موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فجعت الأمة العربية والإنسانية جمعاء برحيل المناضل والمفكر والكاتب والروائي العربي الكبير المبدع الدكتور عبد الرحمن منيف، الذي وافته المنية إثر نوبة قلبية، في مدينة دمشق فجر يوم الجمعة بتاريخ 1 ذي الحجة 1424هـ الموافق 23 يناير عام 2004م. وبوفاته انتهت رحلة طويلة، استمرت أكثر من سبعين عاما، قضاها الفقيد في المنافي والاغتراب والمعاناة والإبداع والعطاء المتميز والمرض العضال.

 

وحين تستعرض السيرة الذاتية لكاتب كبير في حجم الدكتور منيف، تغدو الوسيلة الأسهل والأفضل هي استعراض محطات عطائه وإبداعه. فالكاتب في نهاية المطاف هو نتاج البيئة التي عاش وتأثر بها، وأعماله وإبداعاته، ضمن هذه الرؤية، هي رواية أخرى يحكيها عن سيرته الذاتية ورؤاه وتصوراته، يسقطها على الشخوص والأبطال التي يصنع منها أدوات لعرض آرائه ومعتقداته ورغباته وأحلامه. ومما لاشك فيه أن الراحل قد أسهم في تأسيس رواية عربية جديدة, منفتحاً على قضايا العصر وهموم الإنسان العربي ومستعيناً بالتاريخ مرجعاً لقراءة الواقع وتحولاته.

 

لقد كان الراحل الفقيد بين قلة أنجبتهم هذه الأمة، احتضنوا آلام الناس ومعاناتهم، ولم تكن لهم رغبات أو أحلام فردية خاصة بهم. فقد كان من خلال سيرته وعطائه وسلوكه يؤمن إيمانا عميقا أن الحلم حين يكون فرديا، يكون مجرد خيال وتصور ووهم، أما حين تحلم أمة بأسرها فإن ذلك يغدو محرضا على التفاعل الإنساني والعمل المشترك، وذلك هو الخطوة الأولى في بداية السير على الطريق الصحيح. وقد عبر عن ذلك بوضوح من خلال الصور الرائعة التي رسمها في أعماله الأدبية. فلم يكن السرد الروائي للراحل الكبير، على سبيل المثال، في معظم صفحاته تعبيرا عن شخصية محددة أو أكثر، أو وصفا لحدث فردي بعينه، وإنما، في أغلب الأحيان، تعبير عن أحاسيس ومشاعر ومواقف ودراما وأحداث جماعية.

 

وكان الدكتور منيف في جميع أعماله الفكرية والروائية رافضا للواقع العربي الراهن، باعتباره يشكل نمطا لسيادة قوانين وأنظمة الاستبداد والقمع، والانسحاق الإنساني وغياب حرية التعبير. وقد عبرت رواياته بوضوح عن رفض مطلق لهذا الواقع. ومن هنا كان التركيز في مجمل أعماله على تقديم نموذج، جديد للبطولة الروائية المضادة للبطولة التاريخية، والمعبرة عن صرخة مدوية لرفض الظلم والاستبداد. إنها كما يقول الأستاذ عبد الرزاق عيد بطولة اللا بطولة.. إنها البطولة التي ترى كل معاني البطولة وقيمها وسموها ونبلها في الحياة. فهي بطولة العصر العربي الراهن الذي يعيش في زمن التردي والانهيار والسقوط، والبحث المضني عن هوية ومستقبل ومكان جدير بالحياة فيه في هذا الكون، وفي هذا الزمن المليء بالمتغيرات، والذي تقاس فيه سرعة حدوث التحولات، بقياس سرعة الضوء. لقد عبر الراحل عن ذلك بوضوح حين اختار فقرات من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لتتصدر رائعته شرق المتوسط.

 

وكانت مقدرة الفقيد الفائقة على التصوير مبعث تساؤل وإعجاب من قبل كثير من المبدعين العرب. وقد تمحور السؤال عن الكيفية التي أمكنت للراحل فرد كثير من الخيوط، وتركها تنفلت متحررة باتجاه عوالمها الصغيرة، ليبقى قادرا في الوقت نفسه، على فتح قنوات التواصل بينها، فإذا هي بحسب وصف الأستاذ يمني العبد، فيما تبدو متجهة نحو هذه العوالم، تكتفي ضمن عالم مجتمعها المشع المفتوح على مزيد من التحول والأتساع.

 

ويكشف الأستاذ محمود أمين العالم عن جوانب أخرى في أعمال الفقيد، حيث يشير في جملة قراءاته لروايات الدكتور منيف إلى أنه إلى جانب رعشاته الشعرية، الضمنية والجهيرة، يتحرك في داخل رواياته حس شعري شفاف عميق عام، صادر عن تلك المودة الحارة الرقيقة الصادقة التي تشع من تعبيرها الحاذق وعمقها الاجتماعي والفكري وتصويرها الأخاذ للأحزان والمباهج والقيم والصداقات والأشواق والتساؤلات والمحن الإنسانية.

 

وكان بالإضافة إلى ذلك يتمتع بقدرة متميزة على رسم صورة تفصيلية ودقيقة وواسعة للمسرح الذي يتخذ منه قاعدة لصياغة رواياته. ومن هنا لم يكن غريبا، أن بصبح كثير من أعماله وثائق تاريخية واجتماعية رصدت، حسب وصف الروائي الكبير، جبرا إبراهيم جبرا، فترة من أخطر الفترات في التاريخ العربي المعاصر، كتبت التاريخ ولم تكن كتابا في التاريخ..

 

ومن هذا المنطلق نجده حاضرا بقلمه وشخصه، في كل عمل جدي يهدف إلى تحقيق النهضة والتقدم للأمة العربية.. تجده مع التنمية المستقلة والحرية السياسية وتحقيق المشاركة الشعبية في صناعة القرار، ومع ثورة الجزائر وتحرير المغرب العربي من الاستعمار الفرنسي، ومناصرا لثورة الشعب في الجنوب اليمني ضد الوجود البريطاني، ومعضدا للمقاومة الفلسطينية الباسلة، ونصيرا لانتفاضة أطفال الحجارة، ومنددا بالاحتلال الأمريكي لأرض الرافدين، ورافعا راية حقوق الإنسان.

 

وكان عربي الانتماء وإنساني المنطلق، بكل ما تحمله كلمتي الانتماء والإنسانية من معني، ولذلك نجده يخترق الحدود والحجب ويكتب عن قضايا فكرية وقومية، ويتناول قضايا لا تخص قطرا بعينه. وقد عكست أعماله الفكرية والروائية هذا التوجه. ففي مدن الملح يتناول التطور السياسي والاجتماعي والتحولات التي صاحبت عملية الانتقال من البداوة إلى النفط في المملكة العربية السعودية، معتمدا أسلوب الرواية التاريخية. وهو في أرض السواد يتناول المحاولات الأولية التي قام بها العراقيون في عهد الوالي مدحت باشا لتحقيق الاستقلال الاقتصادي عن السلطنة العثمانية. وهي محاولات لم تلق كثير من الاهتمام من لدن الباحثين والمؤرخين كتلك التي حظيت بها محاولات الاستقلال التي قادها محمد على باشا في مصر. وفي روايات عديدة تناول التطورات السياسية في بلاد الشام.

 

ولد الكاتب الراحل في مدينة عمان بالأردن، عام 1933م، من أب سعودي وأم عراقية، وأنهى دراسته الثانوية فيها، ثم انتقل إلى بغدد لإكمال دراسته الثانوية، حث درس في كلية الحقوق، وبقي هناك حتى عام 1955م حيث فصل، مع عدد آخر من الطلاب العرب، بسبب نشاطاته السياسية ومعارضته لحلف بغداد وعمله في صفوف البعثيين. ثم انتقل إلى القاهرة، حيث التحق بجامعتها، ومن ثم غادر إلى يوغوسلافيا عام 1958م حيث التحق بجامعة بلغراد لدراسة الاقتصاد، وحصل على درجة الدكتوراه متخصصا في اقتصاديات النفط. وبعد إكمال دراسته عاد إلى بيروت، في محطته الأولى بعد الدراسة ثم انتقل إلى دمشق عام 1964م حيث عمل في الشركة السورية للنفط بدمشق، وشركة توزيع المحروقات ومكتب توزيع النفط حتى عام 1973م. وبعد ذلك عاد مرة أخرى إلى لبنان، حيث عمل في مجلة "البلاغ". وفي تلك الحقبة أصدر منيف بداية رواياته (الأشجار واغتيال مرزوق). ومن ثم انتقل إلى العراق، حيث بقي عمل هناك رئيسيا لتحرير مجلة النفط والتنمية ومستشارا في الدائرة الاقتصادية بمجلس قيادة الثورة العراقي, في عام 1981م، غادر الدكتور منيف العراق إلى فرنسا, حيث تفرغ نهائياً لكتابة الرواية. عاد عام 1986م إلى دمشق, وأقام فيها حتى وفاته.

 

من مؤلفاته: الأشجار واغتيال مرزوق, قصة حب مجوسية, شرق المتوسط, حين تركنا الجسر, النهايات, سباق المسافات الطويلة, عالم بلا خرائط, بالاشتراك مع جبرا إبراهيم جبرا, "مدن الملح" - خماسية:, التيه, الاخدود، تقاسيم الليل والنهار, المنبت, بادية الظلمات, الآن هنا أو شرق المتوسط مرة أخرى، الديمقراطية أولاً - الديمقراطية دائماً, مروان قصاب باشي - رحلة الحياة والفن, أرض السواد (3 أجزاء), سيرة مدينة, لوعة الغياب, رحلة ضوء, بين الثقافة والسياسة, عروة الزمان الباهي.

 

في تقديمه لرواية شرق المتوسط يقول الراحل: "في زمن ما وعلى هذه الأرض الغبراء الممتدة إلى ما لانهاية، من شواطئ المتوسط وحتى الصحراء البعيدة، كانت أشياء كثيرة تحدث، وكانت أشياء كثيرة تمر بصمت. والإنسان على هذه الأرض كان يتحدى. وفي ظل التحديات كانت دائما السجون والتعذيب والاغتيال، حتى جاء وقت أصبح فيه الإنسان أرخص الأشياء وأقلها اعتبارا, شرق المتوسط رواية تحاول أن تكون صرخة في جو الصمت، تنبيها، في الوقت الذي تبدو في الأفق غيوم سوداء كثيرة زاحفة، لعل شيئا يحدث قبل أن يدمر إنسان هذه المنطقة ويصبح مشوها ولا يمكن إنقاذه. إن شرق المتوسط لا تعني أحدا، وتعني كل الناس أيضا".

 

صدر آخر كتاب له تحت عنوان: العراق: هوامش من التاريخ والمقاومة، والكتاب هو عبارة عن ملاحظات دونها الراحل أثناء كتابته لروايته أرض السواد، شملت مواقف وصور عن المقاومة العراقية في ثورة العشرين، وحين حدث الاحتلال الأمريكي للعراق وصودرت دولته وهويته أراد الفقيد أن يشارك في عملية التحريض على المقاومة من خلال تقديم صورة واضحة عن إباء وشموخ العراقيين ورفضهم للعدوان والاحتلال، وأن يواصل الدور الذي بدأ به حياته... لقد استمر منيف في رفضه وعنفوانه، صرخة مدوية وقلما مسلطا في وجه الظلم والعدوان ورحل عنا واقفا في وقت نحن أحوج ما نكون فيه إليه.

 

editor@arabrenewal.com

 

 

 

 

 

د. يوسف مكي

تاريخ الماده:- 2004-01-28

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27253
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27253
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر725882
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54737898
حاليا يتواجد 1821 زوار  على الموقع