موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

أفضل أن أموت على أن أشارك بجريمة. وماذا.. باسم الحب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يئنّ البكاءُ المُرّ ويحبو كطفل يتيم تحت الشجر

يلاحق ظلّه فيهرب منه ويرسمُ نقشا على وجه القمر

والطفلُ يبكي ويسألُ متى سيحيى ضمير البشر

يئن البكاء المر والكلّ يسأل ما الخبر

بلا قلب أنت قالت لي، ولا تعرفين عن الحب شيئا.

ابتسمت طويلا وقلت لها: والدك الذئب شوّه طفولتك وبراءتك وعنفوانك، ولأني أحبك سأغفر لك شريطة أن تتعالجي، وتتقدمي بشكوى ضده، وإن لم تفعلي، فأنا من سيقوم بتقديم شكوى ضده.

أنت لا تعرفين شيئا، إنه يدللني، في كلّ مرة يغدق علي الهدايا والشوكولاطة، ثم نحضر معًا الأفلام الجنسية ونقوم بتقليدهم، وأنا اشعر بالراحة والسعادة، فأبي يحبني يعشقني ويفضلني عن كلّ خواتي، أنا بكرُهُ، وحتى أنه يفضلني عن أمي.

كانت "س" إحدى تلميذاتي في الصف الثامن، ممّن أشرفت على تدريسهنّ قبل أن أترك تلك المدرسة، ومنذ الحصة الأولى دخلت هذه الفتاة قلبي، صحيح كانت دميمة، ولكن حجابها وابتسامتها الحزينة جعلاها تدخل قلبي مباشرة، بعد أسبوع طلبت أن أضيفها على الفيسبوك، وافقت دون تردد وبدأنا نتحدث هناك أيام الجمعة والسبت.

كانت "س" مختلفة جدا بالفيسبوك. سألتني إن كنت أحبها، قلت لها بالتأكيد فالله محبة، وأنت بمثابة ابنتي. صمتت لدقائق ثم كتبت بأحرف حمراء، أنا أيضا أحبك، أنت مختلفة عن كلّ المدرسات والمدرسين.

حدث ذات يوم أن غابت عن المدرسة. لم أفكر مرتين. ذهبت مباشرة إلى بيتها بعد أن اصطحبت معي صديقتها المفضلة من الصف، وحين وصلنا هناك شعرت ببعض الارتباك، ومع هذا قاومت ارتباكي ببسمة رسمتها على شفتي، وطلبت من زميلتها أن تطرق الباب.

فتحت والدتها باب المنزل.

مرحبا أنا مُدرّسة ابنتك أتيت للاطمئنان.

قالت الأم: ابنتي تحدثنا دائمًا عنك، أنت مدرستها الجديدة وهي تحبك، وتقول أنك مختلفة، ويبدو أن معها حق، فلم يسبق أن زار بيتنا أي مُدرس من المدرسة، ولكن الكل هنا يحبها. ابنتي محبوبة، وستتزوج ابن عمها بعد عام.

تفاجأت "س" بزيارتي، ومع هذا ركضت نحوي وضمتني وقالت:

كنت واثقة أنك ستأتين. غبت خصيصًا لأرى مدى غلاوتي على قلبك. وضحكنا كثيرًا ثم عدت إلى منزلي.

لم أنم في ذلك اليوم، فقد علقت جملة والدتها بذهني، ستتزوج "س" بعد عام من ابن عمها.

دخلت الفيسبوك بمنتصف الليل وكانت "س" هناك، وسألتها: حقا ستتزوجين بعد عام؟ ألم تقولي لي أن حلمك أن تكوني مدرسة للرياضيات؟

قالت: نعم سأتزوج بعد عام، وسأكون مُدرّسة للرّياضيات. أمّي أيضا تزوجت بجيل مبكر، لكنها غبيّة لم تكمل بعد الزواج دراستها، أما أنا فسأكمل دراستي. أنا أريد أن أتزوج والقرار نابع مني. أنت لا تعرفين شيئا عني. أحبك معلمتي أحبك. ممكن أناديك حبيبتي؟

قلت لها ناديني باسمي إن شئت، فنحن صديقات هنا ما دمنا خارج الصف.

توطدت العلاقة بيننا لدرجة أننا أضحينا نلتقي كلّ أسبوع مرّتين، مرة بالمكتبة العامة كنت أراجع معها مادة العربي والتاريخ والإنكليزية، ومرة في حديقة القرية.

بعد شهر عادت وسألتني: أتحبينني؟ يعني مستعدة أن تعملي أي شيء أطلبه منك؟

قلت لها: أحبك يا بنتي، انا مستعدة أن أعمل أي شيء تطلبينه، إذا توفرت لديّ الإمكانيات.

قالت: طلبي بسيط جدا. أريد أن أزورك ببيتك مرة بالأسبوع، بدلا من أن نلتقي بحديقة عامة.

وافقت.

بعد أن تناولنا وجبة الغذاء دخلنا إلى غرفتي، فخلعت حجابها وسألتني: ما رأيك بشعري؟

قلت لها جميل جدا.

سألتني: أتحبينني أكثر مع حجاب أم بدونه؟

قلت لها: أحب قلبك، أما مسالة الحجاب فيعود إليك، عدا أنه يزيدك نورا وبهاء.

اقتربت مني وضمتني وسألتني: بجد تحبينني؟

قلت: نعم.

وبدأت بخلع ملابسها. غادرت غرفتي وقلت لها: لن أعود قبل أن تلبسي كافة ملابسك.

بدأت بالصراخ: أنت لا تحبينني ولا تشعرين بي، أنا أريدك لي حبيبة وعشيقة.

صُدمت، ارتبكت. ضربت أخماس بأسداس، وبدأت أشرح لها أنها ابنتي حبيبتي.

قالت: لا، أنت كاذبة، أبي يحبني. هو الوحيد الذي يضاجعني. هو يحبني وأنت لا.

ضممتها وابتعدت عنها بسرعة لأنها أرادت أن...

ثم بدأت تهددني بالانتحار إن لم أنفذ لها ما تريد.

قلت لها: أفضل أن أموت على أن أشارك بجريمة. وماذا.. باسم الحب؟

أعدتها إلى بيتها بعد أن وعدتها أن لا أتخلى عنها، شريطة أن تصغي إلي لأني أريد مصلحتها أوّلا.

في اليوم الثاني تحدثت مع مستشارة المدرسة بأمر "س"، وقلت لها أني أشك أن والدها يقيم معها علاقة غير شرعية. لكني صدمت من موقف المستشارة حين قالت لي: الأفضل أن لا نتدخل بشؤون تلك العائلة، فهذه الظاهرة منتشرة في عائلتهم، والكل يعلم بها، وأنت هنا لتدرّسي مادتك فقط.

تركت المدرسة في ذلك اليوم بعد أن أخبرت العاملة الاجتماعية بالبلدية حول تلك الفتاة، ووفرنا لها مكانا آمنا بعيدًا عن الذئب، حيث يتم توفير العلاج لها هناك.

الشرطة لم تتدخل والذئب بقي طليقا. فقد توعّد عدد من أفراد عائلته المتعاونين مع الشرطة أن يقتلوه بيدهم، ولكنهم لم يفعلوا. ولم أعد إليها قط.

 

 

رانية مرجية

كاتبة وصحافية ومسرحية فلسطينية من مواليد 1976

 

 

شاهد مقالات رانية مرجية

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وصية فنسنت

فاروق يوسف

| الاثنين, 22 يناير 2018

  هرب فنسنت فان غوخ عام 1888 إلى مصيره الشخصي في آرل جنوب فرنسا من قدر...

مجرد اختلاف ثقافات

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 22 يناير 2018

  اليوم نجد أن التنوع الثقافي أصبح مصدرا هاما في مجال هوية الإنسان، وهنا نعني ا...

راقصةُ الهجع*

كريم عبدالله | الأحد, 21 يناير 2018

  دقّتْ ﺑ رجليها الناعمتينِ خارطةَ الألمِ تناثرتِ الموسيقى يعزفها خلخالها الفضيّ تلمُّ الأرض خمرةَ ...

اختطاف المهدي جريمة القرن...

محمد الحنفي | الأحد, 21 يناير 2018

فإذا كان الاختطاف... جريمة... وكانت جريمة الاختطاف......

مرة أخرى بعد كاتب گلگامش، يؤكد » هوميروس « بأن الشعر صورة

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 20 يناير 2018

  بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن ف...

ثوابت أخرى في فهم الدين

د. حسن حنفي

| السبت, 20 يناير 2018

  تعتبر حقوق الإنسان وحقوق الشعوب أحد الثوابت في حياة البشر وهو تنويع آخر على ال...

صراع الثقافات وفقر الأمم!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 20 يناير 2018

  في تجمع كثيف من أهل الرأي من كل دول العالم تقريباً، قال السيد جاك شي...

وقفة مع المدهش.. أوجين يونيسكو “١ـ٢”

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 20 يناير 2018

  ولد يونيسكو عام 1912 في سلاتينا، وقضى فترة من طفولته، وردحا من صباه وشبابه...

إحسان في ذكرى المولد والرحيل

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 19 يناير 2018

  وكأن الأقدار شاءت أن يكون يناير من كل عام هو شهر شروق شمس إحسان ...

قديم يتنحى وقديم لا يغادر

جميل مطر

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  نبالغ، نحن كبار السن، فى إعلان عشقنا للقديم. نعشق سينما الأبيض والأسود ونحث صغارنا...

ذئب الله... مرآة الواقع العربي

سامي قرّة | الاثنين, 15 يناير 2018

عواد الشخصية الرئيسية في رواية ذئب الله للمؤلف الأستاذ جهاد أبو حشيش شخصية ماكيفيلية انت...

عكا

شاكر فريد حسن | الاثنين, 15 يناير 2018

(مهداة الى أهالي عكا في وقفتهم ضد الهدم والترحيل) أتيتك يا عكا البحر والسور ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51562
mod_vvisit_counterالبارحة48182
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99744
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر867709
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49523172
حاليا يتواجد 4105 زوار  على الموقع