روسيا تطلق سبعة صواريخ على «داعش» في دير الزور

الخميس, 14 سبتمبر 2017 16:14 الأخبار - اخبار متنوعة
طباعة

أفادت وزارة الدفاع الروسية في بيان بأن البحرية الروسية أطلقت اليوم (الخميس) سبعة صواريخ موجهة على أهداف لتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في ضواحي دير الزور السورية.

وقال البيان إن «الصواريخ انطلقت من غواصتين في شرق البحر المتوسط من على مسافة بين 500 و670 كيلومترا»، مضيفة أن «الأهداف كانت مواقع قيادة ومراكز اتصالات، بالاضافة إلى مخزونات أسلحة وذخيرة للمتشددين في مناطق تقع جنوب وشرق دير الزور وتخضع لسيطرة التنظيم

ووصلت قافلة تقل مقاتلين من تنظيم «داعش» الى دير الزور في شرق سورية بعد أكثر من أسبوعين على اخلائهم من منطقة حدودية بين لبنان وسورية بموجب اتفاق مع «حزب الله»، وفق ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأشار «المرصد السوري» إلى أن القافلة المحملة بمقاتلي «داعش» وأفراد من عائلاتهم «وصلت الى مناطق سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة دير الزور، وذلك بعدما تسلم حزب الله اسيراً له معهم.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة على اعلان التحالف الدولي بقيادة واشنطن ونزولاً عند طلب روسيا، وقف مراقبته عبر الطائرات المسيرة للقافلة التي كان أجبرها على التوقف لأيام في منطقة صحراوية في البادية السورية.

وكانت حافلات انطلقت في 28 آب (أغسطس) تقل مئات المسلحين من «داعش» مع أفراد من عائلاتهم من الحدود اللبنانية السورية بموجب اتفاق مع «حزب الله» حظي بموافقة دمشق، ويقضي في أحد بنوده بضمان الحزب والنظام السوري إيصال القافلة الى مناطق سيطرة التنظيم في محافظة دير الزور، والافراج عن مقاتل للحزب.

لكن التحالف الدولي عرقل سير الحافلات في 30 آب بشنه ضربتين جويتين استهدفتا طريقاً كان من المفترض ان تسلكه القافلة خلال توجهها الى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وانتظرت الحافلة منذ ذلك الوقت في منطقة صحراوية قرب الحدود الادارية لدير الزور. وابلغت روسيا التحالف عبر «خط تجنب الاصطدام» أن قوات النظام السوري ستمر عبر المنطقة في طريقها إلى مدينة دير الزور، طالبة إخلاء المنطقة من الطائرات الأميركية.

وقال التحالف في بيان الجمعة: «لضمان تجنب الاصطدام في جهود هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، غادرت طائرات المراقبة التابعة للتحالف المجال الجوي المحاذي بطلب من المسؤولين الروس خلال هجومهم على دير الزور. (المصدر:جريدة الحياة- رويترز)