القطاعات الأكثر عرضة للوقوع فى براثن الأفكار السلبية، وهو ما يتحقق من خلال برنامج ثقافى طويل المدى يعيد الفن والإبداع إلى مؤسسات التعليم، وينشر الثقافة والفنون فى كل ربوع البلاد تحقيقا للعدالة الثقافية، ولا نترك المجتمع لعشوائيات ثقافية واجتماعية تشكل فى ذاتها حاضنة للتطرف، فكرا وممارسة. هل يمكن أن نتحدث عن مواجهة التطرف دون أن تكون فى القرى، وبعض المدن فى الصعيد ووجه بحرى أى مظاهر ثقافية أو فنية. لا توجد دور عرض سينمائي، ولا توجد مسارح أو مراكز للإبداع أو الفنون؟ هل يمكن أن نتحدث عن مواجهة التطرف فى حين تخلو المدارس من الأنشطة الفنية؟

خامسا: التصدى للتطرف هو مواجهة لأسلوب حياة قاس، موحش، يسلب الإنسان انسانيته، والبديل، ليس فقط مواجهة ما هو سلبي، ولكن أيضا نشر ما هو إيجابى، من خلال تأكيد أسلوب حياة يعزز استمتاع الانسان بحياته، ويوجد له معنى مختلف فى الحياة، من خلال نشر الفنون والآداب، من خلال تأكيد المشاركة فى الأنشطة التطوعية والتنموية، تشجيع اندماج المواطنين فى الشأن العام خاصة على الصعيد المحلى، وغيرها من الأفكار والآراء التى من شأنها أن يتصرف المواطن بهذه الكيفية، فلا تصبح المواطنة مجرد حقوق قانونية فحسب، بل تعبير عن مشاركة واعية فى الشأن العام فى المجتمع. خلاصة الأمر، أنه كلما اجتمع مثقفون حول مائدة يناقشون مفهوم التطرف، ينتقدون غياب المواجهة الجادة للظاهرة، وكأنهم يريدون أحدا يفعل لهم ذلك، فى حين أن الجانب الأكبر منوط بهم، وبالمؤسسات التى ينشطون فيها، فالمجتمع متعطش لجهود ثقافية حقيقية، تعبر عن التنوير والتسامح، تخلصهم من الوجه العابس الذى يفرضه التطرف، ويجبر المواطنين على المضى فى إثره.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رمضانيات.. الكتب بين الليلة والبارحة

أحمد الجمال

| الخميس, 24 مايو 2018

  حدثتكم عن افتتاح الجامع الأزهر فى رمضان سنة 361 هجرية، وأوردت بعض التفاصيل عن تأس...

حقيقة العنف ولا عنف الحقيقة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  يدرك الروائي الفرنسي ألبير كامو المولود في الجزائر أن المنافسة «السياسية» أحياناً تضطّر صاحبها...

دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق

نجيب طلال

| الأربعاء, 23 مايو 2018

دمـــعــة:   هـا هي اليوم ورقة أخـرى من أصدقاءنا ؛ تسقـط في هـدوء وتسلم روحها ...

امرأتان

جميل مطر

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  عرفتهما طفلتين «شقيتين» ثم فتاتين رائعتين، محط أنظار عديد الرجال وملتقى طموحاتهم وأحلى رغباته...

بمثلي تُرادُ البلاد..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 19 مايو 2018

1. مُرِّي مع الرِّفْقِ يا قُمْريَّةَ البانِ قدْ كنتُ مَيْتاً وربُّ البيتِ أحياني تلكَ...

رحيلك الموجع

شاكر فريد حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

الى ابن عمتي وزوج أختي المرحوم محمد صالح خليل *** رحلت وارتحلت عن الدنيا...

يوميات ما قبل فناء العربان

جميل السلحوت | الجمعة, 18 مايو 2018

ليلى استيقظت ليلى ابنة ثمانية الأشهر مبكرا، انتبهت لها والدتها وهي تردّد بصوت طفوليّ حزي...

أيديولوجية الكادحين قوة للحركة...

محمد الحنفي | الجمعة, 18 مايو 2018

عندما اختار الشهيد عمر... أن تصير... أيديولوجية الكادحين......

قطة الدور الثالث

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 18 مايو 2018

  مرة أخرى تنشب هذه القطة اللعينة أظافرها في كيس القمامة المغلق بعناية وتبعثر محتويا...

مصيبة الأبناء وفرح أبناء الأحفاد

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 18 مايو 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها سميح بن الأمين بن صالح ص...

عزالدين عناية في حوار حول الترجمة:

| الخميس, 17 مايو 2018

  بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة باسم الترجمة حاوره الصحفي ...

"استعارات جسديَّة" للشاعر نمر سعدي: خرائطُ الجرحِ في طينٍ أثيم

بقلم: سلوى الرابحي/ شاعرة من تونس | الخميس, 17 مايو 2018

من خرائط الجسد وأشجاره، من مجاز القلب، من رمل يقلّب رمله في صحارى الروح،...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9514
mod_vvisit_counterالبارحة26599
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168007
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر706188
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53871932
حاليا يتواجد 1360 زوار  على الموقع