موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أبو مصعب الزرقاوي، الأردني الجنسية من الشخصيات الأسطورية، التي نسجت حولها عشرات القصص، ليس أقلها أنها شخصية وهمية، وأنها أحد التعابير الحقيقية عن أزمة الاحتلال. قيل عنه إنه شخص سبق له أن زار السجون الأردنية، ومكث فيها لفترة طويلة، وإن ذلك كان بسبب قيامه بعمليات تفجير ضد بعض مواقع الدولة. وقيل إنه تحالف مع ِأكراد مسلمين في شمال العراق، يقودهم كاريكار، وإنه قتل ِأثناء قصف أمريكي على مواقعهم، وقيل إنه أصيب في معركة مع الأمريكيين بمحافظة الأنبار في العراق، وإنه فقد إحدى قدميه وأصبح معوقا. وقيل أيضا إنه شخصية وهمية من نسيج الأمريكيين، وليس له وجود. وإنهم أرادوا من خلال الترويج لاسمه استغلال ذلك في عمليات قذرة يذهب المدنيون ضحايا لها، وتنسب له قوات الاحتلال تنفيذ تلك العمليات... وقيل وقيل...

 

والواقع أنني شخصيا تأثرت بكثير من تلك الأقاويل، خاصة وأن بعضها جاء في بيانات صادرة عن أطراف في المقاومة العراقية. وحتى التسجيلات الصوتية التي كانت تظهر بين فينة وأخرى، عن الزرقاوي، والتي كان يحرض فيها على تسعير الفتنة الطائفية كان البعض يعتقد أنها جزء من عملية التلفيق والتدليس التي تمارسها إدارة الاحتلال في بلاد الرافدين. واستمر الحال كذلك حتى ظهر الزرقاوي بنفسه، في فضائية الجزيرة، بالصوت والصورة، في حركات استعراضية حاملا رشاشه، ومحرضا، كما هي عادته، على الفتنة.

 

وكانت الملاحظة الأولى على خطابه، هو عدم تناغمها مع الخطاب السياسي، الذي يطرحه أسامة بن لادن وأيمن الظواهري. حيث يلاحظ في خطابات بن لادن والظواهري موقف سياسي متوازن، على الأقل في الفترة الأخيرة، لعل مبعثه تراكم الخبرة، واستيعاب فن إدارة التحريض بطريقة أكثر فعالية، في حين يعادي خطاب الزرقاوي كل العراقيين، ولا يستثني منهم سوى مجموعته. وذلك يتناقض مع خطاب الظواهري الأخير الذي ذكر فيه خسائر الأمريكيين في العراق، وأكد على دور القوى "الجهادية" التي ليست لها علاقة بالقاعدة في تلك العمليات.

 

النقطة الأخرى في ظهور الزرقاوي، هي حرصه، كما أبرزت ذلك الصور أن يبدو وكأنه يسيطر على أجزاء شاسعة من منطقة الأنبار. وتحمل تلك الصور معنيين، الأول أنه يحاول أن يقنع الآخرين، بأن فاعلية مقاومته على الساحة العراقية مكافئة من حيث الحجم والنوع لفاعلية عناصر المقاومة الأخرى، إن لم تكن أقوى منها بكثير. والثاني، أنه فعلا يعيش واقعا مأزوما اضطره للخروج عن المألوف، رغم مخاطر ذلك، والبروز في منطقة مكشوفة، بل وتحديد عنوان تلك المنطقة. وذلك يعكس قلقا وخشية من تطورات قادمة على الساحة العراقية، ربما يكون هو ومجموعته أحد الضحايا الرئيسيين لنتائجها. فما هي تلك التطورات، وما علاقتها بظهور الزرقاوي، بالطريقة المتحدية، رغم المخاطر والتبعات المترتبة على ذلك؟.

 

الإجابة على هذين السؤالين، تجرنا للتمييز بين برامج قوى المقاومة في داخل العراق، في مواجهتها للاحتلال. وهي قوى يمكن أن نقسمها إلى ثلاثة أجزاء، ليس في عدد تشكيلاتها، ولكن في توجهاتها وبرامجها السياسية ورؤيتها لمستقبل العراق..

 

الأولى، هي مجموعة الزرقاوي، التي تتسمى بـ قاعدة بلاد الرافدين، ولا يستهدف برنامجها تحرير العراق من الاحتلال. وقد جاء ذلك بوضوح في خطاب الزرقاوي الأخير، حين قال إننا كنا نبحث عن الأمريكيين، وهاهم جاؤوا لنا، ومكنونا منهم. وهو يستنكر أن يتوقف المجاهدون عن القتال ويتجهوا إلى العملية السياسية، باعتبار ذلك خروجا عن أهداف الجهاد. بمعنى أن الهدف هو شن حرب استنزاف مستمرة، يبدو هدفها عدمي، وغير واضح.. إذ من غير المنطقي أن تلحق القاعدةِ، تحت أي ظرف، هزيمة عسكرية بحق الولايات المتحدة الأمريكية. إنها حالة احتقان، تجيب فصائل القاعدة عليها بردود أفعال منفعلة. ومشروعها استشهادي، وهو لاستغراقه في هذا النهج، تبنى مواقف تكفيرية بحق القوى التي تتبنى مواقف مغايرة لرؤيته.

 

القوى الثانية، تكتيكية في مواجهتها للمحتل. وتستهدف غايتين، إما الضغط على قوات الاحتلال الأمريكي لتحقيق مكاسب ذاتية، من خلال حصولها على حصة أكبر في العملية السياسية، أو أنها تعمل لحساب قوى خارجية أخرى، تدير معركتها مع الإدارة الأمريكية على أرض العراق. وفي هذا السياق، يمكن الإشارة إلى القوى المتحالفة مع إيران، فهذه القوى تحدد مواقفها مع إدارة الاحتلال، بناء على درجة اقتراب أو تصادم الجمهورية الإسلامية مع الإدارة الأمريكية. وقد شاركت منذ الأيام الأولى للاحتلال في العملية السياسية، ولكن حين طرحت إدارة بوش قضية الملف الإيراني النووي بقوة، تباعدت المسافات بين هذه القوى وإدارة الاحتلال، وبلغت في بعض الحالات حد التصادم المسلح، كما هو حادث في بعض المدن الجنوبية العراقية. وعلى هذا الأساس، فإن مقاومة هذه القوى للاحتلال الأمريكي يغلب عليها الطابع الموسمي، وهي مرهونة باتجاه بوصلة العلاقات الأمريكية - الإيرانية.

 

القوى الثالثة، وهي المقاومة العراقية التي يشكل الجيش العراقي عمودها الفقري، وتمثل حسب بعض التقديرات 80% من عناصر المقاومة. وتضم تشكيلات ومنظمات عديدة، في مقدمتها جيش محمد وكتائب ثورة العشرين، والجيش الإسلامي، وفصائل أخرى... وهذه المجموعات تستظل تحت ما هو معروف بمجلس شورى المجاهدين. وتدعم هذه القوى مجموعة من التنظيمات المدنية داخل العراق وخارجه، وتضم أحزاباً ومنظمات قومية وإسلامية. ويحدد برنامجها السياسي هدفها في الوصول إلى طرد قوات الاحتلال من العراق. وإقامة نظام سياسي ديمقراطي تعددي. وترفض هذه القوى جملة ما رشح من مؤسسات وترتيبات وقوانين صدرت إثر احتلال العراق. وتتمسك بعدم شرعية الاحتلال، وترفض المشاركة في العملية السياسية في ظل وجوده.

 

لكن هذه القوى تعلن صراحة أن هدفها ليس الاستمرار في محاربة الأمريكيين. إن هدفها يقتصر على الاستمرار في العمل المسلح من أجل تحرير العراق، وتعويضه من قبل الأمريكيين عن الخسائر التي لحقت به جراء الاحتلال. ولا تمانع من إقامة علاقات متوازنة مع الولايات المتحدة بعد رحيل جنودها عن بلاد الرافدين. إن برنامجها هو مشروع حياة وليس استشهاداً. بمعنى أن الشهادة ليست غاية نهائية، وليست هدفا مستقلا قائما بذاته. ودعاة مشروع تحرير العراق، يدركون استحالة إلحاق هزيمة عسكرية شاملة بالقوات الأمريكية، نتيجة للقدرة التدميرية الهائلة التي تمتلكها هذه القوات. ويستحضرون في هذا الاتجاه، أن جميع الهزائم التي مني بها الاستعمار التقليدي في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية هي هزائم سياسية. تتصاعد الخسائر والكلفة في صفوف المحتل، وتتسع دائرة المعارضة للحرب، وتتعمق الأزمة الاقتصادية في المركز، ويهرب الجنود من ثكناتهم، وعندها يدرك المحتل أنه لا قبل له سياسيا بالاستمرار في الحرب. ويقرر الخروج من البلاد التي احتلها، بعد عمليات تفاوضية يحكم نتائجها توازن القوى على الأرض ومستوى الدعم والتأييد الذي تلقاه المقاومة من جهة، ومستوى قوة المعارضة في البلد الأم للمحتل.

 

ويدرك دعاة التحرير، ورفض المحتل، أن عملية التحرير تمر بمرحلتين رئيسيتين: مرحلة حرب العصابات ومرحلة حرب الشعب. في العراق، في منطقة الوسط بالذات، لم يمر المقاومون بالمرحلة الأولى من حرب التحرير، وانتقلوا مباشرة إلى حرب الشعب دون حاجة لمرحلة حرب العصابات، لكنهم في مناطق أخرى، في الشمال والجنوب، حيث تتواجد القوى السياسية التي رفدت المحتلين منذ وطئت أقدامهم بلاد الرافدين، فإنهم لا يزالون في المرحلة الأولى، من حرب التحرير، حيث مازالوا يستندون على حرب العصابات. إن برنامج التحرير، بالنسبة لهم يكتمل حين تنتقل المقاومة في الجنوب من حرب عصابات إلى حرب للشعب بأسره. إن الإشارة إلى هذه النقطة تبدو مهمة جدا لإدراك الفارق في الخطاب السياسي للزرقاوي والمقاومة. فبينما يحرض الأول على الطائفية وقتل "الرافضة" تنطلق المقاومة العراقية من أن العراق لكل العراقيين على اختلاف انتماءاتهم الدينية والمذهبية والإثنية. وشرط تحقيق برنامجها السياسي هو الوحدة الوطنية العراقية، ليتحول الحال في المناطق الفسفسائية من حرب العصابات إلى حرب الشعب، باعتبار تحقيق ذلك هو لحظة التحرير الحقيقي للعراق.

 

من هنا نفهم لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا. إن هناك خشية لديه، أمام اعتراف الأمريكيين بورطتهم في العراقِ، وأمام التصريحات التي بدأت تتوالى مشيرة إلى احتمال انسحاب أمريكي مبكر من العراق، من أن ينتهي دوره ودور جماعته داخل العراق، بالانتصار السياسي للمقاومة العراقية. وقد أكدنا أن ذلك لن يتحقق إلا بتضافر جهود العراقيين... كل العراقيين، بكافة طوائفهم الدينية والإثنية في عملية تحرير العراق. ولا شك أن ذلك سيكون بالضد من مشروع الاستنزاف للأمريكيين الذي يطرحه الزرقاوي. وإذا ما تحقق ذلك فليس أمام الزرقاوي إلا واحد من أمرين، إما مقاومة إرادة العراقيين، أو الخروج نهائيا من العراق، وأحلاهما مر لا يرغب فيه، ولا يتحمل مواجهته، ولذلك يخرج علينا الآن، في خضم الحراك الحاسم نحو طرد المحتل، ليؤكد حضوره، وليعلن على طريقته، فشل أي مشروع سياسي يستهدف طرد صيده الأمريكي الثمين من العراق.. لكن الأيام القادمة سوف تحدد بما لا يقبل الشك، أي الخيارات الثلاثة هو القابل للتطبيق، وإلحاق الهزيمة الحقيقية بالأمريكيين.

 

dcbadc

 

editor@arabrenewal.com

 

 

د. يوسف مكي

تاريخ الماده:- 2006-05-10


2020-06--0 5-:03

محمد السيد من العراق

بسم الله الرحمن الرحيم

اعتقد انه يجب التنويه الى ان مجلس شورى المجاهدين هو التنظيم الذي يضم تنظيم القاعده اضافة الى تنظيمات اخرى ليس من ضمنها جيش محمد او الجبش الاسلامي او كتائب ثورة العشرين,هذااولا, واجد من المفيد هنا طرح وجهة نظر القاعدة (حسب فهمي)الى انها تعتبر العراق مرحلة في طريق الحرب الاستنزافية ضد الولايات المتحدة وصولا الى تحييدها في الصراع العربي الاسرائيلي وعدم التدخل في شؤون المسلمين ,و الحقيقة اني لا ارى انهم فشلوا في اقناع مناصريهم بهذا الهدف لكني ارى انهم ما زالوا في مرحلة تطورية في العراق و لم يصلوا الى اليات صحيحة تخدمهم لترويج نظريتهم هذه,مع تقديري

محمد السيد-العراق

 

2020-06--0 5-:03

فؤاد محمد السايس من اليمن

الاحتلال الامريكي لارض الرافدين مبعثه الاول اخضاع ارادة الامة العربية بأثرها, ونهب ثرواتها,وتقويض قرارها السياسي, وكسر قوتهاالعسكريه حتي لا تنهض وتحرر ارض فلسطين, تماما كالذي حدث في 6 اكتوبر عام 1973م. وتواجد فئات من المقاومة وان تعدد طريقة مقاومتها للاحتلال يؤدي بالنهاية الي اخضاع المحتل للمثول الي ارادة الامة وترك ارض العرب للعرب , وبما ان هناك مجموعات متعددة تقود عملية المقاومة ولا يوجد تنسيق بينهما, فان الاختلاف في الاداء يمكن رصده من خلال تباين اداء العمليات, ونوعيتها وحجمها, والتصريحات التي تليها. الحرب الاعلامية مستعرة في الاونه الاخيره بعدما خفت تصريحات المحتل - التي تنصب بعد كل عملية تفجير تتم, علي ان من قام بها الزرقاوي ومجموعته, فقد كان هذا الظهور الاعلامي المفاجي للزرقاوي. الكل يحلم رحيل الاجنبي المحتل, وعودة العراق سليما معافا, ولكن ماهو بادي للعيان ان العراق لن يعود كما كان عليه في سابق عهده عروبيا قوميا بعثيا يدعم النضال العربي, ويقود الجهد صوب تحرير فلسطين, فعودة العراق كما هو المشهد السياسي يراد به التقسيم الي اجزاء ثلاثه, فالكيان الكردي قائم ويؤدي دور قيادة الاحزاب الاخري وتدجينهاوتطبيق اجندة المحتل, يلي ذلك مقاومة الفئة السنية وهي التي تحارب من اجل سلامة العراق وعدم تقسيمه. وهناك فئات اخري تتطلع الي عدم رحيل المحتل الاجنبي حتي يتثني لها ترسيخ اقدامها كأمر واقع تحلم ان تري العراق منزوع السيادة,والهوية, مما يتوجب وجود مقاومة قويه وشرسه. وان كانت مخيفه للبعض ولا تتماشي مع المقاومة ذات الوجه والهدف النهائي الذي يفضي الي اخضاع المحتل وقبوله للحل السياسي, والانسحاب المبكر وترك الامر برمته للعراقين يسيرون امورهم, وادارة شأن دولتهم بما يخدم مصالحهم. فالعملية السلمية من خلال تنصيب حكومة تؤدي الي ايجاد الاستقرار الامني ومن ثما السياسي يبدوا غير واقعي, في ظل ما نراه من تفجيرات, وما تقوم به بعضا من القوي الخارجه عن القانون الانساني بقتل مئات من العراقين الابرياء وترمي جثثهم مكبلين واثار التعذيب بادية علي اجسادهم الطاهرة,وقد بلغ حصيلة شهر من المجزره الف ومئة ضخية بحسب تصريح الطلباني وان كان العدد اكبر.ان الحل يتطلب دور للجامعة العربية وامينها العام شخصية قياديه باستطاعته لعب دورالتوفيق بين كل الفرقاء, وتأكيد ان المقاومة هويتها عربيةوبالتالي ان الحل السياسي يجب ان يكون عربيا, حتي لا يضيع العراق بين الاثنيات الاخري, وتضيع احلام الامة العربية في الوحدة والنماء, وعندما يري المحتل ان العرب جادون في توجههم وان تحرير العراق قد اقترب, فسيرحلون بالطبع ويبقي العراق حرا عربيا موحدا, وبذلك تكون المقاومة قد انتصرت علي ارض الواقع وترجمة انتصارها عبر الدبلوماسية بعد ان نال المحتل الجزاءالمستحق عبر السلاح. فهل لنا ان نري دور للجامعة العربية تقوم به لتحقيق احلام الامة.الامل معقود في الامين العام الدبلوماسي المخضرم والمناضل الجسور الذي تحمل الكثير من ... قبل وبعد احتلال العراق الدكتور عمرو موسي.

 

2020-06--0 5-:04

باسم العبيدي من عراق

تحية وتقدير الاخ د. يوسف مكي

أن كل تقيمكم كان صحيح ولكن مع الاعتذار والتقدير ان هناك خظأ في محتوى المقالة وهو ان المعلومات التي أقتبستها هو تحليل نابع من البعثين وبعض القومين العرب الذين يرددون هذة المقولة في كل مكان وكما ان الزرقاوي هو احد اعضاء مجلس المجاهدين الشورى والا كيف يسمح العراقين له بدخول العراق كما ان جيش محمد ليس له وجود الا في السنوات الاولى من الحرب وقد انتهى ولم يعد لة وجود واسع في المنطقة بعد سقوط صدام في الاسر وقد بقيت فصائل هنا وهناك وقد انظمت تحت قيادة الجيش العراقي وفصائل المجاهدين التي ليس لها صلة من قريب أو من بعيد من جيش محمد البعثي مع كل احترامي .

حاول ان تدخل على هذا الموقع الخاص وتقرأ البيان المنسوخ حول قوى المقاومهhttp://www.maktoobblog.com/basim353

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــ

القوى الثالثة، وهي المقاومة العراقية التي يشكل الجيش العراقي عمودها الفقري، وتمثل حسب بعض التقديرات 80% من عناصر المقاومة. وتضم تشكيلات ومنظمات عديدة، في مقدمتها جيش محمد وكتائب ثورة العشرين، والجيش الإسلامي، وفصائل أخرى... وهذه المجموعات تستظل تحت ما هو معروف بمجلس شورى المجاهدين. وتدعم هذه القوى مجموعة من التنظيمات المدنية داخل العراق وخارجه، وتضم أحزاباً ومنظمات قومية وإسلامية. ويحدد برنامجها السياسي هدفها في الوصول إلى طرد قوات الاحتلال من العراق. وإقامة نظام سياسي ديمقراطي تعددي.

 

ــــــــــــــــــــ

أخير ا مع كل تقديري واحترامي لك ايها العربي الشريف

 

2000-00--0 0-:00

أحمد الكناني من العراق

تحية لكاتب المقال، و رغم بعض إختلافي معه يوجهات النظر و المُسميات، إلا أنني أعتقد أن ما يفعله الزرقاوي هو نتيجة للفكر الإسلامي الأصولي المتحجر، الذي يستنكر الديمقراطيّة و يرفض التعدية بالآراء و المعتقدات. الزرقاوي يعلن إبادة جماعيّة على الشيعة، إي على 70% من الشعب العراقي، و أغلب هؤلاء من العرب، و مازلت لا أفهم لماذا لم يكفره علماء المسلمين، خصوصا و أننا من الأمم المسارعة دوما للتكفير، أم أن هذا ينطبق فقط محاربة المبدعين و المفكرين؟

 

 

أؤمن أن الزرقاي سينتهي و كل الأشرار، ليبقى العراق شامخا كما عرفناه.

 

2020-06--0 5-:05

محمد الفلسطيني من العراق

انا محمد من المجاهدين الذين كنت في الفلوجة ليس كل المقاومة ارهاب يوجد اختلاط بين المقاومة والارهاب بين الشعب العراقي اخوكم محمد

 

2000-00--0 0-:00

ابوعامر الفلسطيني من فلسطين

انااحد عناصر كتائب شهداء الاقصى ونوعد اهلنا في العراق باننا سنظل معهم لاخر رمق وسنبقى نجاهد في بلادنا حتى دحر العدو الصهيوني وبالنسبة للاخوة المجاهدين في العراق كل ما هو مطلوب منكم ان تبقوا على نهج الجهاد ولتسيروا على درب ابا مصعب الزرقاوي وكما قال محمد الفلسطيني لاتخلطوا الجاهد بالارهاب

اخوكم في مجموعة عامر السيلاوي

كتائب شهداء الاقصى

جنين - فلسطين

 

2020-06--0 6-:04

youssra من maroco

salam lah 3alaykm wa asofa liani lan aktoba bi al3arabiya .

fi hada lmawdo3 ara ankom torakizona 3al zrkawi walakin bitarika tandoron min janib wahid fa9at. falima la tandorona ilayh anaho arajol amojahid fi sabil rabih wa fi sabil ali3lae bi din alislam.in lam yakon hakad fama 7ajatoho ila il aalmawt wa al7ayt bayna almakhatir ????antadiro minkom aljawab liana kalamakom lam yo9ni3ni

 

2020-06--0 9-:03

صدام سعدون من ليبيا

شكرا الى لمقاومة الاسلامى التى تحول توحيد العرب والمسلمين ضدالعدو الاعدوالامريكى

 

2020-06--0 9-:06

كتائب الزرقاوي من سلفيت

اننا في كتائب الزرقاوي نقول لكم اننا في الكتائب نهنى اخوانا فب كتائب الزرقاوي فب العراق وشكرا كتائب الزرقاوي

 

2000-00--0 0-:00

ايبا من سلفيت

بسم الله الرحمن الرحيم

تحية الى اخوننا الصامدين في العراق ان يوجد

كتائب جديد هي كتائب الشهيد ابا مصعب

الزرقاوي (سلفيت)الله اكبر الله اكبر

وان النصر قادم باذن الله وسوف ترد على

على العملية الجبانة التي نفذهايد الغدر

الصهيوني وتتعود هذه الكتائب بالرد

السريع وانه لجهاد نصر او استشهاد

كتائب الشهيد المجاهد ابا مصعب الزرقاوي

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48124
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173196
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر907816
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47221486
حاليا يتواجد 4812 زوار  على الموقع