موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

مأزق الحداثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما أزاحت الحداثة الإله من الوجود واستبعدته كمرجعية للذات ، وجعلت العقل والإنسان وحده هو المرجع والمركز في هذا الكون ابتداء من منهج ديكارت في الشك منذ القرن السابع عشر واتخاذه من مقولته " أنا أفكر أنا موجود " ، نبراساً يهتدى به ، وأصبح الانسان منذ ذلك الوقت هو سيد هذه الطبيعة بلا منازع ، وهو الذي يسنّ الأنظمة والقوانين ، وهو الذي يخطط ويضع الأهداف والغايات لمجتمعه في كلّ مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وذلك باعتقادها أي الحداثة أن العقل وليس غيره هو الذي سيوصلها إلى الجنة الأرضية وسيوصلها إلى السعادة المنشودة ، اكتشفت في نقد الحداثة أو بما يسمى بما بعد الحداثة ابتداء من نيتشه ثم مدرسة فرانكفورت أو ما يعرف بالنظرية النقدية وغيرها من الفلسفات ما بعد الحداثية أن العقل غير أمين في قيادته للبشر في هذا الوجود ، وأنه مرجع لا يعوّل عليه ، وذلك بسبب الكوارث والمآسي التي خلّفها وراءه في المجتمعات والدول ، ناهيك عن محدوديته وقصر نظره في معالجة المشاكل الكثيرة التي واجهت الانسان المعاصر ، والتي باتت تقض مضجعه ، وتفاقمها ، بالإضافة إلى زيادة الفجوة بين مجتمعات الحداثة الغربية ومجتمعات العالم الثالث .

 

من الأمثلة على عدم استطاعة الحداثة إيجاد حلول للمشاكل التي وعدت بحلّها أو ظهور وتفاقم مشاكل جديدة لم تكن قائمة قبلها الآتي::-

١-عدم وضوح الغاية من الوجود في مجتمعات الحداثة لتكون هي المرجع النهائي لإتخاذه كمنهج أو طريق للسير به في هذه الحياة، أي غياب المعنى من الوجود.

٢- لم يتفق مفكرو ومنظرو الحداثة على وجود قيم موّحدة يتفق عليها الجميع لكي يرجع إليها المختلفون فيما بينهم في الحالات العادية أو غير العادية أي في حالة نشوب خلاف بين الدول إو المجتمعات المختلفة في العالم .

٣- ازدياد الفقر في العالم والفجوة بين الأغنياء والفقراء سواء في دول الحداثة نفسها أو في دول العالم الثالث .

٤- جاءت مع الحداثة الدول الاستعمارية التي استولت على دول العالم الثالث ونهبت أموال شعوبها ومقدراتها الاقتصادية ودمرت البنية التحتية لهذه الدول ، ناهيك عن تدمير البنية الثقافية لها .

٥- من أهم أسس الحداثة التي قامت عليها ما يسمى بالليبرالية والتي ترتكز على الفكر الرأسمالي وهو الفكر القائم على إزاحة كل ما يقف في طريقه لزيادة رأس المال حتى لو كان على حساب تدمير وقهر الشعوب سوآءا في داخل دول الحداثة نفسها أو خارجها .

٦- عدم وجود إطار ومرجع أخلاقي لتطور العلم والتقنية حتى لو كان هذا التقدم على حساب الطبيعة والبيئة والأرض التي نعيش عليها وعلى حساب الشعوب ، وهذا ما نلاحظه مثلاً في إزديادة فجوة طبقة فتحة الأوزون والتي ربما تؤدي إلى كارثة بشرية في حالة عدم معالجتها ، أو مثلاً تطوير الأسلحة الفتاكة والمدمرة للبشرية دون أي رادع .

٧- إنحراف الحداثة عن مبادئ عصر التنوير والقواعد التي نادى بها وهي تحقيق العدالة والمساواة والحرية الفردية وتبنّي منهج حقوق الإنسان والتسامح بين البشر وغيرها من القيم التي نادى بها روادها مثل جان جاك روسو وفولتير وكانط وديدرو ومنتسكيو وغيرهم .

٨- عدم تحقيق الحداثة ما وعدت به وهو الإنتماء إلى الجنس البشري أي الإنسانية جمعاء بما هي صفة كونية أكثر أصالة من الإنتماء إلى هذا المجتمع أو ذاك ، لذلك هي تعمل على مصالحها ومصالح شعوبها حتى لو كان على حساب مصالح الشعوب الأخرى ، وهذا ما يكرّس نزعة العنصرية والتعصب لديها .

٩- الديمقراطية التي نادت بها ودافعت عنها اتضح انها ديمقراطية خاصة بطبقة معينة وهي الطبقة الرأسمالية أو ما يعرف بالطبقة البرجوازية . يقول الأديب سولجينتسين في تشبيهه للديمقراطية الغربية وإنها لا تختلف عن الدول الاستبدادية الشمولية فكلاهما من نموذج واحد ، يقول " في البلاد الشرقية يدوس معرض الحزب برجليه حميميّة حياتنا الخاصة وفي الغرب يؤدي المعرض التجاري الدور نفسه ".

لجميع هذه الأسباب أعلاه وغيرها تعيش دول وشعوب الحداثة بل دول وشعوب العالم أجمع باعتبار هيمنة دول الحداثة على بقية أجزاء العالم، تعيش مأزق كبير ومشاكل طاحنة لا بد من إيجاد الحلول الناجحة لتدارك تفاقم مشكلاتها وتخفيف أعباء منجزاتها السلبية المدمرة ، وإعادة النظر في بعض مفاهيمها وأفكارها ، ونقدها وتصحيح مسارها ليس بهدف التخلي عن بعض منجزاتها الإيجابية التي أرتقت البشرية بسببها مثل الدعوة إلى العقل والحرية الفردية وحقوق الإنسان وغيرها وإنما لكي تقوم بتعديل مسارها إلى المنهج الصحيح ، والتي لن تقوم للمجتمعات البشرية لها قائمة إلا بمعالجتها بكل صدق وأمانة ، وهذا لن يتأتى إلا بتكاتف الجهود بين دول العالم المتقدم وغيرها من الدول لكي يعيش الإنسان على هذا الكوكب في إنسجام مع ذاته ومع الآخرين .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

أنَا أُحِبّكِ

د. عزالدين ابوميزر | الأحد, 22 أبريل 2018

أنا أحبّكِ لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي وَبينَ كَفّيكِ ق...

حين هبت رياح حبك

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 أبريل 2018

لا أذكر كيف تعانق القلبان ولكني أذكر عندما...

بورتريه عربي لماركيز

د. حسن مدن | الأحد, 22 أبريل 2018

  حكى جابرييل ماركيز أنه كان لاجئاً، بمعنى من المعاني، في باريس فترة حرب التحرير ...

الإضراب...

محمد الحنفي | الأحد, 22 أبريل 2018

الإضراب... ما تقتضيه الشروط... وما تفرضه......

قمر الليلات

سعيد لعريفي

| الأحد, 22 أبريل 2018

للقمر.. زورات... . يقبلني مرة... ويغيب مرات.....

فيسبوك.. ماله وما عليه

عبده حقي

| الأحد, 22 أبريل 2018

إذا كنت من مستخدمي أو بالأحرى من مدمني مواقع التواصل الاجتماعي، هل سبق وطرحت على...

افتتاح معرض "رسوم الحجاز والصين" للفنان القدير أحمد نوار

| الأحد, 22 أبريل 2018

مساء الأحد، يحتفي الفنان القدير ا. د. أحمد نوار بافتتاح معرضه "رسوم الحجاز والصين" وذل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17409
mod_vvisit_counterالبارحة36324
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53733
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر800207
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52932639
حاليا يتواجد 2284 زوار  على الموقع