موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

من أجل تكوين هيئات إيتيقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تم تقديم مداخلة بعنوان: "الإيتيقا من حيث هي فلسفة تطبيقية" ضمن أنشطة مركز الدراسات بقرطاج تضمنت مقاربة نقدية لأزمة القيم التي يعاني منها المجتمع المعاصر في مستوى الأسباب والمخارج.

يأتي هذا النشاط في سياق فك العزلة عن علم الفلسفة ومنح المشتغلين بها أدوارا عمومية والاستفادة من المباحث الأكاديمية المتقدمة في مجال الأخلاقيات والإنسانيات والاستئناس بالنتائج التي أفضت إليها بغية معالجة الاحراجات الإيتيقية التي تطرحها التطورات العلمية والتكنولوجية وأفرزتها المطالب الحقوقية للأنواع الاجتماعية التي عانت من التمييز والازدراء على غرار الأقليات والأطفال والنساء والمعوقين.

انطلقت المحاضرة من سبر للآراء تم تنظيمه في الفضاء الافتراضي وشارك فيه عدد من المهتمين حول أسباب أزمة القيم التي تعصف بالمجتمع ورصدت انقسام الاستبيان بين سوء الحوكمة وتراجع الأخلاق ولاحظت وجود تداخل بين العامل السياسي والعامل الأخلاقي ترتب عنه انتشار للعدمية القيمية والحيرة الأكسيولوجية مع التنصيص على التحلي بالأخلاق الحميدة والسياسة العادلة من أجل بناء مجتمع سوي.

ضمت المداخلة ثلاثة أقسام كبرى تربط بينها فكرة ناظمة أساسية تتمحور حول عاجلية الدفاع عن الحقوق والحريات للفئات الهشة في سبيل احترام الكرامة البشرية وتوفير شروط أساسية تضمن تحقيق الإنساني.

القسم الأول تناول ظاهرة الأخلاق من جهة القواعد الكلية والقوانين الإلزامية التي تنظم العلاقات بين أفراد المجتمع عبر الامتثال للأوامر القطعية والسعي نحو بلوغ الغايات المطلقة وشخص المأزق الذي تردت إليه الأخلاق العقلانية ووقعها في العديد من التناقضات ومصادرة حرية الاختيار وتغليب صوت الضمير على لغة الأهواء وذكر كذلك بالطابع الشكلي للأخلاق وما ترتب عنها من نية سيئة ونفاق ومثالية مفرطة.

القسم الثاني استدعى الإيتيقا بوصفها المخرج المتاح الذي يلوذ به الكائن البشري في الحقبة المعاصرة من أجل التخلص من العنف والعذاب والمعاناة والازدراء التي تسببت فيه شبه الحداثة الفوقية والثقافة القمعية ويدشن الطريق الملكي نحو العناية بالذات عبر الانفتاح على الغير واحترام الخصوصية وتقدير المختلف.

بينما تطرق القسم الثالث إلى راهنية التكوثر الايتيقي وأهمية وجود فلسفة تطبيقية تعالج الحالات الخاصة ضمن مقاربة ايتيقية قطاعية وبالتالي يجوز الحديث عن ايتيقا للمهنة وايتيقا للحياة وايتيقا للبيئة والمحيط وايتيقا بيولوجية وايتيقا طبية وايتيقا علاجية وقائية تتحرك حول سياسة الصحة في دائرة أولى، وبعد ذلك حاولت وضع تصور للخروج من الأزمة الاقتصادية باعتماد ايتيقا التنمية وايتيقا المؤسسة وايتيقا المال وايتيقا الأعمال وايتيقا المعلومة وايتيقا المعرفة حزمة ثانية، أما الحزمة الثالثة من الآداب الخلقية ضمت الأبعاد الحقوقية للوضع البشري ومست ايتيقا المسؤولية وآداب المناظرة والحوار والإقناع وايتيقا الفعل التواصلي وأخلاقيات الصفح وشروط المصالحة وأكدت على أولوية تدبير الذات ضمن ممارسة للحرية.

مقترحات... للتدبّر

لقد نبهت المداخلة من العديد من الآفات التي تهدد مستقبل الحياة على الأرض وتمزق النسيج المجتمعي وتدفع بعض الذوات إلى استعمال الأبعاد الجسمانية والروحانية في مسارب ضيقة وشعاب متفرقة ينجر عنها التدين المغشوش والتصوف السلبي والغلو والاستثمار الاقتصادي والتوظيف السياسي للأجساد.

لقد تم التأكيد على أهمية الحياة ضمن مجتمع عادل بشكل منصف تجد فيه الفئات غير المحظوظة نفسها وتستعيد كرامتها بنيل حقوقها وتمتعها بحرياتها ويسهل فيه للناس العيش معا ضمن إرادة سياسية مشتركة. ما لفت النظر في نهاية المحاضرة هو الدعوة إلى تكوين لجان أو هيئات أو فرق ايتيقية قطاعية ذات صبغة استشارية تعمل على تكوين إيتيقا (أخلاقيات) إدارة الشأن العام وتدافع على احترام أخلاقيات المهن والأعمال وتكون مهمتها فض النزاعات وحلحلة المشاكل بين الأفراد والمجموعات والتوجهات بالطرق الحكمية الحوارية وتقدم مقترحات وتوصيات تساعد على تخطي الأزمات والتنبيه إلى المخاطر واستشراف المستقبل وتكون مهمتها تكوين خبراء في الإيتيقا التطبيقية ضمن أقسام الفلسفة بالجامعة.

فمتى يظهر خبراء في الإيتيقا التطبيقية (مستشارين إيتيقيين) مثلما وجد خبراء نفسيين وخبراء اجتماعيين وخبراء قانونيين؟

 

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رمضانيات.. الكتب بين الليلة والبارحة

أحمد الجمال

| الخميس, 24 مايو 2018

  حدثتكم عن افتتاح الجامع الأزهر فى رمضان سنة 361 هجرية، وأوردت بعض التفاصيل عن تأس...

حقيقة العنف ولا عنف الحقيقة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  يدرك الروائي الفرنسي ألبير كامو المولود في الجزائر أن المنافسة «السياسية» أحياناً تضطّر صاحبها...

دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق

نجيب طلال

| الأربعاء, 23 مايو 2018

دمـــعــة:   هـا هي اليوم ورقة أخـرى من أصدقاءنا ؛ تسقـط في هـدوء وتسلم روحها ...

امرأتان

جميل مطر

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  عرفتهما طفلتين «شقيتين» ثم فتاتين رائعتين، محط أنظار عديد الرجال وملتقى طموحاتهم وأحلى رغباته...

بمثلي تُرادُ البلاد..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 19 مايو 2018

1. مُرِّي مع الرِّفْقِ يا قُمْريَّةَ البانِ قدْ كنتُ مَيْتاً وربُّ البيتِ أحياني تلكَ...

رحيلك الموجع

شاكر فريد حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

الى ابن عمتي وزوج أختي المرحوم محمد صالح خليل *** رحلت وارتحلت عن الدنيا...

يوميات ما قبل فناء العربان

جميل السلحوت | الجمعة, 18 مايو 2018

ليلى استيقظت ليلى ابنة ثمانية الأشهر مبكرا، انتبهت لها والدتها وهي تردّد بصوت طفوليّ حزي...

أيديولوجية الكادحين قوة للحركة...

محمد الحنفي | الجمعة, 18 مايو 2018

عندما اختار الشهيد عمر... أن تصير... أيديولوجية الكادحين......

قطة الدور الثالث

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 18 مايو 2018

  مرة أخرى تنشب هذه القطة اللعينة أظافرها في كيس القمامة المغلق بعناية وتبعثر محتويا...

مصيبة الأبناء وفرح أبناء الأحفاد

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 18 مايو 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها سميح بن الأمين بن صالح ص...

عزالدين عناية في حوار حول الترجمة:

| الخميس, 17 مايو 2018

  بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة باسم الترجمة حاوره الصحفي ...

"استعارات جسديَّة" للشاعر نمر سعدي: خرائطُ الجرحِ في طينٍ أثيم

بقلم: سلوى الرابحي/ شاعرة من تونس | الخميس, 17 مايو 2018

من خرائط الجسد وأشجاره، من مجاز القلب، من رمل يقلّب رمله في صحارى الروح،...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9860
mod_vvisit_counterالبارحة26599
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168353
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر706534
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53872278
حاليا يتواجد 1467 زوار  على الموقع